تاريخ

دخلك بتعرف أصابع يد غاليليو المفقودة؟

أصابع يد غاليليو المفقودة

يعرف جميع سكان فلورنسا أين دفن الفلكي الشهير ”غاليليو غاليلي“، حيث توجد رفاته في سرداب داخل كنيسة سانتا كروس الشهيرة، ويشارك غاليليو هذا السرداب مع العديد من زملائه الإيطاليين اللامعين، مثل مايكل أنجلو، والفيلسوف ماكيافيلي، والشاعر فوسكولو، والفيلسوف جنتيل، والملحن روسيني.

عندما توفي غاليليو عام 1642م، أراد الدوق ”توسكاني“ دفنه في هذا المكان بجوار مقابر والده وأجداده، ولكن لأن غاليليو كان متهماً بأنه مهرطق وعدو للكنيسة، تغيرت خطة دفنه ودفن بدلاً من ذلك في غرفة صغيرة بجوار مصلى.

بعد وفاة غاليليو، تم نسيانه بشكل كامل لوقت طويل، إلى أن نشر رجل إنجليزي يدعى ”إسحاق نيوتن“ كتاباً ثورياً غير المفاهيم كلها (المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية)، حيث وضع الأسس للميكانيكا الكلاسيكية، ونظرية الجاذبية، وقوانين الحركة، وأثبت بشكل حاسم أن الأرض تدور حول الشمس وليس العكس، وأن غاليليو كان على حق طوال الوقت بعد أكثر من خمسة وأربعين عاما من وفاته.

في عام 1718 رفعت الكنيسة الحظر عن أعمال غاليليو لتصليح خطئها بحقه، وفي عام 1737 تم استخراج جثته وأعيد دفنها داخل الكنيسة مع كل التقدير والتكريم الذي يستحقه.

قبل إعادة دفن جثمان غاليليو قام البعض من المعجبين به بالإعتداء على جثته وتقسيمها سعياً للحصول على تذكارات، حيث اقتلعوا ثلاثة أصابع من يده، وبعض الأسنان، وفقرة من فقرات عموده الفقري.

ذهبت الفقرة إلى جامعة ”بادوا“ حيث عمل غاليليو كمدرس لسنوات طويلة، بينما تم نقل الأسنان والأصابع من جامع تحف إلى آخر حتى فقدوا في عام 1905.

بعد أكثر من قرن على اختفاء الأسنان والأصابع، ظهرت بشكل غامض في مزاد إلى جانب آثار وتحف دينية في علبة خشبية تعود للقرن السابع عشر. تم بيع مجموعة الأسنان والأصابع مع العلبة كقطع أثرية مجهولة الهوية، واشتراها جامع التحف ”ألبرتو بروشي“.

عندما لاحظ السيد بروشي وابنته أن العلبة الخشبية ذات صلة بغاليليو، وأن أجزاء من جثته قد أخذت قبل دفنها، إتصلوا بالمتحف، وبعد الإختبارات والدراسات تأكدوا من أنهم وجدوا بقايا غاليليو المفقودة.

اليوم، يمكن لزوار متحف غاليليو الذي يقع على مسافة قريبة من قبره في كنيسة ”سانتا كروس“ في فرونسا، رؤية أصابعه المتعرجة التي تظهر داخل قاعدة مزخرفة تشبه بيضة عيد الفصح. يحتوي المتحف على العديد من القطع الأثرية المنتمية للعالم غاليليو مثل: اثنين من تلسكوباته، ومحرار، ومجموعة المجسمات للأرض والسماء.

إمرأة تلقي نظرة على أصبعين من أصابع يد غاليليو في متحف غاليليو في فلورنسا في إيطاليا

إمرأة تلقي نظرة على أصبعين من أصابع يد غاليليو في متحف غاليليو في فلورنسا في إيطاليا – صورة: AP

قبر غاليليو في الـ”بازيليكا“ في كنيسة ”سانتا كروس“ في فلورنسا

قبر غاليليو في الـ”بازيليكا“ في كنيسة ”سانتا كروس“ في فلورنسا – صورة: Anna Fox/Flickr

المصادر

عدد القراءات: 1٬409