in

أطفال أصبحوا مليونيرات وجنوا ثرواتهم عصاميًا

صورة: Louish Pixel/Flickr

عندما نقول أن أطفالاً كسبوا الملايين وهم في سن حديث، فغالباً ما نعتقد أنهم ورثوا المال عن آبائهم، أو حققوا الشهرة في مجال فني ما –خاصة مع انتشار المنصات والقنوات والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي جعلت الجميع مشهوراً.

سنتحدث اليوم عن مجموعة من المراهقين الذين كانت حياتهم طبيعية للغاية، لكنهم استطاعوا البدء بمشاريع بسيطة لجني مقدار صغير من المال يكفي حاجاتهم العادية، ثم تحولوا إلى أشخاص أثرياء ورجال وسيدات أعمال يملكون الملايين… تابعوا منا لنتعرف على هؤلاء المراهقين:

1. نيك ديلوزيو

1. نيك ديلوزيو
صورة: Wikimedia Commons

إذا أردت أن تصبح مليونيراً لكنك لا تملك رأس المال الكافي لذلك، فقطاع التقنية هو مجالك الأول لتحقيق الربح والنجاح، وهذا ما حصل مع (نيك ديلوزيو) Nick D’Aloisio الفتى الشاب. حيث استطاع (ديلوزيو) تحقيق رقم قياسي، فكان أصغر شخص على الإطلاق يتلقى رأس المال المجازف Venture Capital، وهو فئة فرعية من الأسهم الخاصة يتم استثمارها خاصة في الشركات الصغيرة والناشئة لتنمية تلك الشركات في زمن قليل.

هل يتعذر عليك إكمال قراءة كل المقال الآن؟ يمكنك حفظه في المفضلة والعودة إليه لاحقا..

كان عمر (ديلوزيو) 15 عاماً في عام 2010، حينها ابتكر الشاب تطبيقاً لأجهزة الموبايل يُدعى Summly، وهو تطبيق يجمع لك جميع الأخبار والمقالات من مصادر مختلفة، ويختصرها من أجل سهولة القراءة. حصل (نيك ديلوزيو) على لقب «مبتكر العام» في عام 2013 من طرف صحيفة «وول ستريت جورنال»، وجذب التطبيق أيضاً انتباه ياهو Yahoo، والتي قامت بشراء التطبيق مقابل 30 مليون دولار أمريكي!

غادر (نيك) ياهو عام 2015، وانشغل بالعمل على تطبيق لمشاركة المعلومات.

2. كاميرون جونسون Cameron Johnson

2. كاميرون جونسون Cameron Johnson
صورة: nextshark

في عام 1994، عندما كان (جونسون) في التاسعة من عمره، انخرط الشاب المراهق في مجال الأعمال من منزله، حيث بدأ يبيع بطاقات للضيوف الذين يزورون المنزل، وفي سن الـ12، بدأ (جونسون) بيع دمى على شكل دب رمادي على الإنترنت، فحاز في نهاية المطاف على ما مقداره 50 ألف دولار.

عندما أصبح (جونسون) في المدرسة الثانوية، دخل مجال الإعلان الرقمي وتطوير البرمجيات، وأصبح ينال شهرياً ما لا يقل عن 400 ألف دولار أمريكي، وعندما أصبح الشاب في الـ18 من عمره، نال أول مليون دولار أمريكي من خلال مشاريعه الإعلانية.

3. أدام هيلدريث Adam Hildreth

3. أدام هيلدريث Adam Hildreth
صورة: ideamensch

أنشأ (هيلدريث)، المنحدر من يوركشاير، شبكة تواصل معروفة باسم (دوبيت ليميتد) Dubit Limited عام 1999، حينها كان (هيلدريث) في الـ14 من عمره. وبحلول عام 2004، تجاوزت عائدات الشبكة 26 مليون دولار أمريكي.

تحوّلت شبكة التواصل الاجتماعي التي أنشأها في المملكة المتحدة إلى أكبر المواقع التي يستخدمها المراهقون في بريطانيا، وأصبحت الشركة تسوق لنفسها تحت اسم «وكالة تسويق الشباب».

لم يكتفِ (هيلدريث) بذلك، بل أنشأ شركة (كريسب ثنكنغ) Crisp Thinking، وهي شركة مختصة بتوفير تكنولوجيا حماية الأطفال على الويب لمزودات خدمة الإنترنت. ووفقاً لجامعة كامبردج، تبين أن برمجيات شركة Crisp تعمل بكفاءة قدرها 98.4 بالمئة، حيث تعمل على اكتشاف وتحديد المحادثات التي قد تكون خطيرة، وقد تعرّض الأطفال للأذى.

4. كريستيان أوينز Christian Owens

4. كريستيان أوينز Christian Owens
صورة: thetimes

تعلّم (أوينز) لغات البرمجة بنفسه، وأنشأ أول مشروع تجاري له في سن الـ14. كان اسم مشروعه Mac Bundle Box، وهدفه توفير رزم من تطبيقات أجهزة Mac بأسعار زهيدة، حيث كان الشاب يتواصل ويتفاوض مع مطوري ومصنعي تلك التطبيقات.

بالإضافة لما سبق، أنشأ (أوينز) شركة للإعلان تُدعى «برانشر أدفرتايزنغ».

5. آدم هورويتز Adam Horwitz

5. آدم هورويتز Adam Horwitz
صورة: trend

عندما كان (آدم) في سن الـ15، خطط كي يصبح مليونيراً بحلول عيد ميلاده الحادي والعشرين. وبعدما أنشأ مجموعة من المواقع الناشئة على الويب، لاقى (هورويتز) النجاح من خلال تطبيق Mobile Monopoly، وهو تطبيق يعلّم المستخدم كيفية تحقيق الربح عن طريق التسويق باستخدام الموبايل. أنشأ (هورويتز) أيضاً خدمة إعلان نصية لرجال الأعمال تُدعى YepText.

6. أشلي كولز Ashley Qualls

6. أشلي كولز Ashley Qualls
صورة: naibuzz

سواء كنت تحب موقع «فيسبوك» أم تكرهه، فالجميع متفق على أن الموقع ينقصه أمران كانا موجودين في موقع Myspace، الأول هو أغاني البروفايل (الحساب الشخصي)، والثاني هو التصميم القابل للتعديل.

هذا ما دفع (أشلي) ذات الأعوام الـ14 إلى إنشاء موقع خاص أسمته (واتيفر لايف) Whatever Life، وهو موقع يقدم للمستخدم واجهات شبيهة بتلك الموجودة على (مايسبيس)، تحديداً تلك الواجهات المليئة باللون الزهري.

نال هذا الموقع شهرة كبيرة وبسرعة هائلة، وعند اندثار موقع Myspace، كان موقع (أشلي) يعمل بنجاح، واستطاعت الشابة تحقيق الملايين من خلال عائدات الإعلانات، لدرجة أنها رفضت مراراً بيع موقعها مقابل عدة ملايين دولارات.

7. إيفان تيوب

7. إيفان تيوب
صورة: naibuzz

إذا كان الحصول على المال وتحقيق الشهرة أحد أهدافك، فاليوتيوب موقع جيد لهذا الغرض. وهذا ما فعله صاحب قناة EvanTube، حيث بدأ الطفل (إيفان) –بمساعدة والده – عام 2011 بخلق فيديوهات عن ألعاب ودمى الأطفال، فكان (إيفان) –ذو الأعوام الـ6 – يصوّر فيديوهات عن دمى Angry Birds وغيرها.

كانت البداية صعبة بعض الشيء، كحال جميع من يستخدم اليوتيوب لجني المال، لكن تمكن الوالد وابنه لاحقاً من جني آلاف الدولارات وملايين المشاهدات، حتى أن العائلة بأكملها انخرطت في هذا المجال. فنشأت قناة EvanTube Raw، وهي قناة لوالدة (إيفان) وشقيقته، بالإضافة إلى قناة EvanTube Gaming، واضح من اسمها أنها تتحدث عن ألعاب الفيديو.

هناك أكثر من 6 ملايين متابع على القناة الأولى والرسمية لإيفان EvanTube، وتشير التقارير إلى كسب (إيفان) نحو مليون دولار سنوياً من خلال الإعلانات والمحتوى المدفوع.

8. كاثرين كوك وديف كوك Catherine and Dave Cook

8. كاثرين كوك وديف كوك Catherine and Dave Cook
صورة: nj

في عام 2005، انتقل المراهقان (كاثرين) و(ديف كوك) إلى مدرسة جديدة، ولم يستطيعا التعرف على أصدقاء جدد، وتلك تجربة مر أغلبنا بها أليس كذلك؟ لكن (كاثرين) و(ديف) ابتكرا طريقة أخرى لكسب شعبية الطلاب، فأنشآ موقعاً على الإنترنت يُدعى myYearbook، والهدف منه مساعدة الناس على التواصل مع زملائهم الطلاب على الإنترنت.

كانت فكرة موقعهما بسيطة جداً، وهناك نماذج عديدة مشابهة لها، لكنهما استطاعا جذب اهتمام الناس بمساعدة شقيقهما الأكبر (جيف). استطاعت (كاثرين) وشقيقها توظيف نحو 100 موظف كي يطوروا الموقع ويجعلوه ناجحاً.

أصبح موقع myYearbook ذا شعبية واسعة، لدرجة أنه احتل المرتبة الخامسة والعشرين ضمن قائمة أكثر المواقع زيارة في الولايات المتحدة الأمريكية. وهكذا استطاع الشقيقان كسب 23 مليون دولار في السنة من خلال العائدات. لكن في عام 2010، باعا الموقع مقابل 100 مليون دولار لمجموعة The Meet Group.

9. جولييت برنداك Juliette Brindak

9. جولييت برنداك Juliette Brindak
صورة: techrepublic

كان الإنترنت في مطلع القرن الحادي والعشرين بدائياً بعض الشيء، لحسن حظ (جولييت) التي كانت في السادسة عشر من عمرها عام 2005، حيث أنشأت (جولييت) شبكة اجتماعية بعنوان Miss O and Friends، وهي شبكة مصممة للفتيات المراهقات.

في البداية، طلبت (جولييت) من أصدقائها وعائلتها استثمار الأموال في مشروعها، لكنها لاقت النجاح الأكبر عندما اهتمت شركة كبيرة تدعى Procter And Gamble بموقعها، فتجاوز عائدات الموقع ملايين الدولارات.

لكن قصة (جولييت) لم تتوقف عند هذا الحد، حيث قررت شركة (ديزني) Disney إنتاج سلسلة عن مجموعة من المراهقين على موقع يوتيوب، وترتكز على قصة (جولييت). دُعيت السلسلة بـHyperlink، وجذبت اهتمام الكثير من المراهقين.

10. جون كون Jon Koon

10. جون كون Jon Koon
صورة: thexpensive

هل تتذكرون برنامج Pimp my Ride على قناة MTV الذي قدمه المغني (إكزيبيت) Xzibit، وكان الهدف منه إصلاح سيارات الناس وجعلها حديثة ومتطورة؟ وإن تابعتم البرنامج، لربما تساءلتم من أين يجلب فريق العمل كل تلك المعدات المخصصة لتعديل السيارات؟ الجواب هو المستثمر الصيني الأمريكي (جون كون).

بدأ (كون) عمله في تسعينيات القرن الماضي، فكان يستورد أجزاء سيارات معدلة من آسيا، واستطاع جني أول مليون دولار أمريكي عندما كان في السادسة عشر من عمره.

لكن قصة (كون) لم تتوقف عند برنامج Pimp my Ride، بل قام الشاب بشراء علامة تجارية للأزياء تدعى 8732، من صاحبها الفنان الشهير Jay Z (جاي زي). فأصبح لـ(كون) امبراطوريته الخاصة من الملابس والأزياء، ويُقال أن الرجل سيكسب مليارات الدولارات عندما يصبح في الثلاثين من عمره على الرغم من أنه بدأ كل ذلك بمعدات سيارات بسيطة وجميلة.

يبدو أن النجاح لا يأتي لوحده، بل على الإنسان استغلال أي فرصة تأتي إليه، ومع قليل من الحظ، ربما تتمكنون أنتم أيضاً من جني الملايين.

11. إيميل موتيكا Emil Motycka

11. إيميل موتيكا Emil Motycka
صورة: vimeo

بدأ (إيميل) مسيرته في مجال الأعمال عندما كان في التاسعة من عمره، فافتتح مشروعاً لجزّ العشب. قد يبدو عمل الأطفال في مجال الخدمات –مثل جزّ الأعشاب – أمراً طبيعياً خاصة في الغرب، لكن (إيميل) تمكن من الإبداع في هذا المجال.

اقترض (إيميل) مبلغاً من المال قدره 8000 دولار أمريكي عندما كان في الثالثة عشر من عمره ليشتري آلة جز عشب، وأنشأ مشروعه الخاص (موتيكا إنتربرايزس) عندما كان في الـ18 من عمره، واستطاع جني مبلغ من المال قدره 100 ألف دولار أمريكي في صيف واحد. والآن أصبح الفتى يجني ملايين الأموال من هذا المشروع.

12. شون بلنيك Sean Belnick

12. شون بلنيك Sean Belnick
صورة: mundofascinantee

كان (شون بلنيك) مهتماً بشدة بالتسويق الالكتروني وبيع الأغراض على الإنترنت، لدرجة أنه في عمر الـ14 صمم موقعاً مخصصاً لهذا الغرض. لم يملك (بلنيك) سوى 600 دولار في البداية، دفع منها 500 لتمويل الإعلانات و100 دولار رسوم استضافة موقع الويب.

بدأ (بلنيك) بيع أشياء بسيطة، مثل بطاقات البوكيمون، كي يعتاد على هذا النوع من التسويق. وخلال فترة ليست بالطويلة، بدأ يبيع أثاث المكاتب على موقعه الجديد Bizchair.com –تلك الخطوة التي أكسبته أرباحاً بقدر 24 مليون دولار عندما أصبح في العشرين من عمره.

13. تايلر ديكمان Tyler Dikman

13. تايلر ديكمان Tyler Dikman
صورة: factionary

كغيره من المراهقين والفتية، كان (ديكمان) يكسب أمواله من خلال جز العشب وبيع عصير الليمون ومجالسة الأطفال، حتى أنه أدى عروضاً سحرية في حفلات أعياد الميلاد، وكان يكسب 25 دولاراً مقابل عرضٍ لنصف ساعة.

في العاشرة من عمره، حصل (ديكمان) على أول حاسوب من شركة Gateway، وقام بتفكيكه ودراسته واستكشافه من الداخل، وعندما ازدادت معرفته عن الحواسيب، بدأ مشروعاً لإصلاح التالفة منها مقابل مبلغ مادي، وأصبح يتقاضى 15 دولاراً في الساعة.

لاحقاً، حصل (ديكمان) على وظيفة مؤقتة لمجالسة أطفال نائب رئيس شركة الخدمات التمويلية الشهيرة (ميريل لينش)، المدعو (مالكوم تاف). عرض (تاف) على (ديكمان) عملاً مؤقتاً، ثم أصبحت وظيفته دائمة بعد أسبوعين. فكان (ديكمان) مسؤولاً عن حيازة الحاسوب وإدارته وتدريب الموظفين ومعالجة المشاكل.

عندما كان في الـ15 من عمره، أنشأ (ديكمان) Cooltronics، وهو مشروع لإصلاح الحواسيب يستغل (ديكمان) وقت فراغه في العمل ضمنه. لكنه بدأ لاحقاً توظيف بعض أصدقائه، وأصبح العمل جارياً لساعات طويلة، وتحوّل مشروعه إلى شركة تبيع وتوصل وتعد الحواسيب الشخصية للمستهلكين.

أصبح (ديكمان) واحداً من أفضل 25 مستثمراً تحت سن الـ25 وفقاً لمجلة (بلومبرغ بزنس ويك). ولا يزال يكسب الملايين والملايين من المال.