معلومات عامة

لماذا يوجد فوق بعض مقاعد الطائرات ملصقات صغيرة على شكل مثلثات؟ وما الغرض منها؟

منظر داخل طائرة

لا يفاجئنك عزيزي القارئ أن حتى أكثر الأشخاص سفراً على متن الطائرات لا يعلمون بعض الأسرار المنتهجة على متنها والتي تسمح بالسير الحسن والسلس للرحلات الجوية من وإلى وجهاتها، وفي مقالنا هذا على موقعنا دخلك بتعرف سنتناول واحدا من أكثر هذه الأسرار غموضا، وهو رمز يكون داخل الطائرة ويراه الجميع لكن لا أحد يكترث بما فيه الكفاية ليتساءل عن ماهيته، أو أنهم يقد يعتقدون أنه موجود هناك فقط بدون أي سبب منطقي.

قد تكون عزيزي القارئ خلال إحدى رحلاتك الجوية لاحظت ذلك الملصق الصغير الذي يتخذ شكل مثلث يتواجد في مركز قمرات الطائرات -قد تكون جلست تحت واحد منها في الماضي- وتأتي هذه الملصقات باللونين الأحمر أو الأسود وهي تستعمل للدلالة على أفضل النقاط على متن الطائرة التي يمكنك من خلالها الإطلال على الأجنحة وتفقدها من خلال نوافذ القمرة، فإن احتاج أفراد طاقم الرحلة مثلا لتفقد ما إذا كان أحد الجنيحات الإضافية المتحركة يعمل بشكل سليم، أو إذا ما تمت إذابة الجليد عن أحد الأجنحة بشكل ناجح، فإن النافذة تحت الملصق تمنح منظرا أفضل على الوضع.

ورد في التغريدة: ”السر الكامن خلف هذه الملصقات الصغيرة على شكل مثلثات التي تراها في قمرة الطائرة“.

يمنح كذلك المقعد الموجود تحت هذه المثلثات الصغيرة منظرا رائعا إلى خارج نافذة القمرة يجده الكثير من المسافرين جذاباً، لكن بالنسبة لكل من يخشى النظر خلال نوافذ الطائرة الإبقاء على عينيه بعيدا عن المنظر، وذلك بسبب اهتزازات الأجنحة المخيفة التي تحدث أحيانا عند التحليق في جو مضطرب، فالمقعد تحت ملصق المثلث الصغير يجعلك أحيانا في الأجواء المضطربة ترى مناظر مخيفة لدرجة قام البعض بتلقيبه بمقعد (ويليام شاتنر)، تيمنا بأحد أفلام الممثل التي لعب فيها دور شخص متوتر يخشى السفر جواٍّ الذي يرى شبحاً ونذير شؤم على جناح الطائرة التي يسافر على متنها.

أما في الحياة الواقعية، ولحسن الحظ، فإن أسوأ ما قد يحدث لك عند جلوسك في المقعد تحت المثلث الأسود الصغير هو أن تضطر لتحمل قدوم مضيفات الطيران بين الحين والآخر للإطلال على نافذتك من أجل أغراض تفقدية.

المصادر

عدد القراءات: 8٬935