معلومات عامة

لأول مرة: دبي ستطلق تاكسي طائر في هذا الصيف

دبي ستطلق تاكسي طائرة EHang 184
طائرة EHang 184

بينما لايزال العالم يناقش معايير أمان وسلامة السيارات ذاتية القيادة، تحضّر دبي؛ مدينة المستقبل، في الإمارات العربية المتحدة لإطلاق تاكسي طائر ذاتي القيادة. وبداية من شهر يوليو القادم سيتاح للمسافرين إمكانية طلب الطائرة ذاتية القيادة والأولى من نوعها في العالم (EHang 184) لنقلهم إلى هدفهم المرغوب دون الحاجة لمكابدة ازدحام شوارع دبي السريعة.

تمتلك الطائرة الرباعية التي ظهرت لأول مرة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) في مدينة لاس فيغاس في يناير 2016 قوة محرك تبلغ 142 حصانا، وتزن 200 كيلوغراما وتعمل بـ8 مراوح، إضافة إلى أنها تستطيع التحليق على ارتفاع يبلغ 3500 متر. وتحتوي المركبة ذات الأربع أرجل والشكل البيضوي على غرفة تتسع لراكب واحد يزن حتى 90 كيلوغراما، وحقيبة أمتعة صغيرة.

دبي ستطلق تاكسي طائر

طائرة EHang 184 (المصدر: EHang.com)

وعلى الرغم من أن سرعة التاكسي الهوائي القصوى هي 160 كيلومتر في الساعة، يقول مسؤولو المواصلات في دبي بأنها ستسير بسرعة 100 كم/سا فقط. وسيتمكن الركاب من طلب التاكسي الطائر ليقلهم من المناطق المطلوبة عبر تطبيق الشركة المشغلة في هواتفهم المحمولة.

بعد أن تصل الطائرة، يصعد الراكب إلى الحجرة المجهزة بكرسي يشبه ذلك الموجود في سيارات السباق، ويقوم باختيار أحد الأهداف المبرمجة مسبقاً عبر شاشة التحكم اللمسية، ليستلقي بعدها ويستمتع بالرحلة الجوية. ومن أجل ضمان سلامة الركاب سيتم تسيير جميع الرحلات الجوية عن بعد في غرفة تحكم متواجدة على الأرض.

وفي الحالات غير المرجوة؛ كانقطاع الإتصال أو تعطل أحد عناصر التشغيل، ستقوم الطائرة بتنفيذ هبوط اضطراري في أقرب منطقة ممكنة لضمان سلامة العملاء. الطائرة الذاتية مصممة أيضاً لتقوم بالإجراءات الحسابية المعقدة لضمان عدم تضارب مسار طيرانها مع طائرة أخرى. وبينما يبدو فقدان السيطرة على الطائرة الذاتية المسيرة عن بعد أمراً مخيفاً، يقول منتج الطائرة المصنعة صينيا EHang: ”الطائرة المنتجة ذاتية القيادة؛ والتي تطير على ارتفاع منخفض، هي الأكثر أماناً وذكاءً وصداقةً للبيئة حتى الآن.“

أما العيب الوحيد الذي تمتلكه طائرة EHang 184 فهو وقت نفاذ للبطارية، حيث يبلغ 30 دقيقة، وبالتالي فإن المركبة تستطيع الطيران لمسافة 50 كيلومتر فقط، ما يعني بأن الحظ لا يشمل أولئك الاشخاص الذين يسافرون على مسافات طويلة، إضافة إلى أنه من الغير معروف بعد كم ستكلف الرحلة الواحدة.

على الرغم من أن إطلاق التاكسي الطائر حدث ثوري، فإنه ليس وسيلة المواصلات الأولى المسيرة ذاتياً والمتاحة لسكان دبي. ففي إطار جعل 25% من المواصلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030، قامت السلطات في دبي ببناء أطول مترو ذاتي للقيادة في العالم، وأضافت عربات التنقل ذاتية الملاحة لنقل الزوار والسكان إلى وسط مدينة دبي. ومؤخراً تعاون مسؤولون مع المشغّل الأمريكي Hyperloob One في محاولة لبناء كبسولات تستطيع السير بسرعة تفوق سرعة الصوت لنقل الركاب من مدينة دبي إلى أبو ظبي عاصمة الإمارات.

مترو ذاتي للقيادة

مترو ذاتي للقيادة

المصادر

عدد القراءات: 2٬769