علوم

حدث كوني سيغيّر شكل سماء الأرض

حدث كوني

قد يكون البروفيسور Larry Molnar من كلية Calvin وطلَّابه على أعتاب توقع حدث كوني سيغير شكل سمائنا. يقول البروفيسور مولنر وزملاؤه أنَّ انفجاراً هائلا في الفضاء سيحدث في غضون عدة سنوات، والأمر الرائع في الأمر أنه سيكون مرئيا للعين المجردة من الأرض.

حدث كوني

تقوم تنبؤات مولنر على نجمٍ يدعى KIC 9832227 والذي كان قد بدأ مراقبته منذ ثلاث سنوات بعد مشاهدته لعرض قدمَّه زميله Kinemuchi. النجم السابق ذكره عبارةٌ عن نظام نجمي ثنائيٍّ مما يعنى أنهما نجمان يدوران حول بعضهما في مدارٍ قريبٍ لكليهما، ولكن على النَّقيض مما سواهما من الأنظمة النجمية الثنائية المعروفة، يعتقد مولنر أنَّهما سوف يتصادمان قريباً وهو حدث لم يشهده العلماء سابقاً.

يقول مولنر أن التَّصادم المنشود سيقع في وقت ما بين عامي 2021 و2022 وسيكون الانفجار المذهل الناتج عن تصادم النجمين مرئيا من الأرض على شكل بقعة مضيئة في السماء.

الإضاءة الناتجة عن انفجار النوفا الأحمر هذا ستبقى مرئية لمدة شهرٍ تقريباً، وإذا ما كان توقع مولنر صحيحاً فإن البقعة المضيئة ستظهر في كوكبة الدجاجة Constellation Cygnus.

البقعة المضيئة ستظهر في كوكبة الدجاجة

البقعة المضيئة ستظهر في كوكبة الدجاجة

بالطبع نحن لن نرى الانفجار في وقت حدوثه والذي يبدو أنه حدث منذ 1800 عامٍ، ولكن الضوء كان يشق طريقه نحونا كل هذه المدة.

إنها فرصة تحدث مرة في العمر لعالم الفلك ليشهد حدثا مشابها، كما أنه حدثٌ مهمٌ وفرصةٌ نادرةٌ لكل العلماء ومراقبي الفلك الشغوفين. ولهذا السبب فإن عملية تقصِّي الحدث بأكملها وإضافة إلى الحدث النهائي أو بدونها سيحفظون في وثائقي يدعى Luminous والذي من المقرر له أن يطلق في عام 2022 أو 2023 تبعاً للتوقيت الدَّقيق الذي ستحدث فيه هذه الملحمةُ الكونيةُ العظيمة.

المصادر

عدد القراءات: 2٬206