معلومات عامة

صور لزنزانات من مختلف سجون العالم تمنحك نظرة عن معاملة المساجين فيها

تختلف الزنزانات في السجون من بلد إلى آخر، فالسجون في النرويج على سبيل المثال لا تحتوي أي قضبان ويمكن للمساجين فيها استعمال الآلات الموسيقية وأقراص الفيديو الرقمية بالإضافة إلى ألعاب الفيديو، بينما تكون السجون في مالاوي قذرة ومكتظة بعشرات المساجين داخل الزنزانة الواحدة.

تعكس الظروف المختلفة واقع معاملة البلدان للمجرمين فيها، ويثير فينا هذا مجموعة من الأسئلة فيما إذا كان سبب السجن الرئيسي هو لمعاقبة المجرمين أم لإعادة تأهيلهم.

تابع معنا قراءة المقال التالي لتلقي نظرة على العديد من الزنزانات حول العالم:

المؤسسة الإصلاحية الفيدرالية في (آل رينو) بـ(أوكلاهوما)، هي إحدى المنشآت متوسطة الحراسة التي تستضيف ما يقارب الـ1000 سجين:

المؤسسة الإصلاحية الفيدرالية في (آل رينو) بـ(أوكلاهوما)

المؤسسة الإصلاحية الفيدرالية في (آل رينو) بـ(أوكلاهوما) – صورة: AFP/JIJI

يضم سجن (بوردو) في (مونتريال) بكندا 1000 إلى 1500 سجين، ولا تتجاوز فترة المحكومين بالسجن داخله أكثر من سنتين:

سجن (بوردو) في (مونتريال)

سجن (بوردو) في (مونتريال) – صورة: David-Olivier Gascon

من الملاحظ أن سجن (هاييتي) المدني الذي يقع على ساحل مدينة (آرسهاي) مكتظ بالمساجين بشكل كبير، ففي عام 2016 هرب 174 نزيلا خلال عملية شغب داخل السجن، وخلفوا ورائهم قتيلا وعددا من الجرحى من صفوف الحرس والشرطة:

 سجن (هاييتي) المدني الذي يقع على ساحل مدينة (آرسهاي)

سجن (هاييتي) المدني الذي يقع على ساحل مدينة (آرسهاي) – صورة: Dieu Nalio Chery/AP

يعتبر سجن (ألتيبلانو) في المكسيك من السجون ذات الحراسة المشددة، فكان من المعتقد أنه السجن الأكثر أماناً في المكسيك، إلى أن نسف (خواكين غوزمان) الملقب بـEl Chapo هذا الاعتقاد واستطاع الفرار منه في عام 2015:

سجن (ألتيبلانو) في المكسيك

سجن (ألتيبلانو) في المكسيك – صورة: Reuters

تحتجز السجينات في سجن (إل بوين باستور) للسيدات الواقع في مدينة (بوغوتا) في زنزانات مفردة، إذ يتسع هذا السجن لـ20 نزيلة فقط:

سجن (إل بوين باستور) للسيدات الواقع في مدينة (بوغوتا)

سجن (إل بوين باستور) للسيدات الواقع في مدينة (بوغوتا) – صورة: Buen Pastor/AP

يواجه المساجين العديد من المخاطر ببقائهم في سجن (ديسيمبارغادور رايموندو فيدال بيسوا) الواقع في (ماناوس) بالبرازيل، إذ لقي 4 مساجين حتفهم خلال انتفاضة للنزلاء العام الماضي، بالإضافة إلى عشرات القتلى الآخرين في السجون الأخرى الموجودة في المدينة:

سجن (ديسيمبارغادور رايموندو فيدال بيسوا) الواقع في (ماناوس) بالبرازيل

سجن (ديسيمبارغادور رايموندو فيدال بيسوا) الواقع في (ماناوس) بالبرازيل – صورة: Mario Tama/Getty Images

تعتبر الأوضاع المعيشية أفضل بشكل ملحوظ داخل سجن (لاندزبيرغ) الواقع في مدينة (لاندسبيرج أم لش) بألمانيا، إذ يوفر هذا السجن المتقدم التدريب للمساجين فيه على مختلف الحرف والمجالات كالخبز والنجارة والدهانة:

سجن (لاندزبيرغ) الواقع في مدينة (لاندسبيرج أم لش) بألمانيا

سجن (لاندزبيرغ) الواقع في مدينة (لاندسبيرج أم لش) بألمانيا – صورة: Matthias Schrader/AP

سجن (سان كوينتين)، أقدم سجن في ولاية (كاليفورنيا) الذي يتصف بأنه من أكثر المنشآت حراسةً، فهو السجن الذي حُبس فيه (تشارلز مانسون):

سجن (سان كوينتين)

سجن (سان كوينتين) – صورة: Reuters

تحاكي السجون في النرويج الظروف الخارجية بأكبر شكل ممكن لإعداد المحتجزين للعودة للمجتمع بشكل صحيح ومناسب، حيث يمتلك المساجين في سجن (أوسلو سكين) حمامهم الخاص بالإضافة إلى شاشة تلفاز وألعاب الفيديو:

سجن (أوسلو سكين)

سجن (أوسلو سكين) – صورة: Reuters

يمتلك المحتجزون في سجن (نورغيرهافن) الواقع في هولندا حمامهم الخاص وتلفازا، بالإضافة إلى أثاث متنوع من سرير وثلاجة وغيرها، كما تحتوي الزنزانة نافذة مطلة على ساحة السجن:

سجن (نورغيرهافن) الواقع في هولندا

سجن (نورغيرهافن) الواقع في هولندا – صورة: AFP

يحتجز أكثر من 100 مجرم حرب داخل وحدة سجن تابعة للأمم المتحدة في خارج نطاق مدينة (لاهاي) في هولندا، وتتضمن كل زنزانة فيه شاشة تلفاز وحاسوب لكن دون إمكانية للوصول إلى شبكة الإنترنت:

سجن (لاهاي) في هولندا

سجن (لاهاي) في هولندا – صورة: EPA

يعتبر سجن (ماولا) الواقع في (ليلونغوي) بـ(مالاوي) مزدحما بشكل هائل جداً، ففي عام 2015 حُشر 200 شخص تقريبا داخل زنزانة تتسع لـ60 سجينا كحد أقصى، بالإضافة إلى العديد من المحتجزين المهاجرين من إثيوبيا، وبالتالي يتشارك كل 120 سجينا على مرحاض واحد ولا يوجد سوى صنبور مياه واحد لـ900 شخص:

سجن (ماولا) الواقع في (ليلونغوي) بـ(مالاوي)

سجن (ماولا) الواقع في (ليلونغوي) بـ(مالاوي) – صورة: Luca Sola

سجن (رايكرز) في (نيويورك) الذي صنفته مجلة Mother Jones بأنه من أحد أسوء 10 سجون حول العالم، إذ عُرف بالعنف المتفشي بين المساجين، وبالطريقة الوحشية والمعاملة السيئة المتبعة من قبل طاقم السجن:

سجن (رايكرز) في (نيويورك)

سجن (رايكرز) في (نيويورك) – صورة: Jumilla/Flickr

يستضيف سجن (نيف تيرزا) الموجود في إسرائيل السيدات فقط، وتبلغ مساحة معظم الزنزانات هناك 13 متر مربع فقط متضمنة الحمام والمرحاض، وتنزل كل 6 سيدات في زنزانة واحدة، وتضطر السجينات في أغلب الأحيان إلى مشاركة أماكن النوم بسبب المكان الضيق:

سجن (نيف تيرزا) الموجود في إسرائيل

سجن (نيف تيرزا) الموجود في إسرائيل – صورة: Tomer Ifrah

يعيش 1200 سجين في سجن (كوشيمبور) المركزي في (جازيبور) في (بنغلادش):

سجن (كوشيمبور) المركزي في (جازيبور) في (بنغلادش)

سجن (كوشيمبور) المركزي في (جازيبور) في (بنغلادش) – صورة: قناة MM Badsha على يوتيوب

يقع سجن (الدلفين الأسود) Black Dolphin ذي السيط السيئ في روسيا على الحدود مع كازاخستان، وتبلغ مساحة الزنزانة فيه 15 متر وتبعد مترا واحد عن باب الزنزانة الرئيسي، وبالتالي صُمم ليكون عبارة عن زنزانة داخل زنزانة، ناهيك عن المراقبة الشديدة للمساجين على مدار الساعة:

سجن (الدلفين الأسود) في روسيا

سجن (الدلفين الأسود) في روسيا – صورة: قناة The Sun على يوتيوب

تتعرض الزنزانات في سجن (أباشيري) الياباني للتفتيش يومياً من قبل الحراس، وبالتالي تعتبر الرقابة شديدة في هذا السجن الذي يستقبل المحكومين بـ8 سنوات أو أقل:

 سجن (أباشيري) الياباني

سجن (أباشيري) الياباني – صورة: قناة Documentary Prison & Gangs على يوتيوب

اتهمت السجون في مدينة (طهران) بإيران بحرمان المساجين من الغذاء والعناية الطبية اللازمة:

سجن النساء في طهران

سجن النساء في طهران – صورة: Reuters

المصادر

عدد القراءات: 15٬989