اجتماعيات

دخلك بتعرف نظرية صراع الحضارات؟

صراع الحضارات

هي نظرية ومقالة كتبها البرفيسور سامويل هنتغتون سنة 1993 وأثارت جدلا واسعا في وقتها. قرأتها و أحببت أن أشارككم بها.

يقول سامويل هنتغتون أن العالم مر بفترات صراع تاريخية، ميزت كل فترة لون معين من الصراع، وأننا نعيش اليوم مرحلة صراع الحضارات.

نظرية صراع الحضارات

صراع الحضارات لسامويل هنتغتون

الفترات التي مرت على العالم وطبيعة الصراع فيها

فترة صراع الملوك: وهي الفترة من فجر التاريخ وإلى الثورة الفرنسية 1790. ميزت هذه الفترة الطويلة من التاريخ أن الحروب دارت حول سلطة ورغبات الملوك واحلامهم ببناء ممالك وامبراطوريات، ولم تكن المشكلة فيها فكرية أو قومية وإنما فقط حول سلطة الملوك وتوسعهم. الأمثلة على ذلك: جنغيزخان، يوليوس قيصر وغيرهم من جميع الملوك.

فترة صراع القوميات: وهي الفترة الممتدة من الثورة الفرنسية 1790 وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى 1918. ميزت هذه الفترة هي الصراع بين القوميات الكبرى في العالم، مثل القومية الألمانية والقومية الفرنسية والقومية الروسية وغيرها. ميزت هذه الفترة أن كل قومية حاولت أن تكون هي الأقوى عسكريا والأكبر سياسيا، وشاركت شعوب هذه القوميات بكثافة من أجل أن تنتصر قوميتهم.

فترة صراع الايدلوجيات (التيارات السياسية): وهي فترة ضهور الشيوعية والفاشية والنازية والرأسمالية والليبرالية الديموقراطية. بدأت هذه الفترة مع انتصار الثورة الشيوعية في روسيا بعد نهاية الحرب العالمية الأولى 1918 واستمرت خلال الحرب العالمية الثانية والحرب الباردة بين الامريكان والسوفيت.

ميزت هذه الفترة أن الصراع كان فكريا. أي أن مثلا الشيوعي في البرازيل اتحد مع الشيوعي في روسيا لمحاربة أمريكا، وأن الليبرالي في بولندا اتحد مع الليبرالي في أمريكا لمحاربة روسيا بغض النظر عن الدين أو العرق. انتهت هذه الفترة بعد سقوط الاتحاد السوفيتي سنة 1991 وبالتالي سقوط الشيوعية.

صراع الحضارات: وهي الفترة الممتدة منذ سقوط الاتحاد السوفيتي سنة 1991 وحتى اشعار اخر (نعيشها اليوم).

ماهي اذن فترة صراع الحضارات؟

يقول هنتغتون أن العالم بدء يعيش صراع الحضارات وصراع الحضارات هو الصراع بين الحضارات الكبرى في العالم. ولكن ما هي الحضارة؟ و كيف نحددها؟

إذا كنت من قرية في جنوب ايطاليا والتقيت شخصا من قرية في شمال ايطاليا فقد يكون هناك اختلاف في أسلوب العيش قليلا، لكن في النهاية تجمعكم الثقافة الايطالية. واذا كإيطالي ذهبت الى ألمانيا فسيكون هناك اختلاف أيضا قليلا في الثقافة ولكن في النهاية كل من إيطاليا وألمانيا هما جزء من الثقافة الاوروبية، وإذا ذهبت من أوروبا الى أمريكا فسيكون هناك اختلاف في أسلوب العيش و لكن سيجمعكم الانتماء إلى الثقافة الغربية.

ولكن إذا ما ذهبت إلى الصين فلن يجمعك مع الصيني لا الثقافة الايطالية ولا الثقافة الأوروبية ولا الثقافة الغربية. فهم صينيون بالنسبة لك و أنت غربي بالنسبة لهم. إذن هم جزء من الحضارة الصينية وأنت جزء من الحضارة الغربية.

هناك حاليا ثمان حضارات كبرى:

  1. الحضارة الغربية (اوروبا الغربية والوسطى وامريكا وكندا و استراليا).
  2. الحضارة الاسلامية (جميع الدول ذات الاغلبية المسلمة).
  3. الحضارة الصينية (الصين وجميع الشعوب ذات الثقافة الصينية).
  4. الحضارة الهندوسية (الهند).
  5. الحضارة الافريقية (جميع افريقيا عدا شمال افريقيا المسلم).
  6. الحضارة اليابانية (اليابان).
  7. الحضارة الأرثدوكسية (روسيا واليونان وجميع دول اوروبا الشرقية الارثدوكسية).
  8. الحضارة الأمريكية اللاتينية (جميع دول امريكا الوسطى والجنوبية).
خريطة صراع الحضارات

الحضارات الثمانية العالمية، صورة لـDavid Pate من فليكر

المسلم الذي يعيش في أوروبا هو على الأغلب جزء من الحضارة الاسلامية وليس من الحضارة الغربية. الهندوسي الذي يعيش في الامارات هو على الاغلب جزء من الحضارة الهندوسية وليس من الحضارة الاسلامية. المكسيكي الذي يعيش في أمريكا هو على الأرجح جزء من الحضارة الأمريكية اللاتينية وليس من الحضارة الغربية.

العالم الذي نعيش فيه يشهد صراع حضاري. الغرب يريد الحفاظ على المركز الاول في العالم والحضارة الصينية تريد أن تكون الاولى والحضارة الاسلامية أيضا و هكذا. لن تقبل حضارة أن تخسر لحضارة أخرى أو أن تتغير حضارتها إلى حضارة أخرى. العالم لا يعمل هكذا. ستحاول كل حضارة أن تحافظ على حضارتها وأن تقاوم المد القادم من الحضارة الاخرى و هكذا. ولذلك صراع الحضارات هو صراع طويل وستحاول كل حضارة أن لا تذوب في حضارة أخرى.

هذا المقال يعبر عن رأي الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع دخلك بتعرف.

عدد القراءات: 1٬459