in

تعرّف على أفضل الطائرات المقاتلة في العالم والتقنيات المزودة بها

تعد الطائرات المقاتلة عنصراً أساسياً في القوات الجوية، فقد أثبتت الطائرتان (إف-35 لايتينغ) و(إف-22 رابتور) تفوقهما العسكري على باقي الطائرات الأخرى، في هذا المقال، سنذكر لكم عشراً من أفضل الطائرات المقاتلة بحسب تصنيف موقع (إيرفورس تيكنولوجي)، كما سنعرفكم على مواصفات هذه الطائرات وأسلحتها وجودة أدائها:

1. طائرة إف-35 لايتينغ الثانية الأمريكية تصنيع شركة لوكهيد مارتن:

Lockheed Martin F-35 Lightning II
Lockheed Martin F-35 Lightning II صورة: Wikimedia Commons

طائرة (إف-35 لايتينغ الثانية) هي إحدى طائرات الجيل الخامس، تتميز بسرعاتها ومرونتها الفائقة بالإضافة لاحتوائها على مجموعة من أجهزة الاستشعار إلى جانب الأسلحة حديثة، كما تم تزويدها بميزة تقنية ليست موجودة في باقي الطائرات المقاتلة.

تم تزويد طائرة (إف-35 لايتينغ الثانية) ذات المقعد الواحد بمجموعة من الأسلحة كالصاروخ الجوي (سايدويندر) وصاروخ (ستورم شادو) بالإضافة إلى ذخائر الهجوم المباشر المشترك (JDAM).

تعتبر شركة (لوكهيد مارتن) الشركة المصنعة الرئيسية لطائرة (إف-35)، في حين أن شركائها الرئيسيين هم شركة (نورثروب غرومان) و(بي أيه إي سيستمز) و(برات آند ويتني).

كانت الرحلة الأولى لهذه الطائرة المقاتلة في شهر ديسمبر عام 2006، وحلت النماذج الثلاثة من طائرة (إف-35) وهم: النموذج (إف-35 إيه) للإقلاع والهبوط العادي، والنموذج (إف-35 بي) للإقلاع القصير والهبوط العمودي، والنموذج (إف-35 سي) للخدمة في حاملات الطائرات مكان الطائرات الأمريكية المقاتلة (إف 16) و(إيه 10)، وطائرة (إف/إيه- 18) التابعة للقوات البحرية الأمريكية، والطائرتين (إف/إيه-18) و(إيه في-8بي هارير) التابعتين لقوات المشاة البحرية الأمريكية وغيرها من الطائرات المختلفة من الدول المتحالفة الأخرى.

2. طائرة إف-22 رابتور تصنيع شركة لوكهيد مارتن وبوينغ:

صورة: Wikimedia Commons

طورت الشركتان الأمريكيتان (لوكهيد مارتن) و(بوينغ) الطائرة التكتيكية المتطورة (إف-22 رابتور) أولى مقاتلات الجيل الخامس ذات المقعد الواحد وثنائية المحرك، حيث أن أنظمة إلكترونيات الطيران المتكاملة وأدائها المتفوق جعل منها طائرة مقاتلة تتمتع بقدرات مناورة عالية.

قدمت القوات الجوية الأمريكية طائرة (إف-22) على أنها مقاتلة جوية ولكنها تطورت بشكل تدريجي إلى أن أصبحت طائرة مقاتلة متعددة المهام.

كانت أول رحلة لطائرة (إف-22 رابتور) في سبتمبر عام 1997، وتم تسليم أول إصدار منها إلى قاعدة (نيليس) الجوية الأمريكية في شهر يناير عام 2003، وانضمت الطائرة للخدمة في القوات الجوية الأمريكية بشكل رسمي في شهر ديسمبر عام 2005.

3. تشنغدو جيه-20:

صورة: Wikimedia Commons

طائرة (تشنغدو جيه-20) هي طائرة مقاتلة من الجيل الخامس ذات مقعدين ثنائية المحرك، هذه الطائرة من إنتاج «شركة تشنغدو لصناعة الطائرات»، وهي مخصصة للعمليات القتالية الجوية التابعة للقوات الجوية لجيش التحرير الشعبي الصيني.

تم تزويد هذه الطائرة بصواريخ قصيرة المدى وأخرى يمكنها إصابة أهداف بعيدة عن المدى البصري كالصواريخ الموجهة بالرادار(PL-12C/D) و(PL-21)، كما أنها مزودو بصواريخ جو-أرض وقنابل موجهة بالليزر وصواريخ مضادة للإشعاعات.
تم تزويد طائرة (تشنغدو جيه-20) بجناح دلتا وكانارد والذي هو عبارة عن زعنفة أمامية تقع على جانبي الكابينه، بالإضافة لتزويدها بأجهزة التحكم بالطيران (fly-by-wire) ومحرك نفاث.

انطلقت طائرة (تشنغدو جيه-20) بأول رحلة لها في شهر يناير عام 2011، ولكن تم كشف النقاب عنها بشكل رسمي في عام 2016 وانضمت للخدمة العسكرية في جيش التحرير الشعبي الصيني في شهر مارس من عام 2017.

4. سوخوي سو-57:

صورة: Wikimedia Commons

طائرة (سوخوي سو-57) هي طائرة مقاتلة من الجيل الخامس ذات مقعد واحد ومحرك مزدوج، تم تصنيعها بواسطة شركة (سوخوي) التابعة لشركة (يونايتد إيركرافت)، وكانت تعرف سابقاً باسم (تي-50).

تم تصميم هذه الطائرة في المقام الأول لأداء مهمات جوية للقوات الجوية والبحرية الروسية، حيث بإمكانها إصابة أهداف برية وجوية للعدو ومراقبة المجال الجوي على نطاقات واسعة.

بوزن قتالي يبلغ 10 طن، يمكن لطائرة (سوخوي سو-57) حمل صواريخ جو-جو قصيرة المدى، وصواريخ جو-أرض مثل (إكس-59) و(إكس-58) و(إكس-38) و(إكس-35) و(إكس-31)، كما تم تزويدها بأسلحة متوسطة المدى موجهة وغير موجهة بالإضافة لقنابل جوية بوزن 250 كغ و500 كغ و1500 كغ.

قامت طائرة (سوخوي سو-57) برحلتها الأولى في شهر يناير من عام 2010، وتم تقديمها بشكل رسمي من قبل سلاح الجو الروسي عام 2019 ومن المتوقع أن تحل مكان المقاتلة الجوية (سو-27) من الجيل الرابع.

5. يوروفايتر تايفون:

صورة: Wikimedia Commons

هي طائرة قتالية متعددة المهام كما أنها تعد واحدة من أفضل الطائرات في العالم، تحتوي هذه الطائرة التي تم تزويدها بجناحي دلتا على إلكترونيات طيران وأجهزة استشعار حديثة بالإضافة لتزويدها بنظام دفاعي وأسلحة مميزة ومنها المدفع الألماني (ماورز بي كي 27) وصواريخ جو-أرض وصواريخ جو-جو وقذائف مضادة للسفن وغيرها من الذخائر الموجهة بدقة.

يعتبر تطوير طائرة (يوروفايتر تايفون) أكبر تعاون عسكري متعدد الجنسيات في أوروبا بإدارة وكالة حلف شمال الأطلسي (الناتو) ووكالة (يوروفايتر تورنادو مانجمنت)، حيث قدم هذا التعاون العسكري أحدث التقنيات في مجال صناعة الدفاع الأوروبي.

كانت العملية القتالية الأولى التي خاضتها هذه الطائرة في عام 2011، حين انطلقت في مهمة استطلاعية لتنفيذ غارات برية في ليبيا بأمر من القوات الجوية الملكية والقوات الجوية الإيطالية.

6. سوخوي سو-35:

صورة: mil.ru

الطائرة المقاتلة (سوخوي سو-35) هي نسخة معدلة من المقاتلة الجوية (سوخوي سو-27)، فهي تنتمي إلى جيل المقاتلات ++4 ولكن تم تزويدها بتقنيات من الجيل الخامس مما جعلها أكثر تطوراً وقوة من باقي مقاتلات الجيل الرابع.

تم بناء النموذج الأولي من طائرة (سوخوي سو-35) من قبل شركة إنتاج الطيران (كومسومولسك نا-أموري) في عام 2007، وكانت أول رحلة جوية لطائرة (سو-35) في شهر فبراير من عام 2008.

تمتلك طائرة (سو-35) القدرة على إطلاق صواريخ جو-جو طويلة وقصيرة المدى، كما بإمكانها إطلاق ذخائر جو-أرض دقيقة وغير موجهة كالقنابل والصواريخ ويمكنها أن تتحمل حمولة أسلحة تزن 8 طن.

7. طائرة بوينغ إف/أيه-18 إي/إف سوبر هورنت:

هي طائرة مقاتلة أمريكية أثبتت قدراتها العالية في القتال كما أنها مزودة بميزات قتالية متعددة من الجيل الجديد، وهي النسخة المطورة من المقاتلة (إف/إيه-18 سي/دي هورنت)، خدمت طائرة (سوبر هورنت) في صفوف القوات البحرية الأمريكية والقوات الجوية الملكية الأسترالية.

قامت القوات البحرية الأمريكية باستبدال طائرة (غرومان إف-14 تومكات) بالطائرة الحربية الجديدة (بوينغ إف/أيه-18 إي/إف سوبر هورنت) عام 1999، وفي عام 210 دخلت النسخة المعدلة من هذه الطائرة ذات المقعدين للخدمة لدى القوات الجوية الملكية الأسترالية.

أثبتت هذه الطائرة جدارتها وصمودها في ساحات القتال خلال عملية غزو العراق وعملية الحرية الدائمة وعمليات المراقبة الجنوبية والحرب في أفغانستان.

توفر الأنظمة المتكاملة والشبكات الخاصة بطائرة (سوبر هورنت) دعماً كبيراً للقوات العسكرية وللجنود على الأرض، حيث تم تزويدها بمجموعة من صواريخ جو-جو وصواريخ جو-أرض، بالإضافة لمجموعة متنوعة من الأسلحة الذكية ومن بينها القنابل الموجهة بالليزر.

8. داسو رافال:

صورة: Wikimedia Commons

وصفت الشركة المصنعة (داسو أفياسيون) طائرة (داسو رافال) الفرنسية ذات المحركين بأنها طائرة مقاتلة متعددة المهام، فأثبتت قدراتها العالية في السيطرة على المجال الجوي وتوجيه ضربات قوية للعدو بالإضافة لقدرتها الاستكشافية الهائلة وتزويدها بقنابل نووية لردع أي حرب نووية كبرى.

تخدم هذه الطائرة لدى القوات الجوية الفرنسية البحرية وتتميز باحتوائها على أحدث إلكترونيات الطيران وأنظمة الاستشعار الذكية. كما أنها قادرة على حمل مدفع عيار 30 ملم، وصواريخ جو-جو وصواريخ جو-أرض، بالإضافة لصواريخ نووية مضادة للسفن ومجموعة من قنابل الليزر.

أول مهمة قتالية تخوضها طائرة (داسو رافال) كانت في عام 2002 أثناء عملية الحرية الدائمة، كما تم استخدامها في عدة مهمات قتالية أخرى في أفغانستان وليبيا ومالي (عملية سرفال).

يوجد ثلاث تصاميم مختلفة من طائرة (دارسو رافال) وهي (رافال سي) ذات المقعد الواحد، و(رافال بي) ذات المقعدين، و(رافال إم) القادرة على الإقلاع من على متن حاملات الطائرات.

9. طائرة بوينغ إف-15 إي سترايك إيجل:

صورة: Wikimedia Commons

طائرة متعددة المهام، وهي عبارة عن نسخة مطورة ومشتقة من المقاتلة (إف-15 إيه/دي)، كما أنها تعتبر اليوم العمود الفقري وركيزة السلاح الجوي الأمريكي.

يمكن لطائرة (إف-15 إي) حمل 23,000 رطل من الحمولة، بما في ذلك ذخيرة الهجوم المباشر المشترك والأسلحة الاحتياطية وصواريخ جو-جو متوسطة المدى مثل صاروخ (إيه آي إم-120) وصاروخ (إيه آي إم-9 إكس سايندويندر) بالإضافة لمجموعة متنوعة من القنابل، ولكن ما يميز هذه الطائرة هو سرعتها التي تصل لأكثر من ضعف سرعة الصوت.

كما بإمكانها تنفيذ مهمات جو-جو وجو-أرض في ظروف جوية قاسية خلال النهار والليل وذلك بفضل أنظمة إلكترونيات الطيران الحديثة.

استخدمت القوات الجوية الأمريكية مقاتلات (إف-15 إي) على نطاق واسع في عمليات درع الصحراء وعاصفة الصحراء وفي عمليات المراقبة الجنوبية، وعمليات أخرى كعملية الحرية الدائمة وعملية الحرية العراقية وعملية أوديسي دون.

10. طائرة سوخوي سو-30 إم كي آي (فلانكر إتش):

صورة: Wikimedia Commons

هي مقاتلة متعددة المهام لدى السلاح الجوي الهندي، تم تصميمها في شركة (سوخوي) الروسية، ولكن يتم تجميعها بموجب ترخيص في شركة (هندوسيان آيروتوتيكس) الهندية.

انضمت طائرة (سو-30 إم كي آي) للخدمة في صفوف السلاح الجوي الهندي عام 2002، وفي عام 2004 أعلنت الهند عن تصنيعها لأول طائرة من هذا النوع، تتميز طائرة (سو-30 إم كي آي) بملحقاتها الإلكترونية وأنظمتها التي تم تصنيعها وتجميعها في 14 مصنعاً موزعاً في ست دول.

يمكن لطائرة (سو-30 كي إم آي) أن تحمل مجموعة من صواريخ جو-جو وصواريخ جو-أرض، كما تم تزويدها بصواريخ (كروز براهموس) التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بالإضافة لتسليحها بمدفع عيار 30 ملم من طراز (جي إس إتش-30-1) إلى جانب مجموعة متنوعة من القنابل.