معلومات عامة

حقائق عن البرلمان الألماني (البوندستاغ) وتركيبته وطريقة عمله

البرلمان الألماني (البوندستاغ)

في عام 1991 وبعد وحدة ألمانيا بشقيها الغربي والشرقي تقرر نقل البرلمان والحكومة الألمانية إلى برلين واتخاذ مبنى (الريخستاغ) مقراً للبرلمان.

يمتاز المبنى بكتلته المستطيلة الضخمة حيث يضم القبو والطابق الأرضي المكاتب الملحقة بالبرلمان ومنشآت الإمداد، أما القاعة الرئيسية التي يجتمع فيها نواب البرلمان فتعلو الطابق الأرضي ويتوسطها النسر الألماني رمز ألمانيا الإتحادية.

صورة لمبنى البرلمان (الريخستاغ) من الخارج.

صورة لمبنى البرلمان (الريخستاغ) من الخارج.

تبلغ مساحة القاعة الرئيسية حوالي 1200 متر مربع وترتفع حوالي 24 متر، وتضم كراسي باللون الأزرق مقسمة للأحزاب المختلفة داخل البرلمان. الجدير بالذكر أن القاعة الرئيسية تضم ست منصات للزوار وتتسع لحوالي 430 زائر ممن يرغبون بزيارة البرلمان الألماني وحضور إحدى جلساته النقاشية. خلف هذه القاعة في الطابق الثاني تقع مجموعة من الغرف المخصصة لرئيس (البوندستاغ) والعاملين معه، يضم الطابق الثالث البهو المخصص للصحافة ومقر الكتل البرلمانية.

القاعة الرئيسية في البرلمان الألماني والمخصصة لاجتماعات أعضاء البرلمان. يظهر على طرفي الصورة منصات الزوار.

القاعة الرئيسية في البرلمان الألماني والمخصصة لاجتماعات أعضاء البرلمان. يظهر على طرفي الصورة منصات الزوار.

أكثر ما يميز البرلمان الألماني هو القبة الزجاجية المهيبة التي يزورها أكثر من ثلاثة ملايين شخص سنوياً من كافة أنحاء العالم، يبلغ قطر هذه القبة حوالي 40 مترا وترتفع 47 مترا حيث توفر إطلالة ساحرة لمدينة برلين، أما أعلى نقطة في القبة فترتفع 50 مترا عن مستوى الأرض.

صورة لمبنى البرلمان (الريخستاغ)

تصميم مبنى البرلمان (الريخستاغ).

فضلاً عن الإطلالة الخلابة؛ توفر قاعدة هذه القبة الزجاجية لزوارها مشاهدة علوية مباشرة لقاعة البرلمان والغرض من ذلك هو الإيحاء بعلو الناس على أعضاء البرلمان ومراقبتهم الدائمة لهم. توفر الـ360 مرآة الموزعة على دعامة القبة توزيع الضوء والحرارة في قاعة البرلمان وتوفير الطاقة وبذلك يعتبر هذا البناء صديقاً للبيئة.

قبة البرلمان الزجاجية كما تبدو من سطح البرلمان الألماني.

قبة البرلمان الزجاجية كما تبدو من سطح البرلمان الألماني.

المرايا على دعامة القبة من أجل توفير التدفئة والإضاءة للبرلمان.

المرايا على دعامة القبة من أجل توفير التدفئة والإضاءة للبرلمان.

مما تجدر الإشارة إليه إلى أن البرلمان الألماني يضم قاعة مخصصة للعبادة تحتوي رموزاً للديانة اليهودية والمسيحية والإسلامية، حيث توجد حافة حجرية تشير إلى اتجاه القبلة.

مهام البرلمان الألماني:

1. سن القوانين

المهمة الأساسية للبرلمان هي سن القوانين، فعند طرح فكرة قانون ما، سواء من قبل الحكومة الإتحادية أو البوندستاغ (البرلمان) والبوندسغات (مجلس الولايات)، تتم مناقشة هذه الفكرة في البرلمان عبر عدة مراحل تسمى قراءات.

القراءة الأولى تقوم بها الكتل البرلمانية التابعة للبرلمان وتنتهي بتحويل فكرة القانون بعد دراسة مضمونه ونتائجه إلى أعضاء البرلمان لمناقشته ضمن القراءة الثانية، حيث تتم دراسة هذا القانون وما له وما عليه وما تبعاته وتبدأ القراءة الثالثة بعملية تصويت أعضاء البرلمان على مشروع القانون.

تعتبر موافقة مجلس الولايات (البوندسغات) أمراً ضرورياً فقط فيما يخص القوانين التي تمس الولايات الألمانية الستة عشر، ويحق للبوندسغات الاعتراض على بعض القوانين التي أجازها البوندستاغ. في حال حصول خلاف بين البوندستاغ والبوندسغات حول مشروع قانون ما يتم تحويل الأخير إلى مجلس الوساطة الذي يضم أعضاءاً من البرلمان ومجلس الولايات في محاولة لإيجاد حل وسط وردم الخلاف بين البرلمان ومجلس الولايات.

في حال عدم التوصل لاتفاق بين البرلمان ومجلس الولايات يكون الفشل مصير القانون المقترح، أما بالنسبة للقوانين التي لا تمس شؤون الولايات فلا تعتبر موافقة البوندسغات أمراً ضرورياً لسن القانون وبإمكان البرلمان تجاوز موافقة البوندسغات.

2. انتخاب رئيس الحكومة

من أبرز مهام البرلمان الألماني هو انتخاب رئيس أو رئيسة الحكومة (المستشار).

تتم عملية انتخاب المستشار/ة من قبل نواب البرلمان كل أربع سنوات مع بداية الدورة البرلمانية، ويحق للبرلمان الألماني سحب الثقة من المستشار/ة كما حصل في العام 1982 حين تم سحب الثقة من حكومة (هلموت شميت). في حال عدم اتفاق البرلمان على منح الثقة لمستشار جديد يتم حل البرلمان كاملاً وإجراء انتخابات مبكرة.

المستشارة الألمانية بعد أداء القسم أمام رئيس البرلمان الألماني.

المستشارة الألمانية عند أداء القسم أمام رئيس البرلمان الألماني.

3. مراقبة عمل الحكومة واستجوابها

للبرلمان ولا سيما أحزاب المعارضة داخله حق مراقبة عمل الحكومة الإتحادية، حيث يحق لكل نائب طرح أسئلة شفهية أو تحريرية على ممثلي الحكومة في البرلمان ويجب على الحكومة الإجابة على جميع هذه الأسئلة.

يذكر أنه خلال الدورة السابعة عشرة للبرلمان (2009 – 2013) تم طرح 20141 سؤلاً كتابياً و6051 سؤلاً شفهياً على الحكومة، كما يتم تشكيل لجنة تقصي حقائق بناء على طلب 120 عضو من البرلمان ومهمتها استدعاء أعضاء الحكومة واستجوابهم أمام كاميرات التلفزيون.

تركيبة البرلمان الألماني في دورته الثامنة عشرة:

تجري الانتخابات البرلمانية كل أربعة أعوام ويشارك فيها جميع مواطني ألمانيا الإتحادية، وآخر انتخابات جرت في الثاني والعشرين من شهر أيلول من العام المنصرم حيث تم تشكيل برلمان يضم 630 نائباً من تيارات حزبية مختلفة.

حصل الحزبين الديمقراطي المسيحي والاشتراكي المسيحي على 311 مقعداً في البرلمان وهي أعلى نسبة، بينما حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على 193 مقعد، وحصل حزب اليسار على 64 مقعداً وحزب الخضر على 63 مقعداً، انتخب البرلمان الألماني المستشارة الألمانية (أنجلا ميركل) من الحزب الديمقراطي المسيحي رئيسة للحكومة مرة أخرى.

توزيع المقاعد في البرلمان الألماني، مصدر الصورة من منشورات البرلمان الألماني.

توزيع المقاعد في البرلمان الألماني، مصدر الصورة من منشورات البرلمان الألماني.

تتراوح أعمار أعضاء البرلمان الحالي بين 29 و83 عاماً، وتشكل النساء ما نسبته 36٪ من أعضاء البرلمان الحالي، وتتنوع الخلفيات المهنية لأعضاء البرلمان الحالي بين الأطباء والمحامين وربات البيوت والموسيقيين والصحافيين وأصحاب الأعمال الحرة، بينما يضم تسعة أعضاء ممن يزالون في مرحلة الدراسة والتكوين المهني. يدين ثلثي أعضاء البرلمان بالمسيحية كما يضم البرلمان الحالي أربعة نواب مسلمين.

الجدير بالذكر أن الحكومة الألمانية الحالية بقيادة المستشارة (أنجلا ميركل) تواجه أزمة عاصفة بسبب سياسة الهجرة التي تبنتها، والتي قد تؤدي إلى سحب الثقة من الحكومة الألمانية الحالية وحل البرلمان.

عدد القراءات: 814