معلومات عامة

أسرار من عالم ديزني الرائع، ربما لم تسمع معها من قبل

مدينة ديزني
صورة لـJoe Penniston على فليكر

1. عالم والت ديزني مقاطعة لا تتبع أي ولاية أميركية!

بعد أربع سنوات من افتتاح عالم والت ديزني وبعد النجاح الهائل الذي حصده والشهرة التي حققها، عزم والت ديزني على توسيع هذه المدينة الرائعة، وبعد تفكير وقع اختياره على مدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا، إلا أن عقبة كبيرة كانت قد ظهرت في وجهه حيث أن هذه المقاطعة تتبع إدارياً لحكومتين مختلفتين.

فما كان أمام والت ديزني إلا أن يستخدم قوانين فلوريدا ليجعل ”عالم والت ديزني“ مستقلا عن أي حكم إداري آخر، وقد نجح في ذلك حيث أنه لم يكن الحدث الأول من نوعه وبالفعل أصبح لديزني قوانينها المستقلة داخل أسوار عالم والت ديزني.

ففي 12 مايو 1967، تمتع عالم والت ديزني بعدة سلطات منها: إنشاء نظام العدالة الجنائية الخاص به، كما أنه يملك سلطات أخرى من فتح المدارس إلى فتح نظام محطة للطاقة النووية، وعلى الرغم من أنه لم يختر أن يفعل أي شيء من هذا حتى الآن إلا أنها ما زالت من ضمن امتيازاته.

2. ديزني مكان جيد لتكون عارياً

لعبة جبل الرذاذ

لعبة جبل الرذاذ – صورة لـJoe Penniston على فليكر

في لعبة جبل الرذاذ التي يبلغ علوها خمسة طوابق، وضعت ديزني كاميرات لتلتقط تعابير وجوه الراكبين أثناء وجودهم في هذا ”الجبل“ لتزودهم لاحقاَ بصور تذكارية، إلا أن إدارة ديزني فوجئت بقذارة الصور حين وجدت أن الفتيات بدأوا بعرض أثدائهن للكاميرات، وأن منحى الصور التذكارية أخذ طريقا آخر ليصبح منحى تعري!

وحرصاً من ديزني على تطويق هذه الظاهرة قامت بتوظيف عدد من العمال لمراقبة هذه الصور قبل عرضها على الشاشات الكبيرة في المنتزه، ولكن في أيار عام 2009 أقالت هؤلاء الموظفين بعد أن توقفت هذه الظاهرة.

3. صبغوا هذه المدينة باللون الأخضر

للوهلة الأولى قد تظن أن كل ما تراه هو خضار طبيعي ولكنك ستدرك بعد قليل من الوقت أنك على خطأ، لطالما كانت إدارة ديزني حريصة على أن لا يشوب مدينتها السحرية أي شائبة، وفي مسعاها إلى ذلك عمدت إلى دهن كل ما هو غير ”سحري“ في المدينة من حاويات قمامة إلى أسوار أو حتى المباني الإدارية، بلون أخضر أطلق عليه اسم ”Go Away Green“، حيث تساعد هذه الدرجة في المزج مع المناظر الطبيعية الموجودة في المدينة.

ومن الطريف حول هذه الفكرة أن أحد المهووسين بهذه المدينة قام بأخذ عينة من الطلاء محاولاً إيجاد مكان يشتري منه نفس الدرجة من اللون الأخضر.

4. حتى المشاهير يحبون ديزني

لا أحد يستطيع مقاومة سحر هذه المدينة حتى المشاهير، ولكن شهرتهم قد تمنعهم من الاستمتاع مثل باقي الناس بالألعاب.

ولكن ديزني كانت قد وجدت الحل لهم، فخلف الباب الأخضر الذي يراه الجميع يوجد نادي يسمى بنادي ”33“ لا يعرفه الجميع، وبمعنى أدق لا يعرفه إلا المشاهير، وللأسف هذا المكان الغامض الذي لا يستقبل إلا كبار الشخصيات لا يوجد إلا في مدينة ديزني الواقعة في نيو أورليانز، قد تظن أن هؤلاء المشاهير هم أكثر حظاً منك ولكن قبل ذلك عليك معرفة أن انتظارهم لدخول هذا النادي قد يستغرق عدة سنوات، وأن التكاليف قد تصل إلى أكثر من 10000 دولار، ربما الآن عليك إعادة النظر حول موضوع الحظ.

مقال من إعداد

mm

سارة القبلان

طالبة في كلية الإعلام في جامعة دمشق، متطوعة في فريق الكريات الحمراء.

المصادر

عدد القراءات: 3٬880

تدقيق لغوي: محمد مهدي دياب.