in

إنتاج عدسات لاصقة خاصة بتكنولوجيا الواقع المعزز

يشير مصطلح الواقع المعزز Augmented-Reality باختصار AR إلى التكنولوجيا القائمة على إسقاط الأجسام الافتراضية والمعلومات في بيئة المستخدم الحقيقية، وعلى الرغم من أن نظارات AR قد تكون مفيدة للغاية إلا أنها قد تكون غير ملائمة للارتداء أو ربما يكون شكلها مضحكاً، لذلك تقوم شركة Mojo Vision التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها بتطوير بديل ذا شكل مقبول أكثر، على شكل عدسات لاصقة.

النموذج الأولي لعدسة Mojo
النموذج الأولي لعدسة Mojo.

تتميز عدسة Mojo الخاصة بالشركة بما يتم وصفه على أنها: ”أصغر عرض ديناميكي تم صنعه على الإطلاق وأكثرها كثافة“، حيث يتم تركيب النصوص والرسومات المتحركة على مساحة تزيد عن 14000 نقطة في البوصة (بكسل في البوصة) وبكثافة بكسل تزيد عن 200 مليون بكسل لكل بوصة مربعة.

تم دمج العدسة في مستشعر الصور الأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة في العالم، وهو جهاز إرسال/استقبال راديو بالإضافة إلى مستشعرات الحركة التي تتعقب حركات عين المستخدم وتثبت على شاشة MicroLED، وبينما يتم تشغيل النموذج الأولي الحالي لاسلكياً، فقد قيل أن الخطط تتوقع تحسناً في الإصدار النهائي ليشمل بطارية بغشاء رقيق يجب أن تكون صالحة للاستخدام ليوم كامل بعد الشحن.

رسم تخطيطي لعدسة Mojo
رسم تخطيطي لعدسة Mojo.

أطلقت الشركة على تقنية العدسات اللاصقة اسم ”الحوسبة الخفية“، حيث لا يمكن رؤيتها ولا تعترض سبيل المستخدم أو تعيق تحركاته.

وكما هو الحال مع نظارات AR، فسوف يتم نقل المعلومات المعروضة لاسلكياً من الهاتف الذكي للمستخدم عبر جهاز ترحيل صغير يمكن ارتداؤه، ويمكن أن تتكون هذه المعلومات من أشياء مثل الرسائل النصية، أو الإشارات الملاحية التفصيلية، أوالعروض التقديمية، أو توجيهات لإصلاح الآلات.

تعمل Mojo Vision أيضاً على تطوير خاص للمستخدمين الذين يعانون من ضعف في الرؤية، حيث يتم استخدام الرسومات المتراكبة لتحسين صور الكائنات الواقعية.

إذاً، متى يمكننا الحصول على زوج من العدسات؟

عرض عدسات Mojo بطريقة MicroLED
عرض عدسات Mojo بطريقة MicroLED.

يقول (ستيف سنكلير)، وهو نائب رئيس قسم الإنتاج والتسويق في Mojo، في هذا الصدد: ”ما زالت Mojo بصدد تصميم النماذج الأولية واختبارها، وبالتالي من السابق لأوانه الإعلان عن توفر العدسات في الأسواق وأسعارها، وعلى الرغم من أننا نتوقع استكمال تطوير الجيل الأول من عدسات Mojo على مدار العامين المقبلين، إلا أن الأمر يخضع لموافقات وشهادات تنظيمية من قبل إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، الـFDA.“