علوم

ماذا يحدث إن تناولت السمك مع الحليب في نفس الوقت؟

تناول السمك مع الحليب

إن كنت من محبي الأطعمة البحرية فلعلك قد سمعت بمقولة أن تناول السمك مع منتجات الحليب سويةً يمكن أن يسبب لك تصبغات وبقع جلدية، ففي القدس وبالعودة للمعتقدات الحاخامية، كان يُعتقد بأن هذا المزج هو مزج كارثي ويشكّل خطراً على صحتك، ومع ذلك فالعلم يطرح وجهة نظر مخالفة، فليس هناك أي دليل علمي يثبت بأن تناول السمك مع منتجات الحليب قد يسبب ضرراً صحياً وتصبّغات جلدية.

هناك العديد من المأكولات الشهية تُعد باستخدام السمك واللبن الرائب مما يجعلنا نغض النظر عن نظرية التسمم السابقة الذكر، فالجمع بين هذين المنتجين لا يسبب أعراضاً خطيرة كالتصبّغات الجلدية، والتي من الممكن أن يسببها عسر هضم خفيف، ولكن حتى هذا العَرَض يختلف ظهوره من شخص لآخر حسب استعداد الشخص التحسسي.

ولكن الغموض الذي يدور حول هذا الموضوع لا ينتهي هنا، فقد سألنا الطبيبة اختصاصية الأمراض الجلدية الهندية ”ديبالي بهارادواج“ وأبدت معارضتها حول هذا الدمج في الطعام قائلةً: ”لا يجب أبداً علينا الجمع بين السمك والحليب في وجبة واحدة فهذا يمكن أن يسبب لبعض الأشخاص حساسية رهيبة.“

الحليب

بانتقالنا للطب التقليدي الهندوكي القديم (طب يعتمد على مبدأ الوقاية أهم من العلاج) وعلى حد تعبير ”بن سينها“ الخبير في الأيورفيدا (وهي منظومة من تعاليم الطب التقليدي التي نشأت في شبه القارة الهندية)، فإن الجمع بين السمك والألبان قد يؤدي إلى حالة عدم توازن في الجسم، كما أنه من الممكن أن يسبب بعض التغيرات الكيميائية في الدم مما يؤدي لتصبّغ الجلد ولحالة تعرف بالـ”ليكوديرما“ (البهاق)، ويوضح الدكتور وأخصائي التغذية ”تاباسيا موندرا“ في دلهي أن الجمع بين أي منتوج لبني مع الأطعمة الغنية بالبروتين كالسمك هو أمر غير مرغوب، فالحليب يُعتبر مبرداً للجسم بينما يُعتبر السمك مصدراً طاقة، وتفككه عند الهضم يفرز الكثير منها، والجمع بينهما سوف يؤدي لمعاكسة مفعولهما معاً.

على الرغم من تصديق معظم الناس بأن هذا الثنائي ”الحليب والسمك“ هو ثنائي ضار فالعلم لا يؤكد ذلك، فهناك نقص في الأدلة العلمية التي تُثبت هذا لحد الآن، كما يجدر بنا الذكر بأن الوجبة التي تُسمى بوجبة البحر الأبيض المتوسط المثالية، والتي تُعتبر واحدة من أفضل الوجبات الصحية في جميع أنحاء العالم مُكونة من الأسماك واللبن أو الحليب جنباً إلى جنب مع الحبوب والدهون الصحية والمكسرات، ولقد أُجريت العديد من الدراسات التي بينت أن الجمع بين هذه المكونات في نظام حمية وسطي يمكن أن يحمي الشخص من الإصابة بأمراض القلب والسكري، وحتى الأمراض النفسية كالإكتئاب.

أفضل الوجبات الصحية في جميع أنحاء العالم مُكونة من الأسماك واللبن

أفضل الوجبات الصحية في جميع أنحاء العالم مُكونة من الأسماك واللبن

الخلاصة:

ليس هناك أي دليل على أن الجمع بين هذه المكونات الغذائية يمكن أن يسبب التصبّغات أو البقع الجلدية التحسسية، ولكن ما حصل لبعض الأشخاص لا يتعدى كونه عبارة عن حالات فردية قد تكون غير متعلقة بتناول السمك والحليب سوياً، ولربما تكون متعلّقة بامتلاك الشخص لحساسية وراثية ما تجاه أحد هذه المُنتجات دون الآخر، أو المُنتجين معاً.

المصادر

عدد القراءات: 11٬138