in

صور فوتوغرافية مثيرة للاهتمام من داخل مدينة «كولون» الخالية من القانون في هونغ كونغ، والتي كانت تعرف بـ”المدينة المسوّرة“ قبل هدمها

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ

في مكان ليس ببعيد عن شمال جزيرة هونغ كونغ، كان في يوم من الأيام ينتصب هناك أكثر مكان ذو كثافة سكانية على وجه البسيطة. من خمسينيات القرن الماضي إلى غاية سنة 1994، عاش أزيد من 33 ألف شخص وعملوا في مدينة (كولون) المسوّرة، والتي كانت عبارة عن تجمع هائل للمباني، ما يزيد عن 300 من المباني المتصلة ببعضها البعض التي تحولت إلى مدينة قائمة بحد ذاتها.

وجدت مدينة (كولون) المحتشدة نفسها عالقة بين الصين وهونغ كونغ التي كانت تدار من قبل الحكومة البريطانية، كانت هذه المدينة أساسا بدون قوانين تحكم الحياة فيها، واشتهرت بشكل واسع بأوكار الأفيون داخلها، والجريمة المنظمة، وكذا عيادات أطباء الأسنان الرخيصة.

قضى المصور (غريغ جيرارد) سبعة سنوات يوثق هذا المكان الغريب ويحقق فيه قبل أن يتم هدمه. تعاون (جيرارد) مع مصور آخر يدعى (يان لامبرت)، وألف الاثنان معا كتابا حول (كولون) بعنوان «إعادة زيارة مدينة الظلام».

شارك (جيرارد) عددا من الصور الفوتوغرافية التي التقطها في مشروعه ذلك مع عدد من المجلات العالمية في سنة 2015، وفي مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف»، جمعنا لك عزيزي المتابع بعضا من هذه الصور المثيرة والغريبة، التي ستمنحك نظرة عن أكثر مكان مكتظ بالناس على الأرض. تابع القراءة:

كانت مدينة (كولون) المسورة مستعمرة ذات كثافة سكانية كبيرة ولا تحكمها أي قوانين في منطقة (كولون) الواقعة شمال جزيرة هونغ كونغ. ما بدأ كحصن عسكري صيني تحول مع مرور الزمن إلى بلدة عشوائية تتكون من 300 مبنى شاهق.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون سنة 1987. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كانت بداية هذه المدينة على شكل بلدة عشوائية خلال القرن العشرين. بعد الحرب العالمية الثانية، عاشت هونغ كونغ نزوحا هائلا من المهاجرين الصينيين. قاد هذا الأمر إلى بروز أزمة سكن في المدينة، واستجابة لهذه المعضلة، بنى المقاولون والعشوائيون مباني بطوابق عديدة في منطقة (كولون) للاستثمار في زيادة الطلب على السكنات.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
هذه الصورة سنة 1989. صورة: Greg Girard/City of Darkness

خلال ذروتها، عاش أزيد من 33 ألف شخص في المدينة التي لا تتجاوز مساحتها 6.4 آكرًا. اعتبرها الكثيرون المدينة ذات أكبر كثافة سكانية في العالم.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

بينما كانت المدينة تقع في هونغ كونغ، فإنها كانت قانونيا حصنا عسكريا صينيا. وضع هذا الأمر المدينة في معاناة قانونية، حيث تجاهلتها كل من الصين والحكومة البريطانية التي تسيّر هونغ كونغ.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

لم تكن أي قوانين أو قواعد تطبق أو تفرض في المدينة.

يقول (جيرارد): ”لم تكن هناك أية استشارة أو دليل يشرح ما يجب أن يكون عليه المكان. لقد نمت المدينة مثل استجابة عضوية لاحتياجات الناس“.

كان القانون الوحيد الذي تم فرضه في (كولون) هو القانون الذي يحدد الارتفاع الأقصى للمباني السكنية، لأن المطار كان قريبا جدا منها، ومنه لم يكن يسمح ببناء مباني يتجاوز ارتفاعها 13 أو 14 طابقًا.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كانت المدينة المسورة تخضع لسيطرة المافيا الصينية التي تعرف باسم الـ(ترياد)، وذلك ابتداء من خمسينيات القرن الماضي إلى غاية سبعينياته. نالت المدينة خلال هذه الحقبة سمعة سيئة على أنها وكر للدعارة والقمار والمخدرات.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
هذه الصورة التقطت سنة 1987 لمستخدم للهروين من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

لكن خلال الزمن الذي استكشفها فيه (جيرارد) في سنة 1987، كانت قد أصبحت مكاناً أكثر أمانا بكثير. يقول (جيرارد): ”أصبحت المدينة تخضع لبعض القواعد، لكن سمعتها السيئة بقيت ملازمة لها حتى النهاية. لقد كانت ذلك المكان الذي ينصحك والداك بعدم الذهاب إليه أبدًا“.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
هكذا يبدو مكتب معمل النودلز. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كانت الشوارع والممرات في المدينة المسورة ضيقة للغاية. كان معظمها لا يتجاوز عرضه مترين، وكان بعضها ضيقا لدرجة أنه لا يسعك المشي فيه إلا بصورة جانبية.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كانت المدينة المسورة مكانا خطيرا للتجول فيه، خاصة أثناء الليل. كان معظم سكانها يلتزمون بالطرقات والممرات التي كانوا يعرفونها جيدا خلال ذهابهم لأعمالهم أو أثناء العودة إلى منازلهم.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

عُين السيد (لوي)، وهو ساعي بريد المدينة، في (كولون) سنة 1976. عندما التقى به المصور (جيرارد)، كان واحدا من القلائل الذي كانوا يعرفون تقريبًا كل مداخل ومخارج المدينة. وكان لا يتخلى عن قبعته أبدا بسبب كل تلك السوائل والمياه التي تقطر من أسقف المدينة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

ولأن القوانين والرخص لم تكن مفروضة بين أسوار المدينة، كان من السهل جدا إنشاء تجارة داخلها. كان الإيجار منخفضاً عندما يتعلق الأمر بالمباني العشوائية مقارنة ببقية المدينة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

استغل الكثير من التجار وأصحاب الحرف والمهن انعدام القوانين في المدينة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
محل حلاقة في مدينة كولون سنة 1989. صورة: Greg Girard/City of Darkness

على سبيل المثال، افتتح (هو تشي كام) صالون حلاقة مع زوجته وظل يشتغل عليه إلى غاية سنة 1991. بعد أن أجبر على مغادرة المدينة المسورة، تعين على (هو) العودة إلى العمل لدى الآخرين لأنه لم يكن يستطيع تحمل تكاليف الإيجار في مكان آخر.

اكتشف الأطباء الصينيون وجراحو الأسنان وبعض أصحاب المهن الأخرى التي تحتاج إلى تراخيص بأن رخصهم لم تكن مقبولة في هونغ كونغ، لذا قام الكثيرون منهم بافتتاح مكاتب وعيادات لهم في المدينة المسوّرة لأن القوانين لم تكن مفروضة هناك.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

أصبحت المدينة تعرف على أنها ذلك المكان الذي تقصد فيه طبقة هونغ كونغ العاملة الطبيب أو جراح الأسنان. كانت الاستشارة الطبية فيها رخيصة لأن الأطباء لم يكونوا مخولين من ممارسة مهنهم في أماكن أخرى عداها.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كانت (ونغ تشونغ مي) واحدة من عديد أطباء الأسنان في المدينة المسورة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
طبيبة أسنان سنة 1989. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كان عوز فرض القوانين مهما أكبر بالنسبة للكثير من العاملين في تجارة اللحوم في (كولون).

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
هذه الصورة سنة 1990. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كان الطعام جزءا كبيرا من ثقافة المدينة المسوّرة. غالبا ما يزورها سكان هونغ كونغ للأكل في واحد من عديد المطاعم التي تقدم وجبات بلحوم الكلاب.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مسكن عائلي خلف جدار المحل التجاري العائلي سنة 1990. صورة: Greg Girard/City of Darkness

كان حساء لحم الكلاب، الذي يتم إعداده تقليديا من جراء يبلغ عمرها 6 أشهر، طبقًا تقليدياً في هونغ كونغ إلى أن تم حظره من طرف الحكومة البريطانية.

افتتح (هوي تو شوي) مصنعه للمعكرونة سنة 1965.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل معمل نودلز عائلي سنة 1989. صورة: Greg Girard/City of Darkness

اختار المدينة المسورة لمزاولة نشاطه هذا لأن الإيجار كان أقل تكلفة كما أنك لن تكون في حاجة إلى رخصة لافتتاح متجر، على خلاف هونغ كونغ حيث كان مالكو المتاجر يحتاجون للحصول على رخصة من مصلحة العمل، والصحة، وحتى مصالح الإطفاء والحماية المدنية لافتتاح متاجرهم.

كانت (كولون) مركزا صناعيًا كبيرًا للكثير من الأعمال في هونغ كونغ. كان واحد من أكبر منتجاتها كرات لحم السمك التي كانت تباع للمطاعم حول المدينة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

تتم إدارة مصنع المطاط هذا بشكل كلي من طرف رجلين فقط.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

غالبا ما تتحول الفضاءات التجارية على شاكلة متجر البقالة هذا إلى غرفة معيشة أو فضاء للأطفال يلعبون فيه أو يؤدون فروضهم المنزلية بعد انقضاء يوم العمل.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
طفل صغير في محل تديره العائلة سنة 1990. صورة: Greg Girard/City of Darkness

وفقًا لـ(جيرارد)، تشكلت في المدينة المسورة ثقافة قرية صغيرة اجتماعية بسبب فضاءات العيش والعمل الضيقة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

عاشت (لاو يو يي) البالغة من العمر 90 سنة مع زوجة ابنها في شقة ضيقة في الطابق الثالث. من الطبيعي هناك أن تعيش النساء مع زوجات أبنائهن.

كان للمدينة المسورة مناخها المصغر الخاص بها، وفقاً لـ(جيرارد)، وبفعل الكم الهائل للأنابيب والأسلاك والمزاريب المفتوحة التي تملأ المدينة، أصبحت المستويات الدنيا منها دائمة الرطوبة والدفء.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

بسبب الظروف الرطبة والروائح الكريهة في المستويات السفلية من المدينة، تتحول أسطح المباني في (كولون) إلى أماكن للاسترخاء والتسكع في الأمسيات والليالي.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
من داخل مدينة كولون المسوّرة. صورة: Greg Girard/City of Darkness

حيث يتسكع السكان مع بعضهم البعض، أو يقومون بأعمال الغسيل، أو يعزفون على بعض الآلات الموسيقية.

يقول (جيرارد): ”لقد كانت حديقة حضرية غريبة. لقد كان هناك الكثير من نفايات المنازل، لقد كان منظرها مزعجا للعين، لكن مقارنة مع المنطقة السفلى، كان الهواء خفيفا ومنعشًا. لقد كان من الجميل الصعود هناك بعد العيش والعمل في الطوابق السفلية“.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
هذه الصورة سنة 1989. صورة: Greg Girard/City of Darkness

على الرغم من معدلات الجريمة المنخفضة في المدينة المسورة، فلا الحكومة الصينية ولا حكومة هونغ كونغ تحملت وجودها. وفي سنة 1987، اتفقت الحكومتان على هدم المدينة.

مدينة كولون المسورة في هونغ كونغ
هذه الصورة سنة 1989. صورة: Greg Girard/City of Darkness

بعد إجلاء 33 ألف ساكن عبر السنوات القليلة التي تلت ذلك، بدأت أعمال الهدم في سنة 1993.

مُنح للسكان تعويضات مالية، لكنها ظلوا يشتكون من كونها لم تكن كافية.