معلومات عامة

دخلك بتعرف قرية (مونيمفاسيا) المخفية

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

(مونيمفاسيا) هي جزيرة صخرية تشبه (جبل طارق) قبالة الساحل الشرقي لشبه جزيرة (البيلوبونيز) في اليونان.

انفصلت عن البرّ عام 375 بعد الميلاد بسبب زلزال لتبقى متصلة بطريق ضيق به فقط، وتم تحسين ذلك الطريق الذي يبلغ طوله 200 متر ووصله بالطريق السريع (جي آر – 86) عام 1971.

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

جزيرة (مونيمفاسيا) على الخريطة

يبلغ عرض هذه الجزيرة 300 متر وطولها حوالي الكيلومتر، وأعلى نقاطها هي هضبة ترتفع 100 متر عن سطح البحر، وعلى سفح هذه الهضبة ومن جهة البحر المخفية عن البر بنيت قرية تلقب بـ”القرية المخفية“، لأنها مبنية بالكامل في الطرف المواجه للبحر، كما كانت تتألف من أبنية صغيرة خارج الحصون، تفصلها شوارع ضيقة بالكاد تتسع للمارة والماشية.

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

القرية المخفية في جزيرة (مونيمفاسيا)

تعتبر هذه القرية متحفاً حيّاً للحضارات البيزنطية والعثمانية والبندقيّة التي تناوبت على حكمها، وتحتوي على مبانٍ وحصون قديمة بقيت منها صامدة كنيسة القديسة (آجيا صوفيا) التي يعود تاريخ بنائها للقرن الثالث عشر.

السكان الأوائل لـ(مونيمفاسيا) هم الفارّون من مدينة (ليكونيا) بعد غزو القبائل السلافية لها في القرن السادس، وكانت هذه القبائل قد سيطرت على معظم مناطق اليونان بين العامين 500 و700 للميلاد، كان هؤلاء أول من استقر فيها ولكن ازدهارها ونموّها لاحقاً استقطب أعداداً أخرى من اليونانيين، كما قضى أغنياء مدينة (أثينا) عطلهم فيها.

تطورت القرية في القرن العاشر لتصبح مركزاً تجارياً وبحرياً هاماً، وليقف حصنها أمام الهجمات النورماندية والعربية عام 1147، ولكنها سقطت على يد (ويليام فيليهارودين الثاني) حاكم إمارة (أشايا) عام 1248 بعد حصار دام ثلاثة سنوات، والذي وقع أسيراً لدى اليونانيين عام 1259 بعد معركة (بيلاغونيا) لتعود الجزيرة إلى حكم الإمبراطور البيزنطي (مايكل بالايوغولوس الثامن) كفدية لإطلاق سراح الأمير (ويليام)، وبقيت تحت حكم البيزنطيين إلى أن تعرضت لهجمات السلطان العثماني (محمد الثاني) بين عامي 1458 و1460، حيث لم يمتلك الإمبراطور (توماس بالايوغولوس) ما يكفي من القوات للدفاع عنها، فباعها لبابا الفاتيكان.

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

القرية المخفية في جزيرة (مونيمفاسيا)

وبعد ذلك بأربعة سنوات وجد سكانها أن ممثل البابا ضعيف وغير قادر على حمايتها، فقبلوا حكم مملكة البندقيّة ونعمت الجزيرة بالرخاء والاستقرار حتى بداية القرن السادس عشر، حيث خسرت المزارع التي مدتها بالمؤن لصالح العثمانيين وسقطت في النهاية بيدهم، وسمح لمن لم يرد العيش تحت الحكم العثماني بالرحيل منها، حتى عادت في النهاية إلى اليونانيين على يد (زانيتاكس غريغوراكيس) بعد حرب الاستقلال اليونانية عام 1821.

بنيت القرية في البداية أعلى الهضبة، وتسمى هذه المنطقة اليوم بالقرية العلوية، ومع ارتفاع عدد السكان بدأت بالتوسع على سفح الهضبة حتى وصلت للبحر، وبفضل موقعها المميز الذي يسمح لها بصد الهجمات والغزوات، ازدهرت هذه المدينة وتحولت إلى قرية كبيرة في العصر البيزنطي، واعتبرت من أهم المدن البيزنطية لموقعها الذي سمح لها بالتحول إلى مركز تجاري ضخم، وبلغ عدد سكانها في تلك الحقبة 40 ألفاً.

أُهملَت قرية (مونمفاسيا) في بداية القرن الثامن عشر، واستمرت على ذلك الحال حتى أُعيدَ اكتشافها من قبل السياح عام 1970، وسرعان ما عادت إلى واجهة الاهتمامات مجدداً، لكن هذه المرة كوجهة سياحية هامة، حيث يزداد عدد زوارها عاماً بعد عام خاصة في فصل الصيف، وقد رُمِّمت مبانيها من العصور الوسطى وحُوِّلَت معظمها إلى مقاهٍ وفنادق مع الحفاظ على طابعها الأثريّ، فأصبحت الآن تشتهر بهذه الأبنية إضافة إلى الأزقة الضيقة والعديد من الكنائس البيزنطية.

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

الطريق الضيق الوحيد الذي يصل جزيرة مونيمفاسيا بالبر – صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

قرية مونيمفاسيا

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

قرية مونيمفاسيا – صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: peteropaliu/Flickr

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

قرية مونيمفاسيا

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

كنيسة القديسة (آجيا صوفيا) في جزيرة مونيمفاسيا – صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

كنيسة القديسة (آجيا صوفيا) في جزيرة مونيمفاسيا – صورة: kalleboo/Flickr

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: kalleboo/Flickr

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: موقع grekomania

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: nikos.moumouris/Flickr

جزيرة وقرية مونيمفاسيا

صورة: giev/Flickr

عدد القراءات: 3٬306