ميديا

أفضل 10 طرق لتعزيز قوة ومدى شبكة الإتصال اللاسلكية المنزلية (الوايفاي) Wi-Fi

حيل لزيادة قوة Wi-Fi الوايفاي

تعتبر شبكة الاتصال اللاسلكية Wi-Fi من أهم التطويرات خلال مسيرة تطور الانترنت –فلا أحد يريد أن يبقى مقيَّداً بالكومبيوتر المكتبي– ولكن، يعتبر هذا التطوير مخيباً في نفس الوقت أيضاً، فإذا كنت تعاني بسرعات بطيئة، واستقبال سيئ، ومشاكل أخرى، إليكَ 10 طرقِ لتحسِّنَ بها شبكة الاتصال اللاسلكية في منزلك.

10. استخدم أحدث تقنيات الاتصال اللاسلكية:

استخدم أحدث تقنيات الاتصال اللاسلكية

إنّ استخدام عتادٍ جديدٍ ومحدَّثٍ دائماً هو من أفضل الطرق لضمان شبكة ذات أقصى سرعة وكفاءة ممكنتين، فالشيء الأساسي الذي عليك معرفته هنا هو أنَّ المعايير A وB وG وN اللاسلكية هي الأقدم بوجود المعيار AC الشكل الأكثر حداثة.

ففي حال استخدامك للبيانات المرئية المتدفقة عبر الإنترنت (Streaming) والفيديوهات عالية الدقة عبر أجهزتك، كأجهزة (الكرومكاست) Chromecasts والهواتف الذكية، فإنّ امتلاك شبكة لاسلكية بمعيار AC سيلطف من التقطع أو التخزين المؤقت (Buffering) للفيديو، حيث يعزى ذلك إلى مقدرة هذا المعيار على نقل بيانات أكثر بمعدل أسرع من معيار N الأقدم.

يُشار إلى أنَّ خليفة هذا المعيار، الذي سيدعى بـAX، لن يخرج للأسواق قبل حلول عام 2019، لذا لا داعي لأن تقلق بشأن تحديث عتاد الجهاز اللاسلكي خاصتك لفترة إن كنت قد فعلت ذلك للتوّ.

انتبه أيضاً إلى أنَّ حصولك على أعلى سرعة ممكنة يقترن بامتلاكك (راوتر) من معيار AC مقترناً بجهاز أو بطاقة تشبيك أو (دنغل) USB مزوَّد باتصال لاسلكي يدعم النموذج AC في حاسوبك.

أطلقت شركاتٌ مثل (Luma) و(Eero) وحتى (Google) في وقت سابق شبكة راوترات تشبيكية، وهي عبارة عن راوترات أصغر من المعتادة تضعها بشكل موزَّع لكي تغطي شبكة الوايفاي في كامل منزلك، وعادة ما تعمل واحدة من هذه الراوترات كمحطة أساسية بينما يتم وصل البقية إليها بعد توزيعها في جميع أرجاء المنزل، حيث يتميَّز هذا النوع من الشبكات بسهولة عملية الإعداد من خلال تطبيق على الهاتف الذكي، فيمكِّنك من مراقبة كل ما يجري تقريباً داخل شبكتك، بما في ذلك المواقع التي تمت زيارتها والأجهزة المقترنة بها.

9. قم بإيجاد الموقع الأفضل للراوتر خاصتك:

الموقع الأفضل للراوتر

قد تبدو الراوترات بشعة، لكن ذلك لا يجب أن يجعلك تخفيها خلف حجرة التلفاز، فإذا كنت تريد أفضل إشارة، ستحتاج لأن تضعها خارجاً، بعيداً عن أيَّة جدران أو عوائق.

أيضاً، في حال كان الموقع الأنسب للراوتر خاصتك بعيداً عن طاولة أو سطح مسطح، انظر إذا كان بالإمكان تثبيتها على الجدار، سواء باستخدام ثقوب التثبيت الموجودة مسبقاً في هيكل الراوتر، أو باستخدام رف قابل للتثبيت.

لاحقاً، وجّه الهوائيات عمودياً، وارفع الراوتر إذا كنت تستطيع ذلك (أشار أحدهم إلى أنَّ عليَّة منزله كان أفضل موقع لوضع الرواتر)، وأخيراً، تأكد من أنَّ الراوتر يقع في مركز منزلك، حيث يمكنك ذلك من تحقيق أفضل تغطية ممكنة.

كثيراً ما تُحشَر الراوترات في أماكن محددة تبعاً للمكان الذي يلج فيه خط الإنترنت ويتصل إلى المودِم في المنزل، يمكن تحسين ذلك أيضاً باستخدام كابلات (Ethernet) أطوَل، وبعض حابسات الكابلات لتعلِّق الكابل إلى الجدار بعيداً عن الممر.

8. قم بإيجاد قناة الـWi-Fi الأكثر صِحّة:

تطبيق Wi-Fi Analyzer لإيجاد قناة الـWi-Fi الأكثر صِحّة

تطبيق Wi-Fi Analyzer لإيجاد قناة الـWi-Fi الأكثر صِحّة

يمكن أن تتداخل شبكات الـWi-Fi الخاصة بجيرانك مع شبكة الـWi-Fi خاصتك مما يسبب إحباطاً بجودة الإشارة.

يمكن للراوترات اللاسلكية أن تعمل على عدد مختلف من القنوات، وبالطبع فأنت تريد أن تضبط قناة على أقل تداخل ممكن، ولتفعل ذلك، استخدم أداة كـَ (Network Analyzer Lit) أو (Wi-Fi Analyzer) لتَجِدَ القناة الأفضل في منزلك.

7. تخلص من جميع الأجهزة المشوِّشة الأخرى:

الأجهزة المشوِّشة على قوة الوايفاي

ليست فقط الراوترات الأخرى من قد يتسبب بالتشويش، فالهواتف اللاسلكية وأجهزة المايكرويف وبعض الأجهزة الأخرى تستطيع أن تؤثر سلبا على إشارتك أيضاً.

إنَّ شراء راوتر ثنائي النطاق (Dual band router) يساعد في حل هذه المشكلة -لكنك تستطيع أيضاً أن تشتري هواتف لاسلكية تعمل بنطاقات أخرى- أمَّا في حال عدم رغبتك بشراء عتاد جديد؛ تستطيع دائماً أن تجرب تغيير موقع الراوتر الخاص بك بعيداً عن الأجهزة المشوِّشة.

6. أحبط محاولات سارقي الـWi-Fi باستخدام تأمين أفضل:

سارقي الـWi-Fi

هنالك أكثر من طريقة لحماية الاتصال بالـWi-Fi خاصتك من الجيران المتطفلين أو المهاجمين المكرة، فاستخدام ترافق من كلمة مرور مناسبة، وحيلة بسيطة كفيل بأن يبعد القسم الأكبر من هذه الغوغاء.

قد يكون إخفاء شبكة الـWi-Fi هو الإجراء الأكثر فعالية في إبعاد جيرانك السارقين عن اتصال الإنترنت خاصتك (على الرغم من تزايد عدد المستخدمين للدهاء التكنولوجي الذي يمكنهم من استخدام ماسحات الشبكات المجانية للعثور على اتصالك بشكل سهل نسبياً)، فإذا لم يستطيعوا العثور على شبكتك الـWi-Fi، فإنَّهم لن يستطيعوا غالباً الاتصال بها.

تستطيع أيضاً إبعاد المتطفلين عن راوترك عن طريق اخفاء اسم الشبكة اللاسلكية (SSID) وإجبار جميع الذين يريدون الاتصال بها على ادخال اسمها يدوياً.

أما فيما يخص حماية كلمة المرور، فإنَّ عليك تغيير اسم مستخدم الراوتر وكلمة المرور الأساسيين على الفور، وحفظهما في المكان الذي تحفظ فيه بقية كلمات المرور التي تستخدمها، بالإضافة لذلك، ينبغي عليك تفعيل بروتوكول (WPA2) لحماية كلمة المرور في شبكة الـWi-Fi. هذا البروتوكول الأمني يمنح تشفيراً وأماناً أكبر من بروتوكولَي (WPA) أو (WEP) القديمين.

5. تحكم في التطبيقات المستنزفة لحزم الإنترنت:

يوتيوب

إنَّ قيام أحدهم في منزلك بالاتصال عبر الفيديو والألعاب المتصلة بالإنترنت وملفات الـ(تورنت) Torrent، أو خدمات أخرى كـ(Netflix) بشكل دائم قد يؤدي إلى استنزاف حزم الإنترنت، مما يجعله بطيئاً جداً لجميع الأشخاص الآخرين.

لحسن الحظ، يمكنك أن تستخدم ما يدعى جودة الخدمة (QoS) لمدة قصيرة، للسيطرة على ذلك، حيث تستطيع من خلاله إعطاء الأولوية لعدة تطبيقات (الدردشة عبر الفيديو على سبيل المثلا) مقابل تطبيقات أخرى (كألعاب الفيديو)، وبذلك ستتمكن معظم التطبيقات المهمة من الحصول على حزم كافية.

4. زِد من مدى الـWi-Fi باستخدام حيلٍ تصنعها بنفسك:

حيل لزيادة مدى الـWi-Fi

تستطيع توسيع مدى شبكة الـWi-Fi عن طريق حيل بسيطة في حال عدم وصولها لمدى كافٍ.

تعدُّ حيلة (Widsurfer tin foil) أفضلها على الرغم من كونها تقوم على استخدام علبة جعة قديمة أو مصفاة الطبخ لتوسيع مدى الراوتر.

لن نعِدكَ بنتائج مبهرة بالضرورة، لكن ينبغي أن يكون ذلك كفيلا بإضافة بعض المسافة بالحد الأدنى من الجهد.

3. حسِّن من إشارة الراوتر بقليل من الحيلة:

حيل لزيادة مدى الـWi-Fi

واحدة من الطرق الجيدة لإعطاء مدىً أكبر لإشارة الراوتر هي بتنصيب (DD-WRT firmware)، لن تمنحك هذه الطريقة آلافاً من التحسينات وميزات الأمان فقط، بل خيار تحسين نقل الطاقة أيضاً.

نحذر بأنَّ هذا قد يكون خطراً على الراوتر، لكن معظم أجهزة الراوتر تستطيع تحمل حوال 70 ميلي واط دون التسبب بأي مشاكل، سيمنحك هذا قدرة على الاتصال بشبكتك من مكان أبعد بكثير.

2. حوِّل الراوتر القديم إلى جهاز تدفق لشبكة الـWi-Fi:

تحويل الراوتر القديم إلى جهاز تدفق لشبكة الـWi-Fi

إذا لم يفلح كلُّ ما سبق، ستحتاج إلى موسِّعٍ للمدى في منزلك.

موسعات المدى ليست بذلك السعر المرتفع، لكن إن كنت لا تريد أن تدفع من أجل قطعة عتاد أخرى فيمكن في الواقع تحويل راوتر قديم إلى موسِّع للمدى بوساطة (DD-WRT firmware) المذكورة أعلاه.

تجدر الإشارة إلى أنك ربما لن تستطيع الحصول على سرعة اتصال عبر الموسِّع مكافئة للسابق، لكنك ستستطيع إيصال الـWi-Fi إلى أبعد نقطة من منزلك وذلك بطريقة قليلة التكاليف.

1. اضبط الراوتر لكي تعيد التشغيل ذاتياً ضمن جدول محدد:

الراوتر

إذا كنت واحداً من الأشخاص الذين يتوجب عليهم إعادة تشغيل الراوتر الخاص بهم بشكل دوري تفاديا لتراجع أدائه، فهناك حلٌّ يسهِّل عليك ذلك: يمكنك تشغيل بضع اختبارات لتتأكد من أنَّ المشكلة لا تتعلق بارتفاع درجة الحرارة، أو نسخة قديمة من برنامج الراوتر الثابت (firmware)، أو فرض التحميل من الشبكة العنكبوتية، لكن هنالك طريقة أسهل لحل المشكلة وهي إعادة تشغيل الراوتر بشكل تلقائي (أوتوماتيكي) مرة في اليوم أو على نحو ذلك.

يمكنك القيام بذلك عبر (DD-WRT) أو فقط عبر منفذ ”المؤقت“ القديم الاعتيادي (outlet timer).

لا ينبغي أن تقوم بإعادة تشغيل الراوتر كل فترة بعد انتهائك من الخطوات السابقة (وخاصة إذا كان الراوتر الخاص بك يقبع في علية المنزل).

المصادر

عدد القراءات: 5٬960