الحياة الجنسية

كيف يؤثر الصداع النصفي على حياتك الجنسية؟

الصداع النصفي

لا شك أن الصداع النصفي أحد أكثر الحالات إزعاجاً وصعوبةً التي يمكن أن تتعرض لها في كل جانب من جوانب حياتك، بما في ذلك الحياة العاطفية والجنسية.

يقول جوشوا م. كوهين (مدير في قسم طب الأعصاب في مستشفى ماونت سيناي الغربي في نيويورك): ”وجدت الدراسات أن ربع المرضى الذين يعانون من صداع نصفي، يؤثر على حياتهم الجنسية وأدائهم الجنسي، وأن خمسة في المئة منهم قالوا أنه كان سبباً في طلاقهم أو نهاية علاقاتهم“، لذا يجب الوصول إلى حل لتلك المشكلة كي لا تتفاقم وتطور وتؤثر سلباً على حياة الشخص.

فهم التأثير:

تشمل أعراض الصداع النصفي: الغثيان والإقياء والدوار والحساسية للأضواء والأصوات واللمس والحركة.

يقول الدكتور تشاماي مونتيث، رئيس قسم الصداع في كلية الطب بجامعة ميامي ميلر: ”يجب التفكير بما الذي يلزم للحصول على تجربة جنسية جيدة، وكيف يمكن للصداع أن يحد من ذلك“.

فيمكن للصداع أن يكون له تأثيرات سلبية مباشرة على الأداء الجنسي، فقد وجدت دراسة أن النساء اللواتي يعانين من صداع نصفي يزيد عندهن الشعور بالألم والضيق وعدم الارتياح أثناء العملية الجنسية، لكن هناك دراسة أخرى وجدت أن ممارسة الجنس تخفف من آلام الصداع النصفي عند بعض المريضات.

ولا تزال هناك دراسات قائمة على العلاقة بين النشوة في الجنس والصداع النصفي وعلاقتهم ببعض.

اكبح الصداع:

الصداع النصفي

قد يحتاج بعض الأشخاص وخاصة الذين يعانون من صداع نصفي مزمن إلى أدوية وقائية، لذا يجب زيارة طبيب مختص واستشارته عند الإصابة بالصداع النصفي بشكل متكرر.

كما أن لدى الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي مستويات أعلى من التوتر والقلق والاكتئاب عن باقي الناس السليمين، لذا فإن محاولة التخلص من المزاج السيء والتوتر يساعد على رفع مستوى أداء الشخص أثناء ممارسة الجنس.

حوالي 75% من الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي هم نساء، حيث أن التغيرات في مستويات الهرمونات ضمن الجسم التي تحدث قبل الدورة الشهرية هي مسبب رئيسي للصداع النصفي، لذا فمعرفة زمن قدوم الدورة الشهرية يساعد في التنبأ بزمن حدوث الصداع الذي يؤدي بدوره لمعرفة الزمن المناسب لممارسة الجنس.

كما أن حبوب منع الحمل قد تزيد أعراض الصداع النصفي وتجعله أسوأ بكثير، لذا يجب استبدال نوع حبوب الحمل المأخوذة من قبل النساء إن لاحظن أنها تزيد من آثار الصداع لديهن.

إن الحصول على ساعات كافية من النوم والتقليل من الجهد وممارسة التمارين الرياضية اليومية وشرب الكثير من الماء يساعد أيضاً في تجنب الإصابة بالصداع النصفي.

تجنب محفزات الصداع النصفي:

يمكنك التحكم بالصداع الصنفي وتحسين أدائك الجنسي عن طريق تجنب الأشياء التي تؤدي للإصابة بالصداع أو تزيد من تأثيراته، ومن محفزات الصداع الشائعة:

  • النبيذ الأحمر.
  • الشوكولا.
  • الروائح القوية: كرائحة العطور أو رائحة الشمع المعطر.
  • التغيرات المناخية.
  • الأضواء القوية والساطعة.

على الرغم من أن بعض تلك المحفزات هي أجزاء أساسية في الأمسيات الرومانسية، إلا أنه يتوجب عليك إعادة التفكير فيما يتعلق بالحصول على أجواء مناسبة لليلة رومانسية بعيداً عن الصداع النصفي وآثاره، وحاول تجنب شرب النبيذ الأحمر أو التقليل منه قبل ممارسة الجنس، وحافظ على مستوى منخفض من صوت الموسيقى، كما يمكنك أن تطلب من شريكك عدم وضع عطر ذو رائحة قوية على جسده.

تحدث عن مشاكلك:

إن التواصل الجيد بين الشريكين وفهم بعضهما البعض هو من أهم العوامل للحصول على علاقة طويلة الأمد وعلى علاقة جنسية جيدة، لذا من المهم أن تعلم شريكك كيف أن الصداع يؤثر سلباً على أدائك الجنسي وعلى مزاجك، كما يمكنكما الذهاب معاً إلى طبيب مختص للحصول على استشارات تخص هذا الموضوع، ولا تدع الصداع يكون سبباً في فشل علاقاتك!

مقال من إعداد

mm

علي لؤي الحوري

المصادر

عدد القراءات: 576