in

حقائق لم تكن تعلم بها عن DualSense ذراع تحكم جهاز بلاي ستيشن 5

عندما أعلنت «سوني» عن يد التحكم الجديدة DualSense الخاصة بجهاز PlayStation 5 الذي سيصدر قريباً، برزت ردود متضاربة حول يد التحكم، لكن مما لا شك فيه أنها تحوي الكثير من المميزات، بدءاً بشكلها المستقبلي وجودتها الرائعة والتحسينات التي أضفتها الشركة عليها والعتاد الصلب الملائم للجيل الجديد.

من خلال مراجعة يد التحكم السابقة DualShock ومقارنتها مع DualSense، ستجد أن هناك الكثير من الفروقات.. إليكم إذاً معلومات عن هذه الأداة المستقبلية.

1. الحجم

تقديريًا، وبالمقارنة مع يد DualShock الخاص ببلايستيشن 4، يمكننا ملاحظة أن الطرفين السفليين أعرض في يد DualSense، وسنلاحظ أيضاً التصميم الملتوي، ما يمنح اللاعب تجربة مريحة. أما طرفا اليد السفليين، ستلاحظون أن الشركة زادت من مساحتهما. لاحظوا أيضًا أزرار التحكم على اليمين والتي وُضعت بشكل دائري لتلائم معظم اللاعبين. يبدو لنا أن راحة المستخدم هي أحد الأمور الرئيسة التي ركزت عليها «سوني» في ذراع التحكم الجديدة.

2. إزالة أجزاء زائدة

صورة: Sony

إذا نظرتم ليد التحكم من الأسفل، ستلاحظون أن DualShock كانت أضخم من الأسفل وأكثر عمقاً، أما الذراع الجديدة، فيبدو أن «سوني» اقتطعت تلك الأجزاء الزائدة، ما سيساعدك في ضغط الأزرار الأمامية بشكل مريح.

لاحظوا عدم وجود فاصل بين زري R1 وR2. صورة: Sony

بالمناسبة، الذراع الجديدة لا تحوي أي حاجز بين الأزرار الأمامية (العلوية والسفلية)، وعلى الرغم من أنه تغيير صغير جداً، لكنه سيصنع فرقاً كبيراً أثناء اللعب، وسيتيح للاعب إمكانية ضغط الزرين معاً، ما قد يعني طرق تحكم جديدة بالنسبة لشركات تصنيع الألعاب.

3. لا ألوان على أزار التحكم

قررت سوني أن تجعل ألوان الأزرار بيضاء. صورة: Sony

في البداية، ومن ناحية الأزرار، يبدو أن «سوني» أزالت ألوانها، وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم بها بذلك، حيث اتخذت الشركة الخطوة ذاتها سابقاً في جهازي PlayStation Portable وPlayStation Vita، ويبدو أن الشركة طبقت تلك الفكرة على يد تحكم PS5 الجديدة، وهو تصميم جميل وبسيط في الواقع. سيتاح للمستخدم أيضاً إزالة ألوان الأزرار التي تظهر على الشاشة أثناء اللعب على شكل تعليمات– كي تتوافق مع لون الذراع.

4. ذراعا أنالوغ Analog جديدين

صورة: Sony

هناك أيضاً تحديث أدخلته «سوني» على ذراعي Analog، وتحديداً نوعية المادة المطاطية التي صُنعا منها. جعلت «سوني» الذراعين محززين، ما يعني أن اللاعب سيتمكن من استخدامها بطرق مريحة أكثر، ولن تتأثرا بتعرق اليد أثناء اللعب فتصبحان زلقتين، بالتالي لا يوجد عذر لك بعد الآن فيما يخص هذه المشكلة. صحيح أن هيكل اليد الخارجي مصنوع من البلاستيك، لكنه أفضل بكثير من هيكل اليد السابقة، وربما جعلته الشركة أكثر مطاطية ليتمكن اللاعب من الإمساك باليد بدون مشاكل، خاصة أثناء اللعب الكثيف.

5. بطارية تدوم لمدة أطول

سيكون الجهاز مزوداً بمنفذ USB-C، ما سيسمح بشحن بطارية اليد بشكل أسرع. صورة: Sony

تملك يد تحكم DualShock، كسابقتها، بطارية مدمجة عليك شحنها. قد يكون من الصعب ملاحظة المأخذ من الصور التي كُشفت، لكن لو دققنا النظر، سنجد أن المنفذ المستعمل هو من نوع USB–C، وهو الناقل التسلسلي الأكثر شيوعاً في العالم، وليس micro USB الذي كان مستخدماً في الجيل الماضي. ما معنى ذلك؟ استُخدم منفذ micro USB سابقاً للنقل الستلسلي بكثرة، لكن مع مجيء UBSC، أصبح نقل البيانات أسرع بكثير، حيث يتراوح معدل النقل بين 5 إلى 20 غيغابِت في الثانية، أي أنه أسرع من 4 إلى 40 مرة مقارنة بالكابل من نوع micro USB، ما يعني أن شحن يد التحكم لن يستغرق مدة طويلة على الإطلاق.

6. ما معنى DualSense

صورة: Santa Monica Studio

كان اسم DualShock هو الاسم الرسمي ليد التحكم الخاصة بأجهزة بلايستيشن، والسبب هو المحركان الموجودان داخل القبضة، لكن في عام 2020، هدفت «سوني» إلى تحقيق أمرين: تحديث المحركان وتحسين الصوت أيضاً.
لنوضح الأمر، تخيلوا أنك تلعب لعبة ما وتستخدم سلاح القوس وتريد إطلاق أسهم، صممت «سوني» اليد القديمة بحيث تزيد من صعوبة تحريك أذرع Analog كي يبدو إطلاق السهم حقيقياً، فيشعر اللاعب بصعوبة تحريك الأذرع كلما زاد «الجهد» المرافق لحمل القوس وإطلاق السهم. بالطبع، سيتغير إحساس اللاعب مع اختلاف الألعاب والأسلحة التي يستخدمها، خاصة في حالة الأسلحة الثقيلة.

تختلف هذه التغذية اللمسية من لعبة إلى أخرى، فعندما نلعب مثلاً ألعاب سباق السيارات، سنشعر ببنية الطرقات التي نسير عليها، سواء كانت مضمار سباق أم طرقات موحلة أو غيرها. إن هذه التغذية اللمسية موجودة في حياتنا، تحديداً في أجهزة الهواتف الذكية، فعندما تضغط على زر ما –لنقل زر القائمة المدمج مع الشاشة مثلاً– ففي الواقع نحن لا تضغط على زر، إنما هذه التغذية اللمسية تجعلك تشعر وكأنك تضغط على زر. إن تقنية التغذية اللمسية تتطور بسرعة، وربما عندما يجري إطلاق بلايستيشن 6، سيكون العلماء قد اخترعوا سترات تعمل بالتغذية اللمسية تجعلنا نشعر بكل ضربة نتلقاها خلال اللعب!

7. ميكرفون مدمج

صورة: Sony

تحدثنا سابقاً عن نية «سوني» تحديث وترقية الصوتيات، فـ «سوني» هي شركة رائدة في تصنيع وتطوير التقنيات الصوتية، ويبدو أنها تخطط لدمج معرفتها بالصوتيات مع تجربة اللعب بجهاز PS5. إن هذه التقنيات لن تكون في يد التحكم فقط، بل ستكون مدمجة ضمن الكونسول نفسه.

في البداية، هناك الميكروفون ذو طيف المجال القريب الموجود أسفل شعار بلايستيشن في اليد. بالطبع، لن يستبدل هذا الميكروفون الطريقة التقليدية السابقة، وهي وصل سماعات وميكروفون في المأخذ، ولا يزال بإمكانك فعل ذلك في يد بلايستيشن الجديدة. لكن لنتحدث قليلاً عن هذا الميكروفون المدمج مع اليد، حيث سيتيح لنا إمكانية التحدث مباشرة في حال اضطررنا إلى ذلك –للتحدث مع أصدقائنا الذين نلعب معهم مثلاً في حال حصل أمر طارئ.

استخدمت «سوني» عدة تقنيات من أجل عزل صوتك عن الأصوات المحيطة كي يبدو واضحاً. هذه التقنية ليست بالجديدة، وهي موجودة مثلاً في جهاز Alexa من Amazon، فعندما تتحدث إلى «أليكسا» تستطيع تمييز صوتك من بين الأصوات الأخرى الموجودة في الغرفة. ربما أحدثت «سوني» هذا الميكروفون المدمج لتسمح لنا بالتعليق على الفيديوهات التي نسجلها أثناء اللعب ونشرها على الإنترنت. من المتوقع أيضاً أن نتمكن من استخدام الميكروفون لإعطاء أوامر صوتية، وهو أمر مشابه عند استخدام جهاز الواقع الافتراضي والكاميرا. ربما سنتمكن من مشاهدة مسلسل ما أو حفظ اللعبة والخروج منها… أصبحت الأوامر الصوتية منتشرة في كل مكان وفي كل جهاز اليوم.

8. زر Create بدلاً من Share

صورة: Sony

هل تذكرون زر «المشاركة أو Share» على يد تحكم PS4؟ كان الزر الجديد حينها قفزة كبيرة في مجال تحديث أيدي التحكم، لدرجة أن شركات أخرى بدأت استخدامها مثل Xbox. لكن في يد تحكم PS5، قامت «سوني» بترقية تلك الميزة، فالزر الموجود على اليسار –كان موجوداً على اليمين في اليد السابقة– والذي يحمل اسم Create أو إنشاء هو المسؤول عن مشاركة الفيديوهات ورفعها على شبكات التواصل الاجتماعي. في السابق، كانت تقنية المشاركة محدودة ببضع تطبيقات ومواقع، مثل Twitch أو Facebook، لكن في اليد الجديدة، نتوقع أن يكون لمشاركة الفيديوهات أهمية كبيرة، ما سيزيد التفاعل بين اللاعبين.

عملت «سوني» بجدية على تقنية وضع الصورة أو Photo Mode، وعلى الأرجح أننا سنتمكن من التقاط الصور باستخدام زر Create السابق.

9. لا تحوي اليد تلك الوسادة المضيئة

صورة: George Dolgikh/Shutterstock

هل تذكرون مؤشر الإضاءة على يد تحكم PS4؟ والذي كان على شكل وسادة يتغير لونها؟ حسناً، لم تكن تلك التقنية مجرد ميزة شكلية، بل كانت موجودة كي تتمكن الكاميرا من رؤية يد التحكم لاستخدامها في الألعاب.

10. قد لا تدعم اليد وجو زرٍ خلفي كما في يد DualShock

صورة: TechRadar

هناك أيضاً أمر أخير لسنا متأكدين منه تماماً، لكنه قد يكون مؤثراً للغاية. فسابقاً من هذا العام، طرحت «سوني» إضافة جديدة ليد PS4 مؤلفة من أزرار خلفية تُلصق بالقسم الخلفي من اليد، قد لا تكون هذه الإضافة موجودة في يد PS5، بينما أشار (بيت هاينز)، وهو نائب رئيس العلاقات العامة في شركة «بيثيسدا سوفت ووركس»، إلى احتمال وجود زر خلفي لكنه لم يؤكد ذلك.

هناك أيضاً إمكانية تعديل يد التحكم في PS5 بألوان وتشكيلات مختلفة ورائعة، هناك الكثير والكثير من الأمثلة على تلك التعديلات الرائعة.

هذا كل ما نعرفه اليوم عن يد تحكم PS5 الجديدة. هل أعجبتكم؟ وهل ستشترون جهاز بلايستيشن الجديد حال صدوره؟

مقالات إعلانية