الحياة الجنسية

كل ما تريد أن تعرفه عن غشاء البكارة

غشاء البكارة

تدخل الفتاة في سن البلوغ وتبدأ مرحلة جديدة من حياتها يلفها الغموض والكثير من إشارات الاستفهام، ولعل أكثر الأشياء التي قد تستغربها هي التغيرات الجسدية التي قد تحصل لها، أو وعيها ومعرفتها لأشياء جديدة في جسمها كالمهبل وغشاء البكارة، لذا من المهم جداً توعية الفتاة حول كل ما يدور في ذهنها والإجابة على كل أسئلتها من باب علمي مقنع.

سنتناول في هذا المقال موضوع المهبل وغشاء البكارة بطريقة علمية تجيب على أسئلتكن:

ما هو المهبل من المنظور التشريحي لجسم الإنسان؟

المهبل هو عبارة عن قناة عضلية مرنة، يكون مبطنا بطبقة ناعمة تؤمن الترطيب والإحساس، وهو صلة الربط بين الرحم والوسط الخارجي، حيث يوجد الفرج والشفرين في المدخل كما يبرز عنق الرحم من المهبل ليشكل النهاية الداخلية له.

يستقبل المهبل القضيب الذكري أثناء ممارسة الجنس ويعمل أيضاً كقناة يتدفق منها الحيض الخارج من الرحم، ويعتبر البوابة التي يخرج منها الجنين أثناء الولادة.

يحيط بمدخل المهبل عادة غشاء رقيق يدعى غشاء البكارة.

ما هو غشاء البكارة؟

غشاء البكارة

هو عبارة عن غشاء رقيق من الأنسجة الجلدية يحيط بفتحة المهبل، ويبدأ غشاء البكارة عادة في التشكل عند الأجنة الإناث خلال الشهر الثالث أو الرابع من الحمل، ويبقى سليماً حتى يتم تمزيقه خلال النشاط الجنسي (عادةً)، أو خلال أي نشاط فيزيائي، أو بسبب عملية أو مرض.

كما أن غشاء البكارة قد يمتط كثيراً ويتمزق من تلقاء نفسه خلال نموه وتشكله، وقد يكون غير موجود أصلاً عند بعض الفتيات، لذا من غير المنطقي اعتباره دليلا على عذرية أي فتاة، فأي فتاة تمارس الرياضة وتستخدم السدادة القطنية معرضة لفقدان غشاء البكارة.

ما هي البكارة الرتقاء؟

هو عبارة عن خلل في تشكل غشاء البكارة حيث يكون غشاء البكارة بلا أي فتحات أو مسامات ويغطي فتحة المهبل بشكل كامل، ويمكن تشخيص هذه الحالة عند الولادة لكنها في أغلب الأحيان يتم اكتشافها خلال فترة المراهقة، لأن الغشاء يمنع دم الحيض من الخروج من الرحم عبر فتحة المهبل مما يؤدي إلى عودة الدم مشكلاً كتلة في البطن، التي تسبب ألما بطنيا و/أو ظهريا، وقد يؤثر أيضاً على عبور البول عند البعض ويحدث صعوبات في التبول.

تعالج هذه الحالة بعملية جراحية بسيطة حيث يتم تمزيق أنسجة الغشاء وإحداث فتحة في المهبل تسمح بتدفق الدم الوارد من الرحم عبرها.

ما هي أنواع وأنماط غشاء البكارة؟

في الحقيقة ليس لغشاء البكارة نوع أو شكل ثابتين، حيث يتميز بتعدد أشكاله وأنماطه ومنها:

1. الغشاء الهلالي Normal Hymen:

ويعتبر أكثر الأنماط المنتشرة بين الإناث وهو الشائع عادة، حيث يكون غشاء البكارة له شكل هلال ويقوم بتغطية المهبل تغطية جزئية فقط.

2. الغشاء البيضوي أو الدائري Microperforate Hymen:

في هذه الحالة يكون غشاء البكارة عبارة عن غشاء رقيق يغطي تقريبا فتحة المهبل بشكل كامل، لكن توجد فيه فتحة صغيرة تسمح بتدفق دم الحيض الخارج من الرحم.

لا تستطيع الإناث اللواتي لديهن غشاء بكارة دائري إدخال سدادة قطنية في مهابلهن، لكن إن كانت الفتاة لا تعي أن لديها غشاء بكارة من النمط الدائري وقامت بإدخال سدادة قطنية في مهبلها بقوة قد لا تستطيع إخراجها أبداً عندما تمتلئ السدادة بالدم، وتخضع عادة الإناث اللواتي لديهن هذا النمط من الأغشية إلى عملية جراحية لتوسيع الفتحة.

3. غشاء البكارة الغربالي Septate Hymen:

في هذه الحالة يكون غشاء البكارة الرقيق يحتوي على حزم من الأنسجة الإضافية في الوسط ليصبح لديه فتحتان صغيرتان بدلاً من فتحة واحدة، وتواجه صاحبات هذا النمط من الأغشية عادة مشكلة في استخدام السدادت القطنية، كما يمكن أن تخضع الأنثى لعملية جراحية لإزالة الأنسجة الإضافية في منتصف الغشاء ووصل الفتحتين مع بعضهما.

أنواع وأنماط غشاء البكارة

أنواع وأنماط غشاء البكارة

هل غشاء البكارة موجود عند كل الفتيات؟

بالطبع لا، هناك العديد من الفتيات اللواتي يولدن بدون غشاء بكارة وهي حالة طبيعية جداً، ويمكن للفتاة أن تخسر غشاء بكارتها نتيجة أي نشاط أو عمل فيزيائي دون أن تشعر بذلك.

كما يمكن لكل فتاة أن تعرف نمط غشاء البكارة الخاص بها، وذلك عن طريق الفحص عند طبيب مختص، ومن المحبذ أن تخضع كل الفتيات لهذا الفحص في أول سن البلوغ لتشخيص نوع غشاء بكارتها وإذا كان بحاجة لعمل جراحي أم لا تفادياً لبعض الآثار السلبية الناجمة عن بعض الأنماط.

هل من الضروري أن يتمزق غشاء البكارة خلال ممارسة الجنس؟

في الواقع ليس دائماً، على الرغم من أن أغلب الممارسات الجنسية تؤدي لتمزق غشاء البكارة إلا أن غشاء البكارة في بعض الحالات يتمتع بخواص مطاطية ومرنة فيتمزق جزء بسيط منه أثناء ممارسة الجنس، وينجم عن هذا التمزق نزيف بسيط جداً من عدة قطرات من الدم.

ومطاطية غشاء البكارة ومرونته تختلف من أنثى لأخرى كما تتعلق مرونته أيضاً بالعمر: فكلما تقدمت الأنثى بالعمر كلما قلت مرونة غشاء البكارة الخاص بها.

هل يعني النزيف في العملية الجنسية الأولى تمزق عشاء البكارة؟

ليس بالضرورة، في الواقع قد تنزف الأنثى خلال عمليتها الجنسية الأولى نتيجة عدة أسباب، وتمزق غشاء البكارة قد يكون أحدها، ومن هذه العوامل:

  • العنف في العملية الجنسية الذي يؤدي لحدوث تمزقات وتخريشات في بطانة الأنسجة الداخلية للقناة المهبلية.
  • نقص إفرازات السوائل المهبلية مما يؤدي لزيادة الاحتكاك ببطانة القناة المهبلية والنزيف.
  • تلعب الحالة الفيزيولوجية دورها أيضاً، حيث أن بعض الأمراض والالتهابات التناسلية قد تؤدي لحدوث نزيف أثناء ممارسة الجنس.

لذا ينصح باستخدام المزلقات وممارسة الجنس بشكل لطيف وهادئ في المرة الأولى.

على ضوء ما قرأناه نجد أن ربط مفهوم العذرية بغشاء البكارة من أكثر القناعات غباء، فما بالكم من الذين يربطون الشرف والكرامة بقطعة الجلد تلك؟!

عدد القراءات: 57٬864