علوم

الماموث المنقرض سيعود إلى الوجود في غضون سنتين

الماموث
صورة لـtelegraph
mm
إعداد: محمود عدي

باستخدم تقنية كريسبر كاس 9 CRISPER/Cas9 الثورية التي أحدثت مؤخراً تطورات كبيرة في مجال الهندسة الجينية، يسعى العلماء حالياً لإعادة الماموث إلى الوجود مع حلول العام 2019.

وقد صرّح البروفيسور جورج تشيرش من هارفرد؛ والذي يدرس مع فريقه الحمض النووي لجسد ماموث محفوظ بالجليد، أنهم يسعون لإنتاج حيوان مهجن من الماموث والفيل الأسيوي، أو بالأحرى فيل أسيوي يحمل صفات الماموث، وأضاف أنه يتوقع أن يتم ذلك بغضون بضعة أعوام.

وقد أضاف أنهم يهدفون من خلال مشروعهم إلى مساعدة الفيل الأسيوي المهدد بالإنقراض على البقاء و الاستمرار من خلال تأمين مستقبل بديل لهذا النوع. ويهدفون أيضاً إلى المساعدة في محاربة تأثير الاحتباس الحراري على منطقة القطب الشمالي بإعادة الماموث إلى تلك البقاع، الأمر الذي من شأنه أن يعيد التوازن في ذوبان الجليد ونمو العشب في التَندرا القطبية.

كيف يمكن إعادة الماموث من الإنقراض؟

  1. يتم استخراج الحمض النووي من الماموث الذي وُجِدَ محفوظاً في جليد سيبيريا.
  2. يتم تحديد الجينات التي تميز الماموث عن الفيلة الحالية، كالجينات التي أعطته صوفاً سميكة وآذانا ضخمة ودم مضاد للتجمد.
  3. يتم قص الجينات المميزة من الماموث وإلصاقها بجينوم تابع لجنين فيل.
  4. ينمو جنين الفيل الحامل لجينات الماموث في رحم اصطناعي.
  5. أخيراً يولد الفيل المُهجن الحامل لصفات الماموث.

كيف يمكن اعادة الماموث من الانقراض

مقال من إعداد

mm

محمود عدي

عدد القراءات: 33٬957