in

تصرفات ومواقف غبية وحمقاء قام بها أشخاص أودت ببعضهم إلى الوفاة

خارج عن القانون يتقدم لوظيفة في مركز الشرطة حيث كان مطلوباً، وآخرون لاقوا مصرعهم جرّاء تصرفات غبية!

كان الأعوام الماضية مليئة بالإنجازات والاكتشافات، كما كانت مليئة أيضا بالكثير من المواقف الغبية والحمقاء، فالأشخاص الذين سنعرضهم في هذا المقال استحقوا بجدارة «جائزة داروين»، فبعضهم أخذ هذه الجائزة بعد موته بطريقة حمقاء، والآخر نجا من الموت بأعجوبة بعد تصرف غريب قام به.

تُمنح جائزة داروين عادةً للأشخاص الذين أنهوا حياتهم بطريقة غبية جداً، وبالتأكيد فإنّ أسباب الوفاة عبارة عن حوادث مختلفة، لكن ما جعل هؤلاء الأشخاص يستحقون الجائزة أنّ موتهم جاء من قراراتهم الغبية وأفعالهم الحمقاء.

1. لاقى 259 شخصاً حول العالم حتفهم أثناء التقاطهم لصور سيلفي:

التُقطت هذه الصورة قبيل لحظات من وفاة هذا الشخص. صورة: Reddit/tibertania

إنّ سعي الناس للحصول على صور مثالية وجيدة لمواقع التواصل الاجتماعي قادهم للقيام بالكثير من الأشياء المجنونة والخارجة عن المألوف، سنستعرض هنا مجموعة من الصور الغريبة التي أدت إلى نتائج كارثية.

اطلع فريق من الباحثين المتخصصين بالعلوم الطبية على التقارير الإخبارية التي تقدر حصيلة ضحايا صور (سيلفي) منذ تشرين الأول عام 2011 حتى تشرين الثاني عام 2017، ووجدوا أنّ 259 شخصاً لاقوا حتفهم أثناء التقاط صور (سيلفي) في عدة أماكن مختلفة حول العالم. وعلى سبيل المثال قصة الرجل الذي توقف إلى جانب الطريق لاستخدام دورات المياه العامة فلقي حتفه عندما تفاجأ بدب واقترب منه ليأخذ معه سيلفي.

تشير الدراسة إلى تزايد رهيب في عدد ضحايا هذا النوع من الحوادث يتناسب طرداً مع الانتشار الكبير لمنصات مواقع التواصل الاجتماعي، مثل الانستغرام والفيسبوك والسناب شات، تتصدر الهند عدد الضحايا من ملتقطي السيلفي إلى جانب روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وباكستان. كما تبين أنّ أغلب الوفيات هم مَن تقلّ أعمارهم عن 30 سنة، وشكّل الرجال نسبة تقارب 72.5 بالمئة من عدد الضحايا، على الرغم من أنّ النساء تلتقطن صور (سيلفي) أكثر من الرجال، لكنّ الدراسة وجدت أنّ الرجال يعرّضون أنفسهم للخطر أثناء التقاط الصور.

صورة (سيلفي) على ارتفاع مخيف
امرأة تتسلق على كتفي رجلٍ كي تلتقط هذه الصورة الخطيرة. صورة: Getty Images

تبيّن أنّ أكثر سبب للوفاة بهذه الحوادث كان الغرق حيث هناك 70 شخصاً من أصل 259 ماتوا غرقًا أثناء التقاط (سيلفي)، أمّا المرتبة الثانية تأخذها حوادث السير كالركض أمام قطار أو الوقوف على سكته والذي أودى بحياة 51 شخصًا والمرتبة الثالثة كانت من نصيب حوادث الحرائق والسقوط التي حصدت أرواح 48 شخصاً.

أمّا الأسباب الأخرى للموت أثناء التقاط صور (سيلفي) حسب الدراسة كانت الصدمة بالكهرباء والحيوانات والأسلحة النارية. وصُنفت الولايات المتحدة الأمريكية بالمرتبة الأولى من ناحية ضحايا الأسلحة النارية، حيث حصلت هذه الحوادث عندما تم إطلاق النار بالخطأ أثناء أخذ الوضعيات، ولسوء الحظ، تشير الأبحاث إلى وجود أعداد أكثر لم يتم الإفصاح عنها للعلن. إنّ فضولنا المرضي لمعرفة الأسباب وراء هذه الحوادث يشكل لنا تحذيراً كي لا نأخذ صوراً مليئة بالخطورة، على الرغم أنّ هذه الصور ستحصد الكثير من المشاهدات، كما أن أكثر المرشحين لجائزة داروين هم أصحاب تلك الصور.

2. لاقى زوجان يجوبان العالم بالدراجة الهوائية، لإثبات أن البشر لطفاء، حتفهما على يد تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي

قرر هذان الزوجان التقاعد من عملهما والترجال حول العالم، لكن حياتهما انتهت للأسف بعد فترة قصيرة. صورة: Simplycycling.org

جائزة داروين عن فئة ”لقد أخبرتك“ تذهب لهذين الزوجين (لورين جيوغيجان) و(جاي أوستن)، كلاهما بعمر 29 سنة، كانا قد انضما للمغامرة العالمية لركوب الدرجات بعد أن استقالا من العمل عام 2017. حيث خطط الزوجان لرحلتهما وأعلنا عن مغامرتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهما، وبيّنا الأماكن التي سوف يكتشفان فيها أنّ البشر لطفاء وأنّ الشر مفهوم وهمي.

للأسف، قُتل الزوجان بعد عام من السفر على يد تنظيم الدولة الإسلامية في طاجكستان، إلى جانب اثنين من راكبي الدراجات أحدهما هولندي والآخر سويدي. وقعت الحادثة في اليوم 369 من الرحلة، حيث كان الأربعة يجوبون أنحاء طاجكستان على الدراجات عندما أوقفتهم سيارة وقطعت طريقهم فجأة، ثمّ ترّجل منها 5 رجال يحملون سكاكين وهاجموهم، فانتهى الأمر بقتل السياح الأربعة.

أدانت السلطات المسؤولة في طاجكستان جماعة إسلامية محلية متطرفة في بداية الأمر، حتى نشر تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي مقطعاً مصوراً يُظهر العملية السابقة والرجال المسلحين، الذين أعلنوا انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية، وتعهدوا بقتل السائحين الكفرة حسبما جاء في صحيفة «نيويورك تايمز».

كان مقتل الزوجين متناقضاً تماماً مع الهدف الذي خرجا من أجله، وكتب (أوستن) في إحدى منصات التواصل الاجتماعي قبل وفاته: ”تقرأ الصحف فتتصور أنّ هذا العالم الكبير عبارة عن مكان مخيف جدًا، كما أنّ معظم الناس غير جديرين بالثقة وأشرار حسب الرواية الشائعة. لكنني لا أصدق ذلك، فالشر هو مفهوم اخترعناه، ربما نكون في بعض الأوقات انتهازين، لكنّ البشر في الحقيقة يتميزون بالكرم واللطف“.

يفسر (بول سترونسكي)، وهو عضو رئيسي في برنامج روسيا وأوراسيا في مؤسسة (كارنيغي) للسلام الدولي، أنّ طاجكستان بلد في حالة اختلال وظيفي ومليئة بالفساد الذي قد يصل إلى عدم ضبط الحدود، كما يوجد معقل إرهابي كبير يرتكز في المنطقة الشمالية لأفغانستان مجاوراً بذلك الخط الحدودي مع طاجكستان، وبينما آسيا منطقة آمنة بشكل عام، إلا أن الموقع الجغرافي لطاجكستان والجو السياسي السائد فيها يجعلها منطقة خطرة وبلداً لا يجب السفر إليه.

كانت هذه الحادثة مؤلمة لأهالي الضحايا بطبيعة الحال، فاختار أهل (جيوغيجان) أن يتذكروا ابنتهم بصورة إيجابية، تماماً كما كانت المتوفاة، ”إن رحلة لورين وصديقها على الدراجات التي انتهت بعد عام من بدءها كانت نابعة من حماستها لاكتشاف فرص الحياة، وانفتاحها على الناس والأماكن الجديدة على حد سواء، وبحثها الدائم لفهم العالم بشكل أفضل. هذا البحث الذي كلفها حياتها“.

3. إصابة شاب عمره 16 عاماً من الولايات المتحدة بطلق ناري تعرض له على يد صديقه ذي الـ17 عاماً، بعد قيامهما بتحدٍّ موجود على مواقع التواصل الاجتماعي يسمى No Lackin challenge

راؤول غارسيا جونيور
صورة: Grimes County Sheriff’s Office

وقعت الحادثة في العاشر من شهر حزيران (يونيو) في مقاطعة (غرايمز) في تكساس في الولايات المتحدة، عندما كان (راؤول جارسيا جونيور) برفقة صديقه، الذي لم يُفصح عن اسمه، يقودان السيارة في أرجاء المقاطعة ويقومان بالتحدي السابق.

هذا التحدي ليس شائعاً والكثير من الناس لم يسمعوا عنه من قبل، ولكنه انتشر لفترة على يوتيوب، والفكرة في هذا التحدي أن يقوم اللاعبان بتصويب السلاح تجاه بعضهما البعض لمعرفة من الأكثر جرأة في إطلاق النار على الآخر، ثم يسألان بعضهما هل تجرؤ؟ والجواب يكون لا، وبالتأكيد لا يتضمن هذا التحدي الضغط على الزناد.

لكن للأسف، هذا ما حدث مع (جارسيا) عن طريق الخطأ، فحسب تقرير لمحطة محلية، يوضح (كيندال بيتمان) المحقق في مركز شرطة مقاطعة (غرايمز) أنّ الشابان كانا في السيارة يقومان بالتحدي عندما وصلا لمطبٍ، الأمر الذي جعل (جارسيا) يُطلق النار على فم صديقه بدون قصد.

بعد ذلك، اتصل (جارسيا) بالطوارئ وأخبرهم أنّ صديقه تعرض لإطلاق نار، ولكن فُقد الاتصال معه أثناء إجراء المكالمة. بعد ذلك، استطاع مركز إرسال مقاطعة (غرايمز) الاتصال به مجدداً، وعندها أخبرهم أنه في طريقه إلى مستشفى في (هانتسفيل). قابلت السلطات الشابين في المستشفى، حيث نجا الشاب المصاب وبقي في المستشفى لتلقي العلاج المناسب، أما (جارسيا)، فقد واجه تهمة الاعتداء على شخص باستخدام سلاح قاتل وهي جناية من الدرجة الثانية تصل عقوبتها إلى الحبس من سنتين إلى 20 سنة وغرامة مالية تصل لـ10000 دولار، بعد ذلك تم إطلاق سراح (جارسيا) مقابل 3000 دولار، كما بينت التقارير أنّ حالة الضحية مستقرة.

بالطبع إنّها ليست المرة الأولى التي يهدد فيها ذلك التحدي حياة الناس، حيث نُقل شاب بعمر السابعة عشر إلى مستشفى في (ممفيس) بعد إصابته بطلق ناري عن طريق الخطأ بمسدس .40 عند قيامه بهذا التحدي مع صديقه في كانون الثاني من عام 2018، يقول (بيتمان): ”إنّ الأسلحة ليست ألعاباً وأنا انصح الأهل بمراقبة ما يشاهده أبناؤهم على مواقع التواصل الاجتماعي والتحدث معهم في حال وجدوا ما يستدعي القلق“.

4. صيحة جديدة لشباب تشجع على شرب المياه الخام في وادي السيلكون

موخاندي سينغ وهو يحمل وعاءً من الماء
صورة: Live Water/Facebook

يقول (موخاندي سينغ) صاحب فكرة المياه الخام: ”عندما شربت مياه النبع الحية غير المعالجة لأول مرة شعرت بدفعة من الطاقة والهدوء دخلت جسمي، لن اشرب المياه المعالجة بعد الآن“. ترفض هذه الصيحة الطرق الحديثة في معالجة مياه الشرب بغض النظر عن أنّ المياه الملوثة قتلت العديد من الناس منذ بداية البشرية وحتى وقتنا الحالي، ووفقاً لـ «نيويورك تايمز»، فإنّ شركة المياه غير المعالجة وعدة شركات ناشئة أخرى كانت قد اكتسبت شعبية كبيرة على مدى السنوات القليلة الماضية وخاصة في الساحل الغربي في أمريكا، ويعود الفضل الأكبر لرؤوس الأموال الكبيرة الاستثمارية مثل (دوغ إيفانز).

اشترى (إيفانز) 50 جالوناً من المياه غير المعالجة أو الخام كما يسميها البعض، ووضعها في مهرجان ”الرجل المحترق“ لعام 2018، وهو مهرجان سنوي يعقد في صحراء الصخرة السوداء في شمال ولاية نيفادا ويبدأ الحدث قبل يوم الأحد وينتهي في يوم عطلة عيد العمال الأمريكيين تأخذ المناسبة اسمها من طقوس حرق تمثال خشبي كبير مساء يوم السبت، ذكرت نيويورك تايمز أن الجالونات التي سعتها 2.5 تم بيعها بكلفة 36.99 دولار متضمنة سعر العبوة في سان فرانسيسكو وبعد صدور هذا التقرير للعلن ارتفع سعر العبوات إلى 60.99 دولار.

إنّ السبب الذي دفع الناس لشراء المياه الحية بهذه الأسعار هو ادعاءات منتجيها أنّ المياه المعالجَة تُزال منها المعادن المفيدة للجسم والبروبيوتيك وهي متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر يُعتقد أنها صحية للكائن المضيف، كما يضيفون مواد كيميائية مضرة لمياه الشرب عند معالجتها وفقاً لما قاله(سينغ): ”تستفيدون من الماء؟ إنكم تشربون مياه الصرف الصحي المليئة بمخلفات حبوب منع الحمل والكلورامين كما يتم إضافة الفلور لها فوق ذلك كله، قد تجدني رجلاً يقوم بمؤامرة ولكن ذلك دواء مسيطر على العقل بدون أي فائدة للصحة العامة.“

على الرغم من تلك الادعاءات، يدين خبراء الصحة حركة المياه الخام تلك، فهي غير آمنة. فقال (بيل ميلير): ”إن المياه غير المعالجة، حتى لو كانت من أنظف المجاري المائية، قد تحوي براز الحيوانات وتسبب مرض الجيارديا والذي يؤدي لأعراض عديدة كالإقياء والإسهال، وهذا المرض مسؤولٌ عن دخول نحو 4700 شخص إلى المستشفيات خلال عام 2017، وكذلك التهاب الكبد A الذي سبب وفاة 20 شخصاً في كاليفورنيا في نفس العام، حيث ينتقل هذا المرض عن طريق المياه غير المعالجَة. غالبية الأمريكيين لا يعرفون شخصياً أحداً توفي بمرض التهاب الكبد أو الكوليرا، والفضل الكبير يعود إلى التقدم التكنولوجي ومعايير السلامة الصارمة المتبعة في معالجة المياه، لذلك واجهوا صعوبة في إدراك مخاطر المياه الخام غير المعالجَة.“

بالإضافة إلى ذلك، قال الدكتور (دونالد هينسرود) مدير برنامج الحياة الصحية في عيادة (مايو) في (روتشستر) لصحيفة «نيويورك تايمز»: ”سيكون هناك العديد من المخاطر الحادة والمزمنة بدون المياه المعالجَة، وهناك دلائل حول العالم على صحة هذا الكلام، والسبب الرئيسي وراء عدم وجود هذه المخاطر لدينا هو نظام معالجة المياه الفعال“. مع ذلك، يأمل (سينغ) بتصدير الماء الخام لكل أنحاء العالم يوماً ما.

5. ضع شعار (دومينوز بيتزا) كوشمٍ على جسمك واحصل على بيتزا مجانية مدى الحياة

صورة: sandels_tattoo/Instagram

قدّم الفرع الروسي من (دومينوز بيتزا) عرضاً لبيتزا مجانية مدى الحياة وذلك في 31 آب من عام 2018 لكنهم استخفوا بعدد الأشخاص الذين قد يقومون بتنفيذ الشروط المطلوبة، كان العرض عبارة عن تقديم 100 بيتزا مجانية في العام لمدة 100 سنة عند القيام بوشم شعار (دومينوز بيتزا) على جسمك، ولكن القائمين على العرض أُجبروا على إنهائه بسبب العدد الكبير للناس الذين أقبلوا عليه.

ثلاث خطوات فقط تجعلك تفوز بالعرض: أولاً يجب أن تقوم بوشم شعار (دومينوز بيتزا) على مكان واضح في جسمك، ثم نشر صورة لهذا الوشم على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك كانستغرام أو فيكونتاكت –النسخة الروسية من فيسبوك –مستخدماً هاشتاغ (دومينانس). بعد ذلك، يذهب المشارك لأي فرع من (دومينوز بيتزا) للحصول على العرض.

كان من المفترض أن تستمر الحملة لشهرين، أي لغاية 31 تشرين الأول، لكن خلال خمسة أيام، نُشر ما يقارب 300 صورة على انستغرام مصحوبة بالهاشتاغ السابق، لذلك اضطرت الشركة إقفال باب الاشتراك لأنّ الخسائر المتوقعة تشكل تهديداً كبيراً للشركة.

نشرت (دومينوز) تحديثاً عاجلاً على موقعها الرسمي وعلى فيكونتاكت يوم 5 أيلول (سبتمبر) أعلنوا فيه أنّ المشاركين الجدد الذين يسجلون اسمهم بعد هذا التاريخ لا يدخلون في المسابقة كما أنه أول 350 شخص فقط من الذين قاموا بوشم الشعار يحصلون على الشهادة ويتمتعون بالعرض.

جاء في التحديث الذي نشرته الشركة ما يلي: ”رسالة عاجلة لأولئك الذين ينتظرون دورهم في محلات الوشوم، سوف نُدخل أسمائكم في المسابقة لكننا سنغلق باب المشاركة بعد أن ننتظر صوركم لمنتصف هذا النهار، أما الذين لديهم مواعيد متأخرة فنحن ننصحكم بإلغائها.“

يبدو أنّ الشركة اعتقدت أنّ قلة هم من يقدمون على هذه الخطوة للحصول على طعام مجاني مدى الحياة، كما بدا الأمر كمساحة إعلانية رائعة للشركة، والحقيقة أن (دومينوز) لم تكن تعرف مدى روعة وجودة طعامها، كما تجدر الإشارة إلى أنّ الأرباح الكبيرة كانت لصالح أصحاب محلات الوشوم.

6. وجود عضو ذكري اصطناعي بطول 23 إنش في مستقيم رجل يحتاج لأداة طبية جديدة لاستخراجه

صورة بالأشعة السينية لأمعاء شخص تحتوي على قضيب اصطناعي
احتاج أطباء ميلان إلى ابتكار أداة جديدة لإخراج اللعبة الجنسية من مستقيم الرجل. صورة: BMJ Case Reports

في حادثة غريبة جاءت لتأكيد فكرة «الحاجة أم الاختراع» وجد أطباء إيطاليون أنفسهم مجبرين على اختراع أداة طبية جديدة لكي يستطيعوا استخراج عضو ذكري اصطناعي مستعصٍ في مستقيم رجل، حيث وصل رجل غير معروف الهوية ذو 31 عاماً إلى غرفة الطوارئ في إحدى مستشفيات مدينة ميلان بعد أن كان غير قادر على إزالة اللعبة الجنسية من جسمه. حيث أوضح الرجل أنّ اللعبة وصلت لموقع في جسمه لا يمكن الوصول إليه باليد لذلك لجأ للمساعدة الطبية.

لم يُبلِغ الرجل سوى عن ألم بطني طفيف بينما بدا كل شيء آخر مريحاً، على الرغم من بقاء العضو الاصطناعي في مستقيمه لمدة 24 ساعة. أرسلت وحدة الأشعة السينية الرجل إلى قسم التنظير في المستشفى نفسه حيث قام الدكتور (لورينزو ديوسكيردي) وفريقه بكل الإجراءات والطرق المتبعة والتي يستخدمها الأطباء عادةً في حالات الاستخراج والاستئصال، تضمن ذلك استخدام لولب سلكي يستخدم عادة في إزالة الزوائد اللحمية، كما حاولوا استخراجه ببالون التمدد ثم انتزعوا الأداة بواسطة زوج من الملاقط الطبية لسحبه للخارج.

هذه هي الأداة التي استخدمها الأطباء لإخراج القضيب. صورة: BMJ Case Reports

ولسوء الحظ وكما شرح الطاقم الطبي: ”لقد فشلنا في استخراج الجسم الغريب بعد استخدام معدات وتقنيات متنوعة بسبب قساوة وحجم العضو الاصطناعي الكبير“، أُجبر الدكتور (ديوسكيردي) وطاقمه على اختراع أداة مكونة من سلك مغطى بطبقتين ومرتبط بقسطرة، وبالنهاية بدت الأداة الجديدة شبيهة بالوهق وهو حبل يستخدم لاقتناص الأبقار، استطاع الأطباء لف السلك حول العضو الذكري الاصطناعي ثم شدوا السلك للقسطرة وتمكنوا من سحبه للخارج بنجاح.

في حين يواجه الأطباء عدد من الحالات المشابهة لتلك الحالة، تعرف طبيّاً باحتفاظ المستقيم بالأجسام الغريبة والحقيقة أنها ليست نادرة وقد تزداد مع مرور الأيام مما يزيد من أهمية اختراع (ديوسكيردي).

7. رجل وابنته من ولاية كارولينا الجنوبية متهمان بقتل طفل أنجباه من علاقة غير شرعية بينهما

جيمس براون وكيتلين إدواردز
صورة: Laurens County Sheriff’s Office

واجه (جيمس ترافيس براون) 38 عاماً وابنته البيولوجية (كاتلين لورين إدواردز) 21 عاماً تهمة لها علاقة بسفاح القربى في 22 تشرين الأول (أوكتوبر)، وقد كان الاثنان مرتبطين بعلاقة جنسية برضى الطرفين في الوقت الذي كان الطفل الذي أنجبته (كاتلين) في المستشفى حيث توفي بعد ولادته بوقت قصير. اعترف الاثنان بالعلاقة التي تربط بينهما في التحقيقات كما وجدت السلطات أدلة إضافية تدعم هذا الادعاء، توفي الطفل الوليد في منشأة طبية في تشارلستون كما كانت ملابسات الوفاة غير واضحة.

أوضح نقيب الشرطة (دون رينولدز) في بيان ما يأتي: ”لا أفهم كيف يمكن أن يحدث ذلك بين أب وابنته، كما أنني لا أستطيع أن أؤكد أنّ الطفل قد توفي بسبب ظروف لها علاقة بسفاح القربى في الوقت الحالي لكننا نعمل على هذه القضية مع أطباء مختصين ومكتب محاماة لإظهار هذا الجانب من التحقيقات وسوف نُعلم الجميع في حال كان هناك أية مستجدات“.

يعتبر سفاح القربى في كارولينا الجنوبية جريمة جنائية ومثل هذه القضايا قد تأخذ عقوبة أقلها سنة في السجن وغرامة مالية أقلها 500 دولار، ويعرف سفاح القربى على أنه الجماع الجسدي مع أحد مما يلي: الوالدين، الأبناء، العم/العمة، الخال/الخالة، أبناء الأخ/الأخت، الأجداد، الأحفاد والأخوة (حتى غير الأشقاء منهم).

تواجه التهم الأكبر من تلك عقوبات أقسى والحقيقة أنه ليس واضحاً إذا كان إنجاب الطفل سيلعب دوراً في هذه القضية، فإذا ثبت أنّ الطفل قد توفي فعلاً بسبب عواقب سفاح القربى والعلاقة التي نشأت بين (جيمس ترافيس براون) و(كاتلين إدواردز) فبالتأكيد سيواجه الاثنان أقسى العقوبات، اتضح فيما بعد أنه تم اعتقال (إدواردز) في 22 تشرين الأول وأُخذت إلى مركز الاحتجاز (جونسون) بينما كان والدها في السجن في مقاطعة أخرى يواجه تهماً مختلفة وبحسب الناس هناك فإن (براون) سيحول لنفس مركز الاحتجاز لمواجهة هذه القضية ولكن بعد انتهاء فترة حبسه.

8. توفي المعالج النجيري (شيناكا أسويزوي) بعد إصابته بطلق ناري، عندما طلب من أحد زبائنه إطلاق النار عليه للتأكد من فعالية تعويذة مضادة للرصاص كان قد أعدها سابقاً

الساحر النيجيري الذي أصاب نفسه بطلقٍ ناري
اعتقد الساحر النيجيري أن تعويذته ستعمل بلا شك. صورة: The Mirror

وقعت الحادثة في قرية تدعى (أوموزو أوغيري) في ولاية إمو جنوب نيجيريا، عندما ذهب (تشكوودي إيجي) للمعالج (أسويزوي) ذي الـ26 عاماً باحثا عن تعويذة لحمايته من الرصاص.

أمر المعالج الرجل بأن يثبت مكانه لاختبار التعويذة عليه، لكنه رفض، لذلك قرر (أسويزوي) تجريب سحره عليه وأعطى (إيجي) سلاحاً وتبعاً للأوامر أطلق الأخير النار على المعالج. يقول أحد السكان: ”لقد وقعت المأساة فعلاً واخترق الرصاص جسد (أسويزوي) مما أدى لوفاته“.

أكد ضابط العلاقات العامة في الشرطة (أندرو إنويرم) أنه تم احتجاز (إيجي) بعد الحادث مواجها تهمة بالقتل كما أخبر BBC: ”إن السحر والشعوذة أمران شائعان في نيجيريا حيث يعتبر السحرة التقليدين بمثابة معالجين للأمراض“. يقوم السحرة بعمل هذه التعويذات لعلاج الأمراض ودرء قوى الشر وجلب الرخاء.

9. رجل صيني يبتلع ملعقة كنوع من التحدي، فبقيت في جسمه لعام كامل

صورة أشعة X لصدر السيد (زانغ) والملعقة بداخله. صورة: Xinjiang Meikuang General Hospital

ونستمر بعرض فائزي جائزة داروين عن فئة «أشياء غريبة نضعها في أجسامنا» لهذا العام وهذه المرة كانت من نصيب رجل صيني كان قد نجا من الموت بعد إزالة ملعقة من حلقه بطول 8 إنش كانت موجودة في المريء لديه لعام كامل. ابتلع السيد (زانغ) ملعقة كنوع من التحدي، وحسب التصريحات من مشفى (شينجيانغ ميكونغ)، فإنّ الرجل تعايش مع وجود الملعقة في جسمه لشهور بدون أي ألم يذكر، وبقي على هذه الحال حتى تعرض للكمة على صدره في منتصف شهر تشرين الأول من عام 2018 ما جعل الرجل يشكو من آلام شديدة في الصدر وصعوبة في القدرة على التنفس مما اضطره لدخول المشفى حيث اكتشف الأطباء وجود الملعقة في المريء عنده.

الملعقة المستخرجة من الرجل وهي مغطاة بالمخاط. صورة: Xinjiang Meikuang General Hospital

عند فحص (زانغ) بالمنظار الداخلي وجد الأطباء الملعقة والتي كانت مغطاة بالمخاط الذي أفرزه جسمه حولها، يقول الدكتور (يو شيوو) وهو مدير قسم أمراض الأذن والأنف والحنجرة وأحد الجراحين الذين شاركوا في إزالة الملعقة من جسم (زانغ): ”لقد كنت مصدوماً فلم اتعامل مع حالة كهذه من قبل“.

أجرى ثلاثة جراحين عملية لإزالة الملعقة من مريء (زانغ) استمرت لساعتين كي يتمكن الأطباء من إزالة الجسم الغريب بشكل آمن، وقد ارتاح الرجل بعد العملية وتخلص من الألم وصعوبة التنفس بالتأكيد وبقي في المشفى ليومين حتى تماثل الشفاء التام، وانتهى بيان الدكتور (يو شيو) بتحذير جاء فيه: ”لا تكونوا متهورين وتفعلوا أشياء كهذه بإمكانها تهديد حياتكم عند دخولها المريء أو المعدة“.

10. حفلة جاز في حوض مائي تنتهي برجل يسبح عارياً مع القروش

السيد (ويفر) وهو يسبح في الحوض. صورة: YouTube

انتهت حفلة أُقيمت في معرض للأحياء المائية بدخول رجل إلى الحوض عارياً وقيامه بسباحة الصدر (إحدى أصعب السباحات نظرا لصعوبة التوافق في حركة الذراعين والرجلين)، عندما اجتمعت حوله مجموعة من أسماك القرش، حدث ذلك في تورونتو في كندا في معرض (ريبلي) للأحياء المائية، حيث كانت تقام حفلة لموسيقى الجاز مساء 12 تشرين الأول.

تُظهر مقاطع الفيديو الملتقطة رجلاً نحبفاً يغطس عارياً في الحوض، وقد تبين لاحقاً أنّ عمره 37 سنة واسمه (ديفيد ويفر) حسب ما جاء في أخبار CBC، يظهر بعد ذلك وهو يسبح على سطح الحوض الذي يحوي سلاحف وثعابين مائية وسمكة استوائية، بالإضافة إلى 17 سمكة من أسماك القرش، وفي مرحلة ما من الفيديو، يخرج الرجل من الحوض ثم يعود مجدداً، وهذه الحركة كانت قد حصدت هتافات كثيرة من الحشد.

تقول (ارين أُكلاند) إحدى الحاضرين هناك: ”كان الرجل مسترخياً تماماً على الرغم من وجود أسماك القرش في كل مكان حوله كما أنه كان عارياً تماماً“. خرج الرجل من الحوض واصطُحب خارجاً من قبل الأمن، وعلى الرغم من أنّ الفيديو يظهر الرجل يسبح وموسيقى الجاز تلعب في الخلفية بمشهد اعتبره البعض جميلاً، لكنه كان من الممكن أن يكون كارثياً ومميتاً، تتابع (أُكلاند): ”لا أدري ما الذي يدفع أحدهم للقيام بذلك؟ هذا جنوني جداً وبالنسبة لي لقد كنت خائفة أن أشهد نهاية هذا الرجل“.

لم يعتقد الفريق العامل في معرض (ريبلي) أن جائزة داروين قد تذهب لهذا الرجل لأنها ليست قصة مضحكة، حيث قال (بيتر دويل) وهو المدير العام للحوض المائي: ”إنّ صحة الحيوانات الموجودة في الحوض ورفاهيتها تشكل جزء مهماً مما نقوم به وسوف نلجأ للقانون بعد هذه الحادثة“. تبين لاحقاً أنّ الشرطة تلاحق (ويفير) لقضية أخرى وهي قيامه باعتداء قبل دخوله للمعرض وبدء ذلك الاستعراض، ووفقا لـCBC، فإن الاعتداء وقع في نفس الليلة الساعة 8 مساءً حيث أصيب ضحية الاعتداء بإصابات بالغة في حين فرّ (ويفير) إلى المعرض المائي.

11. سارق يتقدم لوظيفة في مركز الشرطة حيث كان مطلوباً

ألبرتو لوبيز
صورة: Fox News 10

جائزة داروين لأسوأ مقابلة عمل تذهب (لألبيرتو لوبيز) الذي خطط للتقدم إلى وظيفة في مجال الشرطة الأمر الذي أدى لاحقاً لاعتقاله، حيث اعتقل (لوبيز) في قسم شرطة (كوتونوود) بتهمة السرقة بعد أن أدرك الضابط الذي في المركز أنّ (لوبيز) هو الرجل الذي يبحثون عنه منذ عام تقريباً.

قام (لوبيز) بسرقة البنك الذي كان يعمل فيه وذلك عام 2016، حيث سرق ما يقارب 5000 دولار خلال فترة ثلاثة أشهر، ثم استقال بعد السرقة وانتقل إلى مدينة فينيكس. أبلغ المسؤولون في البنك عن الرجل للسلطات المختصة في تشرين الأول 2016 ووجهوا تهمة لـ (لوبيز) بسرقة مبلغ من المال. أصدرت الشرطة أمراً بالقبض عليه كما حاولت الاتصال به عدة مرات لكنه لم يجب بطبيعة الحال وقد نجح (لوبيز) في تجنب الاعتقال لأكثر من عام مع كل ذلك.

أخذت الشرطة استراحة قصيرة من هذه القضية، وفي هذه الأثناء تقدّم (لوبيز) للحصول على وظيفة في مركز الشرطة الذي كان يتجنبه لعام تقريباً، وخلال التحقق الروتيني من بيانات المتقدمين للوظيفة، ظهرت مذكرة التوقيف الصادرة بحق (لوبيز). بعد ذلك، استدعى مركز الشرطة (لوبيز) إلى لمركز، ووصل الأخير معتقداً أنه قد تم قبوله بالوظيفة لكن الحقيقة جاءت عكس ما يتوقع وتم اعتقاله بتهمة السرقة.

12. سيدة من إنديانا تجعل ابنتها تشرب المُبيّض كنوع من علاج التوحد

استعملت السيدة مزيجاً من حمض الهيدروكلوريك ومنقي الماء. صورة: CBS 4 Indy

لسوء الحظ أن جائزة داروين تذهب أحياناً لأشخاص يعرّضون حياة الآخرين للخطر كحال هذه السيدة، ففي حادثة خطيرة حصلت في ولاية إنديانا الأمريكية، اتهم رجل زوجته بإطعام طفلتهم حمض الهيدروكلوريك في محاولة لعلاج مرض التوحد الذي تعاني منه الطفلة، بدأت القصة عندما قرأت الأم في إحدى مجموعات الفيسبوك عن حل سحري لعلاج التوحد وقررت تطبيقه على ابنتها المصابة بالتوحد وتبعاً للوصفة المذكورة قامت الأم بإضافة بضعة قطرات من المُبيض في ماء مضاف له كلور أساساً للمشروب المخصص لابنتها.

ادّعى الأب أنّ زوجته أخبرته بفعلتها بعد عدة أسابيع، فأبلغ الشرطة على الفور، والتي بدورها أخبرت قسم خدمات الطفل الذي قام بإخراج الطفلة من منزل والديها. أٌعلن عن حل معجزة المعادن منذ 2006 على أنه علاج عندما صاغه عالم يدعى (جيم هامبل) في كتابه حيث ادعى أن حل معجزة المعادن، واختصاره MMS، بإمكانه علاج كل الأمراض بما فيها السرطان والتهاب الكبد والتوحد والإيدز ونزلات البرد الشائعة وحب الشباب و H1N1، على سبيل المثال لا الحصر.

أكدّ المسؤولون في مركز السلوك التطبيقي لمرضى التوحد أنها ليست المرة الأولى التي يتولى فيها الأهل أمر علاج أبنائهم، ولسوء الحظ، لن تكون الأخيرة. حيث يجرب الأهل كل شيء مع طفلهم المريض عادة، تقول (شيري كوين) رئيسة ومؤسسة المركز: ”إنّ تولي الاهل أمور العلاج من تلقاء أنفسهم هو أمر نابع من تمسكهم بالأمل والحقيقة أن العلاجات التي تقدم بحسن نية قد تضر أكثر مما تنفع، وفي النهاية لا يوجد علاج حقيقي للتوحد، وإنّ الهدف من التشخيص هو مساعدة المرضى ليكونوا أكثر استقلالية وأكثر نجاحاً في حياتهم“.

بُيعت الطريقة السابقة في الكثير من الأماكن عن طريق الإنترنت، وكلها تحوي وصفات منزلية كالوصفة التي استخدمتها المرأة في قصتنا وأغلب الوصفات تحوي على المبيض وبهذا فإن هذه الطريقة تسبب أعراضاً ومشاكل جديدة بدلاً من علاج المشكلة الأساسية، تتضمن الأعراض الجانبية للتسمم بحمض الهيدروكلوريك الغثيان، الإقياء، الجفاف وتآكل بطانة المعدة.

13. مشتبه به يتم القبض عليه بعد أن أرسل رسالة نصية للمحقق عن طريق الخطأ

السيد (ديفيد روميغ)
أراد (ديفيد) بعث رسالة إلى زوجته، لكنها وصلت إلى المحقق الذي شكك بروايته، ما أدى إلى إلقاء القبض عليه في نهاية المطاف. صورة: Washington Post

يواجه (ديفيد روميج)، وهو رجل من جنوب ولاية فلوريدا عمره 52 عاماً، اتهامات بقتل صديقته (سالي كوفمان راف)، 64 عاماً، بعدما وجد المسعفون المرأة مصابة بطلق ناري في الرأس، وذلك يوم 30 كانون الثاني. ادعى (روميج) في بداية الأمر أنه كان مع صديقته في المنزل نائمين عندما اقتحم شخص مجهول المنزل، كما قال أنّ الشخص الدخيل أطلق النار على صديقته أثناء شجارها معه ولكن قصته تلك أثارت شكوك المحققين منذ البداية.

أعطى (روميج) المحققين قضيباً معدنياً وأعقاب سجائر وقطعة قماش ادعى أنها أغراض تعود للدخيل، ورغم ذلك، فإن قصته تلك لم تكن قابلة للتصديق. ازدادت الشكوك حول الرجل أكثر بعد أن تلقى أحد المحققين رسالة نصية منه جعلت (روميج) يفوز بجائزة داروين، جاء في الرسالة الأولى ”اعتقد أنهم سيعتقلونني“ والرسالة الثانية ”اعتقد أنه سيتم القبض علي“.

بعد استجواب (روميج) حول الرسائل النصية، قال الرجل أنه ربما قتل صديقته عندما كان في حالة (الخروج من الجسد). بعد ذلك، قامت السلطات بإجراء اختبار DNA على أعقاب السجائر والقضيب المعدني وقطعة القماش، فتبين أنها كلها تعود (لروميج)، كما اكتشف رجال الشرطة أن قطعة القماش كانت مقصوصة من معطف يعود للرجل. اعترف (روميج) بأنه ربما قام بشيء لا يستطيع تذكره، كما أوضح أن الرسائل التي وصلت للمحقق عن طريق الخطأ كانت مرسلة أساساً لزوجته، كما كان قد أخبرها سابقاً أنه خائف من أن يكون قد قام بشيء مريب بعد أن استيقظ صباحاً ووجد صديقته مقتولة.

أخبر (روميج) المحققين أنه يغيب عن وعيه بشكل دوري خلال النهار وادّعى أنّ لديه الكثير من تجارب الخروج من الجسد وأنه قام بالكثير من الأشياء التي لا يستطيع تذكرها، تبين لاحقاً أنّ الرجل هو أحد المستفيدين من ثروة (سالي كوفمان راف) حيث كان مقرراً أن يرث عنها ما يقارب 200.000 دولار.

14. رجل يطعن نفسه برمح عن طريق الخطأ أثناء أحد العروض الفروسية

بيتر باركلي برداء الفرسان
توفي هذا الرجل، الذي يعشق فرسان العصور الوسطى على ما يبدو، جراء إصابته برمحه عن طريق الخطأ خلال حدثٍ لإحياء التقاليد القديمة في شمال ولاية كنتاكي الأمريكية. صورة: Facebook / John Barclay

قام رجل من فريجينا بقتل نفسه عن طريق الخطأ أثناء تقديم عرض لإحياء مراسم العصور الوسطى حيث طعن نفسه برمحه الذي يبلغ طوله 7 أقدام، كان (بيتر باركلي) ذو الـ 53 عاماً مشاركاً في لعبة الفروسية أمام جمهور في (ويليامز– كنتاكي) فكان يقدم عرضه تحت اسم (تيرافان غرايدراغون)، قام (جون باركلي)، وهو شقيق الضحية، بوضع منشور على فيسبوك جاء فيه: ”كان (بيتر) يستخدم رمحه ذي الرؤوس المعدنية في التقاط الحلقات وليس للتبارز عندما وقع الرمح على الأرض وانقلب“.

يقول (جون فولتون) رئيس جمعية المفارقة التاريخية واختصارها بالإنجليزية (SCA) التي تنظم المسابقة: ”لقد حصل شيء ما مع الرمح الذي وقع على الأرض وانقلب ليدخل رأسه في جسد (بيتر) عندما كان حصانه يتابع الحركة ربما فقد (بيتر) السيطرة على رمحه“. أعلنت الجمعية عن موت (باركلي) عبر صفحتهم الشخصية على فيسبوك كما أكد المارشال (آلان جرافسيند) أنّ التحقيقات ستبدأ لمعرفة ملابسات هذه القصة الغريبة.

بيتر باركلي
المتوفى (بيتر باركلي). صورة: John Barclay

أكدّ (فولتون) أنّ المؤسسة تتبع مجموعة صارمة من القواعد كما لها دليل للسلامة وبذلك يأتي موت (باركلي) متعارضاً مع ذلك بشدة وقد أوضح أنه قد حصل الكثير من الحوادث خلال عروض الفروسية السابقة لكنهم لم يشهدوا موت أي من المشاركين في تلك العروض، يتابع (فولتون): ”لم أشهد حوادث مشابهة لتلك ولا حتى قريبة منها وإنّ كل الأشخاص الذين عرفوا (باركلي) انصدموا بحادثة وفاته نظراً لمهاراته العالية وقدراته الكبيرة بالإضافة لانتباهه لأدق التفاصيل“.

اعتاد (باركلي )أن يقدم عروض مشابهة لفترة طويلة تقارب 30 سنة إلى جانب تعليمه لركوب الخيل وإعطاء دروس في طريقة التقديم في هذه العروض، على الرغم من المأساة التي تلقتها عائلته وأصدقائه يقول (جون باركلي): ”لقد مات أخي وهو يفعل ما كان يحبه طوال حياته“ وهذا ما كان عزاءً صغيراً لهم.

جاري التحميل…

0