ميديا

ست نقاط مختصرة تشرح لك لماذا يخاف العالم من نجاح دونالد ترامب

دونالد ترامب

آثار فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة موجة من القلق لدى الكثير من الدول والشعوب في العالم، فلماذا كل هذا الخوف من نجاح ترامب وهل هو فعلا مقلق لهذه الدرجة. من خلال عدة نقاط سوف نشرح أكثر الأسباب التي جعلت منه مصدر الخوف الأكبر خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

أولا: المشكلة الرئيسية في الرئيس الجديد أنه ملياردير ورجل أعمال ولا خبرة سياسية لديه، فهو يفكر بمنطق الربح والخسارة بشكل أكبر من سياسة تصفير المشاكل والابتعاد عن الحروب التى كان ينتهجه سلفه أوباما، مما ينذر بإمكانية شنه للحروب إذا اقتنع بأن هناك فائدة مادية من ذلك.

ثانيا: يعتبر ترامب رجل مضطرب ومتناقض ولايمكن توقع أفعاله، وقد ظهر هذا واضحا من خلال تصريحاته خلال حملاته الانتخابية.

ثالثا: سياسته الخارجية التي وعد فيها خلال حملته السياسية الانتخابية بإعادة النظر في الاتفاقيات التي عقدتها الولايات المتحدة الأمريكية مع عدد من الدول، تنذر بمشاكل وحروب ليس فقط مع الدول الإسلامية بل حتى مع الدول الاوربية وخاصة فرنسا وبريطانيا.

رابعا: أصبح هذا الشخص كثير الأخطاء هو المسؤول الأول عن إدارة و إطلاق الأسلحة النووية والذرية الأمريكية، مما يشكل خطرا على السلم العالمي.

خامسا: الراديكالية الواضحة وخطابات الكراهية خاصة ضد الاسلام واللاجئين سيطرت على لغته وخطاباته السياسية دائما.

سادسا: أسلوبه العنيف في تحفيز مشاعر الأمريكيين والذي يذكرنا بأسلوب هتلر سابقا في تحفيز مشاعر الألمان.

هذا المقال عبارة عن مقال رأي، ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع دخلك بتعرف.

مقال من إعداد

mm

محمد السلامة

محامي سوري.

عدد القراءات: 18٬727