in

القرآن الكريم يصنف جامعة هارفرد كأفضل كفار في العالم

بعد تداول البعض لخبر كاذب يزعم بأن جامعة هارفرد قد صنفت القرآن الكريم كأفضل كتاب في العدالة، وهو ما لم يحدث، ولكن فقط تم اختيار الآية 135 من سورة النساء ضمن 35 اقتباس عن العدالة تم نشرها في موقع الجامعة..

صورة: منصة فتبينوا لمكافحة الأخبار الكاذبة على فيسبوك

قرر القرآن الكريم ممثلًا عنه هيئة البحوث الإسلامية تصنيف جامعة هارفرد كأفضل مجموعة من الكفار في العالم.

التصنيف جاء بناءً على تصويت بالأغلبية، والذين رأوا بأنه ليس من المنطقي أن يحتفي المسلمون بإشادة كفار بقرآنهم، لذا فكان لا بد من التدخل ورفع درجة هؤلاء الكفار خصيصًا، ليصبحوا في المرتبة قبل الأخيرة وهي مرتبة الكفار الجيدين، على أن يحافظوا على مرتبتهم في الدرك الأسفل من النار بإذن الله.

قال الداعية عبد الله طاح رشده بأنه يجوز اعتبار بعض الكفار محل ثقة في مثل تلك الأمور، طالما أنهم سوف يحتفون بنا، وأن ذلك لا يتعارض بأي شكل من الأشكال مع الغلظة في الحديث معهم وتهديدهم بالجحيم والتبرأ منهم يوم القيامة، يوم لا تنفع شهاداتهم ولا علمهم شيئا، بعد أن فرطوا في التسبيح 33 مرة يوميًا بعد كل صلاة.

من جانبها رحبت جامعة هارفرد بتصنيفها ضمن أفضل الكفار، إذ قال البروفيسور Wallahy Mahasal: ”نحن فخورين للغاية بهذا الإنجاز، حتى ونحن نعلم بأننا مازلنا سندخل النار لكن على الأقل ارتياح هؤلاء الناس لنا قد يجعلنا نتفادى بعض القنابل في الفترة المقبلة“.

جدير بالذكر أن عددا من هاكرز الجزائر قد قرروا اختراق موقع الجامعة لوضع القرآن الكريم كاملًا بصوت الشيخ السديس خلال أيام وفقهم الله تعالى.