معلومات عامة

لماذا لم تصلنا إلى الآن أي إشارة من الفضائيين؟

الفضائيين

هل سنتمكن يوماً ما من اكتشاف أي حضارات أخرى في هذا الكون؟ إنه واحد من الأسئلة الأكثر غموضاً في عالم الفضاء. فمجرتنا ”درب التبانة“ تضم عدداً ضخماً من الأجرام السماوية، والتي تتراوح أعدادها بين (الـ200 إلى 400 مليار نجم و100 مليار كوكب) وبذلك ينشأ احتمال كبير لتواجد حياة خارج الأرض في بقاع هذا الكون الهائل، ولكن لماذا لا يوجد أيً دليل أو إشارة واضحة على وجود حضارة ذكية نستطيع التواصل معها؟

إن أول من خرج بهذا التساؤل هو الفيزيائي الإيطالي اينريكو فيرمي (Enirco Fermi) في عام 1950، عندما طرح سؤاله الشهير ”أين الجميع؟“، فيما يعرف الآن بمفارقة فيرمي (Fermi Paradox). فقد اتضح بأن هناك تناقضاً بين الاحتمالية القوية لتواجد حياة ذكية، و بين الانعدام التام للأدلة التي تثبت بأن الحياة الذكية كانت قد تطورت في وقت ما خارج الأرض.

في حين صرح الفيزيائي براين كوكس (Brian Cox) نجم سلسلة ”غرائب الكون“ التلفازية (Wonders of the Universe) لمجلة The Sunday Times بقوله ”يوجد حل واحد لمعضلة فيرمي؛ وهو أنه من المستحيل أن ندير عالماً يمتلك القدرة على تدمير نفسه ويحتاج لحلول تعاونية عالية لمنع حدوث ذلك.“

الفيزيائي براين كوكس

الفيزيائي براين كوكس – صورة لـJohn Roling من فليكر

وهذا يعني أنه في حال وصول حضارة إلى حجم أو تطور معينين، فإنها ستقوم بتدمير نفسها تلقائياً في النهاية، إما عن طريق الحروب والأسلحة المتطورة أو نتيجة للكوارث البيئية. كوكس حذر جنسنا في نهاية حديثه بقوله ”قد تكون سرعة التطور في مجال العلم والهندسة تفوق نظيرتها في مجال السياسة، مما قد يؤدي إلى العديد من التناقضات والكوارث. ومن المرجح فنحن مقدمون على هذا الاحتمال.“

وبالتالي فإن الجواب على تساؤلنا قد يكون بأن أولئك الفضائيين لربما أبادوا أنفسهم نتيجة لاضطرابات سياسية بين بعضهم قبل أن يصبحوا متقدمين بما فيه الكفاية ليسافروا بين النجوم ولنتواصل معهم. وبالتالي فإن بحثنا عنهم لن يجدي نفعاً، وقد نكون وحيدين في هذا الكون الهائل.

مقال من إعداد

mm

نيكولا العدره

طالب في كلية العلوم الفيزياء في حمص سوريا.

المصادر

عدد القراءات: 21٬594

تدقيق لغوي: قصي علي.