خسة

ناشط عربي مميز يفوز بجائزة ”خاروف التخلف العربي“ للعام الثالث على التوالي

جائزة خاروف

أنت تعيش بمجتمع عربي محافظ؟ وتحترم كل التقاليد والعادات خاصة تلك التي تحقر المختلفين وتمجد القالب الذي تربيت عليه؟
هل تؤمن بنظرية المؤامرة الماسونية العظمى على أخلاق ومجتمع العرب والمتدينين؟

إذا كانت أجوبتك على تلك الأسئلة هي نعم، فتهانينا أخي العربي لقد فزت بلقب ”خاروف التخلف العربي“.

لكن مشوارك في المحافظة على التخلف في مجتمعك لم ينته هنا فهناك الكثير من العملاء الخونة الذين يريدون أن يرتقوا بالمجتمع ويخرجوه من تخلفه الجميل بأفكارهم التنويرية الغبية التي تدعو إلى التحرر الفكري والمساواة بين الجنسيين ودعم المثليين.

وعليك يا أخي العربي أن تحاربهم لأن أفكارهم سوف تقوم بحل الأخلاق ونشر العلمانية والحرية والمساواة هذه المبادئ النجسة التي قدمت إلينا من الغرب الكافر، لابد أنك الآن تبحث عن طريقة لمحاربة هؤلاء الخونة وإنقاذ التخلف والرجعية في مجتمعك؟ لديك أحد الأمرين:

أولاً: إلتحق بصفوف الدولة الإسلامية لأنها الوحيدة التي تجسد فعلياً المجتمع العربي الحقيقي منذ القدم، ماذا ؟؟؟!!! ليس لديك الشجاعة الكافية لذلك؟؟

إذاً إليك الخيار الآخر: حاربهم على الانترنت وهاجمهم على صفحاتهم التنويرية، طريقة سهلة فقط اتبع الخطوات:

  1. علق على أي بوست لتلك الصفحات باستهزاء وتحقير.
  2. في البوستات التي تدعوا للمساواة بين الجنسين استخدم عبارة: أترضاها لأختك؟ حيث أثبتت تلك العبارة جدارتها في إظهار تخلفنا وفكرنا الجاهلي المقدس.
  3. اتهم أدمنز الصفحات بالكفر والإلحاد وذلك لاستثارة عواطف المؤمنين لصفوفنا.
  4. علق على بوستات دعم المثلية واتهمهم بالشذوذ واللواط. حاول أن تنسى أن عظماء العالم أغلبهم من المثليين. وحاول أن تنسى أيضاً أن أغلب الذين يعانون من الهوموفوبيا هم مثليين مكبوتين.
  5. علق بأي شيء حتى لو بجمل غير مفهومة على بوستات نظرية التطور، واشتم الكاتب الذي كتب النظرية فكتب شيوخنا هي العلم الصحيح.
  6. لا تنسى أن التخلف والرجعية والذكورية والظلام والجاهلية هي أسمى عاداتنا وتقاليدنا.
  7. استمر بالدفاع عن مجتمعك واستمر بالسير مع القطيع الذي غُسل دماغه منذ قديم الزمان فالثورة العلمية والفكرية تضر بصحة عقولنا التي اعتادت على الخمول!

عدد القراءات: 3٬639