علوم

ماهو تأثير المزج بين عصير الجريب فروت (الزنباع) والأدوية

عصير الجريب فروت والأدوية
mm
إعداد: محمد ضرار

عصير الجريب فروت (المعروف أيضا بإسم الزنباع أو الليمون الهندي أو ليمون الجنة)، يمكن أن يكون جزءاً من نظام غذائي صحي لكونه يحتوي فيتامين C وبوتاسيوم، أي أنه يحتوي مواد يحتاجها الجسم ليؤدي وظائفه بشكل جيد، ولكن تناوله قد يكون سيئا بالنسبة لك في حال بدأ بالتأثير على الأدوية التي تستخدمها.

يمكن لعصير الجريب فروت والجريب فروت الطازج أن يتداخلا مع بعض الأدوية التي تباع بوصفة طبية، ومع عدد قليل من الأدوية التي تباع بدون الحاجة لوصفة طبية.

يمكن أن يكون التداخل بين الجريب فروت والأدوية وتأثير الجريب فروت عليها خطراً، كما تقول شيو مي هوانغ، المديرة بالنيابة لمكتب الصيدلة السريرية في منظمة الأغذية والعقاقير الأمريكية FDA:

يزيد العصير من امتصاص الدواء في مجرى الدم، وعندما يزداد تركيز الدواء في مجرى الدم؛ تزداد إحتمالية ظهور الأعراض الجانبية.

على سبيل المثال، إذا كنت تشرب الكثير من عصير الجريب فروت أثناء أخذك لأدوية الستاتينات Statins (لخفض الكولسترول)، سيزيد هذا من كمية الدواء الموجودة في جسمك، مما يزيد من خطر تلف الكبد وتحلل العضلات الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى الفشل الكلوي!

شرب عصير الجريب فروت قبل أو بعد عدة ساعات من تناول دوائك خطر أيضاً، حسب قول هوانغ، لذلك فمن الأفضل تجنب أو الحد من تناول عصير الجريب فروت أو الجريب فروت الطازج خلال فترة أخذك لبعض الأدوية.

أمثلة على بعض أنواع الأدوية التي يمكن لعصير الجريب فروت أن يؤثر عليها:

  1. بعض أنواع الستاتينات Statins المستخدمة لخفض الكولسترول.
  2. بعض الأدوية المستخدمة لخفض ضغط الدم.
  3. بعض الأدوية المستخدمة للتقليل من احتمال رفض الأعضاء المزروعة.
  4. بعض الأدوية المستخدمة لعلاج للقلق.
  5. بعض الأدوية المستخدمة لعلاج عدم انتظام ضربات القلب.
  6. بعض مضادات الهيستامين.

لا يؤثر عصير الجريب فروت على جميع الأدوية في الفئات أعلاه. إسأل الصيدلي أو طبيبك سواء كان الدواء الذي تستخدمه يتأثر بعصير الجريب فروت أم لا.

مستويات عالية جداً، ومستويات منخفضة جداً من الأدوية

يتم تثبيط عمل وتحطيم (استقلاب) العديد من الأدوية بمساعدة إنزيم حيوي في الأمعاء الدقيقة يسمى CYP3A4، حيث تمنع بعض المواد في عصير الجريب فروت عمل هذا الإنزيم. وبذلك؛ بدلاً من استقلاب الأدوية، يدخل الكثير منها مجرى الدم ويبقى في الجسم لفترة أطول، والنتيجة تكون: مستويات خطرة محتملة من الدواء في جسمك.

تحتلف كمية إنزيم CYP3A4 في الأمعاء من شخص إلى آخر، كما تقول هوانغ، فبعض الناس لديهم الكثير، والبعض الآخر لديهم مجرد القليل من ذلك الإنزيم، لذلك فإن عصير الجريب فروت قد يؤثر على الناس الذين يأخذون نفس الدواء بشكل مختلف.

وبينما كان تأثير الجريب فروت هذا معروفا للعلماء لعدة عقود (أي كونه سبباً في المستويات السمية المحتملة للأدوية)، إلا أن الدراسات الحديثة قد وجدت أن العصير له تأثير معاكس على عدد قليل من أدوية الأخرى، حيث تقول هوانغ: ”عصير الجريب فروت يقلل من امتصاص فيكسوفينادين Fexofenadin، مما يقلل من فعالية الدواء“.

• فيكسوفينادين (اسم العلامة التجارية أليغرا): هو دواء متاح للمرضى سواء بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية لتخفيف أعراض الحساسية الموسمية. قد تقل فعالية الفينوفيكسادين بحالة أخذه مع عصائر أخرى مثل عصير البرتقال والتفاح، وبالتالي فإن هذا الدواء يأتي مع ملصق طبي ينص بأن ”لا تأخذ هذا الدواء مع عصائر الفاكهة“.

لماذا هذا التأثير المعاكس؟

لا يمكن  السبب هنا في خلل في إستقلاب الدواء، بل في عملية تنقله في الجسم، فالبروتينات في الجسم المعروفة بإسم ناقلات الأدوية تساعد على نقل الأدوية إلى الخلايا ليتم إمتصاصها.

تمنع المواد في عصير الجريب فروت عمل مجموعة محددة من هذه الناقلات، ونتيجة لذلك، يتم امتصاص كمية أقل من الدواء وبالتالي قد يفقد الدواء فعاليته، حسب قول هوانغ.

عندما تطلب شركة أدوية من إدارة الأغذية و العقاقير FDA للموافقة على دواء جديد إكتشفته، يجب على الشركة أن تقدم بيانات عن كيفية امتصاص الدواء وكيفية إستقلابه وانتقاله في الجسم. تقول هوانغ: ”ثم يمكننا أن نقرر بعد ذلك كيفية كتابة ملصق طبي على غلاف هذا الدواء.“

وأشارت هوانغ إلى أن إدارة الاغذية والعقاقير FDA طالبت أن تحمل بعض الأدوية التي تباع بوصفات طبية ملصقات تحذر من تناول عصير الجريب فروت أو الجريب فروت الطازج أثناء استخدام الدواء.

وقد يؤدي البحث الحالي الذي تقوم به الوكالة في مجال التفاعل بين عصير الجريب فروت وأدوية مختلفة إلى تغيرات في ملصقات أدوية الأخرى.

مقال من إعداد

mm

محمد ضرار

من العراق، طالب صيدلة.

عدد القراءات: 438