in

داعية سعودي: خلق الله الإنسان مُخيرًا بين الملهى الليلي الحلال والملهى الليلي الحرام

قال الشيخ حسان بن المتغير أن قرار المملكة الأخير بشأن السماح بافتتاح ملهى ليلي حلال (ديسكو شرعي) كالعادة يُثبت أن الإنسان مخير وليس مسير، كما يقول بعض أعداء الدين الخبثاء، إذ أن الله قد خلق الإنسان وترك له حرية الاختيار بين الملهى الليلي الحلال إن شاء الله أو الملهى الليلي الحرام والعياذ بالله.

حسان بن متغير هو عضو من أعضاء لجنة الأمر بالتمور والنهي عن المُسكِر التي أُنشئت حديثًا لمراقبة الملهى الليلي الحلال الجديد، أكد أن قرار أولي الأمر لا يعني المساس بثوابت الدين وأن الضوابط الشرعية ما زالت على حالها، ولكن مع إضافة بعض الإضاءة وربما آلة موسيقية أو اثنتين مع الدفوف والسماح بالتمايل في الرقص قليلًا، على ألا تزيد درجة الميل عن 45 درجة كحد أقصى.

وفي هذا الشأن التقت «خسة» بالمجموعة الأولى التي سُمح لها بالدخول إلى الملهى، إذ قال المواطن السعودي نواف عبد الباسط أنه استمتع كثيرًا بالأجواء داخل الملهى، خاصة وأنه لم يعد مُجبرا على مشاهدة الملاهي الليلية بإضاءة هاتفه الخافتة مع خفض الصوت كثيرًا بعد استخدام برامج الـVPN، وأن تلك التجربة أثرت في نفسيته للغاية.

أما صديقه عابد سالم فقد قال أنه يجب على الجميع الحضور إلى الملهى الحلال للاستمتاع بوقته، واستنكر بشدة المجتمعات الفاسدة التي ما زالت تسمح بالملاهي الليلية الحرام على الرغم أن الحلال قد أصبح موجود الآن.

يُذكر أن مصادرنا الخاصة قد أوردت إلينا أنباء شبه غير مؤكدة عن نية الحكومة السعودية الدخول في عدة مجالات أخرى ودمج الدين بالحرام ليُصبح حلال إلى حد ما، مثل مجال صناعة الخمور غير المُسكِرة والحشائش الطبيعية بدلًا من الحشيش وأخيرًا نوادي للعب الميسر ”القمار“ بنية دفع جزء من الأرباح لتوسعة الحرم المكي.

جاري التحميل…

0