in

الإفتاء: تشجيع برشلونة ضد صلاح حرام شرعا.. وتوبة المدريدي مقبولة

أعلنت دار الإفتاء عن حزمة من الفتاوى المتعلقة بمبارة نادي محمد صلاح –ليفربول سابقًا– ضد كفار كتالونيا –برشلونة سابقًا– والمقرر إقامتها خلال الأيام المقبلة في نصف نهائي دوري أبطال صلاح لكرة القدم.

إذ أكدت الإفتاء على حرمانية تشجيع فريق برشلونة الأسباني لعدة أسباب، أولها أن مناصرة البارسا تعد اعتداء على الحالة النفسية المتعلقة بأحد أهم مفاخر الأمة: محمد صلاح، كذلك تمني الفرحة للأسبان الذين احتلوا أسبانيا بعدما فتحها العرب قبل أن يعود الأسبان ويقرروا ضم أسبانيا للأسبان ظلمًا وعدوانًا، وأخيرًا أن اسم برشلونة قد يبدو للوهلة الأولى عاديًا إنما هو في الحقيقة يحتوي مقطعين: ”بار – شلونة“ وهو ما يذهب إليه الناس للسُكر والعياذ بالله.

وفي ذات الإطار اتخذت دار الإفتاء موقفًا إيجابيا بوضع حملة منظمة للمرور على المقاهي أثناء المباراة لحث مشجعي برشلونة –في حال ظل أي منهم على قيد الحياة أصلًا– على تشجيع ابن الإسلام ومصر والوطن العربي.. محمد صلاح، وذكر محاسن مهاراته بدلًا من إضاعة وقتهم في ذكر لا ينفع كذكر اللاعب ميسي بالطبع.

ومن ناحية أخرى قررت دار الإفتاء تخصيص ركعة في كل صلاة تراويح برمضان من أجل الدعاء لمشجعي ريال مدريد عدا راموس بقبول توبتهم عدا راموس في حال قرروا تشجيع صلاح من كل قلبهم عدا راموس، على أمل أن تكون توبتهم عدا راموس توبة نصوحة لا أغراض أخرى لها.

عدا راموس..

جاري التحميل…

0