in

القبض على مواطن استخدم شطافة حمام عمومي بتهمة المجاهرة بالإفطار في نهار رمضان

ألقت قوات الشرطة الإماراتية القبض على المواطن (ط. ي) بتهمة الجهر بالإفطار في نهار رمضان بعد استخدامه لشطافة أحد الحمامات العمومية، الأمر الذي اتفق جمهور العلماء على اعتباره من مفطرات شهر رمضان المبارك.

إذ قام أحد المارة بإبلاغ السلطات بسماعه أصوات صادرة من داخل الحمام العمومي بمطار دبي لاندفاع مياه ظن أولًا أنها مياه الحنفيات، ولكن تبين فيما بعد أنها مياه شطافة مندفعة يستخدمها المواطن (ط. ي) دون احترام مشاعر الصائمين في نهار رمضان.

هرعت سلطات مطار دبي سريعا لمحاصرة المواطن المجهر بالإفطار داخل الكابينة، وطلبت منه تسليم نفسه بعد التأكد من إتمام عملية إفطاره أو نظافته على وجه الدقة، ثم بعد ذاك اقتادته إلى قسم الشرطة حيث من المقرر أن يقضي عقوبته بالحبس 3 أشهر ودفع غرامة 3000 درهم فقط لا غير، مع إقرار بعدم استخدام الشطافة في رمضان مجددًا مهما بلغ حد احتياجه لها.

وفي نفس السياق يقول أحد شهود العيان: ”لم أعتقد أن هناك من ستسول له نفسه الإفطار عمدًا وجهرًا خلال الشهر الفضيل، وأنا حزين لما وصل إليه حال أمتنا، نعم أثق في تحقيق العدالة وعقاب المواطن (ط. ي) الفاجر، ولكن أتمنى عدم تكرار ذلك مراعاة لمشاعر الصائمين خاصة المصابين بالإمساك مثلي“.

جدير بالذكر أن عدد من النشطاء المدافعين عن الحريات داخل الإمارات قد بدؤوا في شن حملة لحث الصين على اختراع شطافة لا تصدر صوتًا عاليًا تجنبًا لتكرار تلك الحالات، إلى جانب إطلاق هاشتاغ #حل_عن_ط.ي للمطالبة بالإفراج عن المواطن المُلقى القبض عليه.

جاري التحميل…

0