in

نتفليكس تعلن عن طرح فيلم لوط في سباق أفلام الأنبياء

لوط وبناته

أعلنت شبكة نتفليكس عن طرح فيلم يُجسد قصة «لوط» في التاسع والثلاثين من نوفمبر 2020، بعد سلسلة من الأفلام الدينية الناجحة للشركات الأخرى، مثل قصة نوح وموسى وأخيرًا قصة ابراهيم.

وحول مشاهد المثلية التي يعاني قطاع كبير من الجمهور من مشاهدتها –خارج سياق الأفلام الإباحية–، قال ممثل الشبكة أنه لن يتم إضافة بعض المشاهد الحميمية المثلية تلك المرة، لأنه وأخيرًا يمكنهم إضافة الكثير منها كجزء أساسي من قصة الفيلم.

وعن دمج مشاهد المثلية مع المشاهد الدينية قال المصدر: ”لا نهتم بذلك إطلاقًا، فالدين هو الدين والحب هو الحب ولا مكان للتفرقة والعنصرية في أعمالنا على أي حال“، وعن قضية المثلية والأديان أضاف: ”قمنا بكتابة تنويه قبل بدء الفيلم بأن ما ورد فيه لا يجب أن يؤخذ على محمل الجد، حتى لا يؤثر على التحصيل العلمي للطلاب في مختلف المراحل التعليمية“.

وصرح المصدر بأن الفيلم سيعرض بتقنية الـ3D لضمان اهتزاز الكرسي أثناء مشاهد المثلية الحميمية (يقصد كراسي المشاهدين بالطبع)، كما أن الفيلم لن يعرض فقط قصة لوط ولكن سوف يعرض وجهة النظر الأخرى للمواطنين في عصره، ولم يتم الاتفاق حتى الآن حول فريق التمثيل على الرغم من وجود عدة ترشيحات أبرزها المصري رامي مالك في دور لوط، و(سكارليت جوهانسن) في دور زوجة لوط، و(براين كرانستون) في دور ابراهيم، وكالعادة (مورجان فريمان) الذي لا شريك له في دور الإله.

على جانب آخر، أعلنت السلطات اللبنانية منع عرض الفيلم مقدمًا دون الحاجة إلى مشاهدته.