علوم

لا تزال هذه الرقصة المستحيلة من أداء مايكل جاكسون تحيّر الجراحين والعلماء

مايكل جاكسون

من المعروف عن ملك البوب الراحل (مايكل جاكسون) أنه لم يحد قائمة عروضه المتميزة بنبراته الصوتية المتنوعة والآسرة، بل كان مجهزا بترسانة كاملة من حركات الرقص التي نفذها بدقة متناهية، جعلت الجماهير من كل أنحاء العالم تُذهل لمشاهدته وهو ينفذها، والتي تضمنت رقصة ”المشي على القمر“ The Moon Walk الشهيرة و”الوقوف على أصابع القدمين“ و”منطقة منفرج الساقين“.

لكن رقصة واحدة تَبرُز عن كل الحركات الجميلة والمبدعة التي أداها (مايكل جاكسون) في حياته كلها وذلك لكونها تمثل تحديا خالصا في وجه قوانين الميكانيكا الحيوية، وهي حركة ”الانحناءة المتحدية للجاذبية“ Anti-Gravity Lean، حركة محيرة ومستحيلة لدرجة جعلت علماء الأعصاب يعزمون على تحليلها في بحث نشروه على مجلة ”جراحة الأعصاب“ العلمية.

يبدو أن حركة الرقص هذه كانت بمثابة كسر لحدود ما يمكن للبشر تنفيذه من حركات، وهو الأمر الذي يوافق العلماء على أنها أدّته بامتياز، لكنهم اكتشفوا لدى تحليلهم لذلك بأن (مايكل جاكسون) نفسه ما كان ليستطيع تنفيذ هذه الانحناءة على زاوية 45 درجة للأمام وجسم مستقيم تماما لولا استعانته بحذاء خاص ساهم هو نفسه في اختراعه وتسجيل براءة اختراعه، حيث جاء هذا الحذاء مجهزا بشق مثلث الشكل أسفل العقب، وفي الوقت المناسب تماما يبرز من خشبة المسرح وتد معدني يتصل بالشق أسفل حذاء (مايكل) لتثبيته مما يخوله من تنفيذ وتحقيق الانحناءة الكبيرة نحو الأمام مع الوقوف باستقامة، ويعني هذا أن الأمر برمته عبارة عن خداع بصري، لكن هذا لا يعني أنه ليس أمرا مذهلا، فحتى لو مُنحت هذا الحذاء فلن تتمكن من أداء هذه الحركة، أو تدري لماذا؟ لأنه يتعين عليك أن تكون راقصا متمرسا وقويا بشكل متميز جدا حتى تستطيع تحقيق ذلك.

الحذاء الأصلي الذي استعان به (مايكل) لتنفيذها موقعاً من طرفه

الحذاء الأصلي الذي استعان به (مايكل) لتنفيذها موقعاً من طرفه – صورة: Ian Gavan/GettyImages

يقول الدكتور (مانيول تريباثي)، جراح الأعصاب في معهد الدراسات الطبية والبحوث في (شانديغرا) في الهند: ”شخصيا، أعتقد أنه من المستحيل علي أن أتحدى الجاذبية حتى باستعمال هذا الحذاء“، وأضاف: ”غير أنه مثلما بيّنه لنا (مايكل جاكسون)؛ فبالاستعانة بممارسة الحركات البهلوانية بشكل جيد وتطوير عضلات قوية في منطقة وسط الجسم يصبح تحقيق هذه المهمة أمرا ممكنا“.

من أجل تحقيق هذه الحركة، قام (مايكل جاكسون) بالانحناء إلى الأمام لـ25 درجة إضافية أكثر مما يمكن لأي كائن بشري القيام به.

منذ طفولته، حاول (تريباثي) تحقيق وتنفيذ هذه الحركة مرارا وتكرار لأنه كان من كبار المعجبين بملك البوب الراحل، وفي وقت لاحق خلال دراسته لعلوم جراحة الأعصاب عقد العزم على اكتشاف السر الذي مكّن (مايكل جاكسون) من تنفيذها، واكتشف أنها سواء بالاستعانة بالحذاء الخاص أو بدونه، فهي على علاقة كبيرة بالميكانيكا الحيوية للعمود الفقري، بحيث لا يمكن سوى للراقصين الأقوياء المحافظة على زاوية انحناء تقدر بـ25 أو 30 درجة نحو الأمام.

يشرح لنا (تريباثي) وزملاؤه في التجربة لماذا لا نستطيع نحن الأشخاص العاديون تحقيق الحركة والظهور بمظهر الـSmooth Criminal ويرجعون السبب لمركز ثقلنا؛ فعندما نقف بانتصاب يكون مركز ثقلنا مباشرة أمام الفقرة العجزية الثانية للعمود الفقري، وعندما نميل نحو الأمام مع الإبقاء على القسم العلوي من أجسامنا مستقيما، فإن العضلات ناصبة الفقار تقوم بدعم العمود الفقري بينما يتغير مركز ثقلنا، لكن إن حافظ الشخص في هذه الحالة على ظهر مستقيم خلال فترة الانحناءة يكون مفصل الإنحناءة هنا هو الكاحلان، وفي جميع الأحوال يصبح العمود الفقري عاجزا عن دعم الانحناءة وتحملها، فينتقل الضغط بعدها إلى أوتار العرقوب Achilles tendon وفي مرحلة ما يتعرض الشخص منفّذ الحركة للسقوط، وهو الأمر الذي لن يعتبره مشاهدوك أمرا جميلا لتقوم به خلال عرض في أحد نوادي الرقص.

كما نوه جراحو الأعصاب في الدراسة كذلك إلى أن ذلك الضغط المسلط على الكاحلين وأوتار العرقوب قد يتسبب لصاحبه في ضرر كبير، ففي تصريح له قال (تريباثي): ”على الرغم من الجمالية التي تبدو عليها، فإن بعض حركات الرقص على غرار حركة الانحناءة المتحدية للجاذبية قد تؤدي إلى أشكال جديدة من الإصابات على مستوى العضلات والعظام، ومنه فإن ملك البوب لم يكن مجرد مصدر إلهام لميدان الطب، بل تعدى ذلك ليصبح تحديا كبيرا في ذات الميدان.“

المصادر

عدد القراءات: 12٬468