خسة

بعد سَمنة شهد.. قريبا في الصيدليات بيض ومجمّدات وأسلحة لحل المشاكل الزوجية

توصل الدكتور مؤمن بو فكرة إلى خطة جديدة قد تصبح طفرة في عالم الدواء والطب، بعد تأثره الشديد بإعلان سمنة شهد الشهير والذي أثار ضجة كبيرة خلال الأيام الماضية، حيث قرر “مؤمن” البدء في إضافة بعض العناصر (في صيدليته الغير موجودة على أرض الواقع) التي اكتشف فجأة أنها تنتمي بالفعل إلى الصيدلية وليس أي مكان أخر.

العنصر الأول الذي سوف يصبح متوفرا قريبا في صيدليات بو فكرة يتمثل في بيع الأسلحة البيضاء مثل السكاكين والسيوف ومشتقاتها مع وجود قسم أخر للأسلحة الخفيفة كالمسدسات وبنادق الصيد، وذلك لأنه يرى أن بعض المشاكل الزوجية لا تصلح معها الحلول الطبية التقليدية وزيارة العيادات المتخصصة، وحينها سوف يصبح من الخطر كثيرا على الزوج أو الزوجة كبت الغضب داخل أي منهما الأمر الذي سوف يستدعي تقديم يد المساعدة لأحدهما طبيا، وهنا يأتي دور الأسلحة سابقة الذكر لوضع حد فاصل ونهائي لجميع تلك المشاكل. مع العلم أنه فكرة وجود أسلحة ثقيلة مازالت مطروحة لدى شركاء ”مؤمن بو فكرة“ في حال تدخل الأقارب وتفاقم الأزمة مثلا.

وعلى جانب آخر اقترح أحد الشركاء استغلال وجود سَمنة شهد داخل الصيدلية وتقديم عدة عروض على منتجات البيض والمجمَّدات، ولتفادي قيام البعض بتوجيه اتهامات لهم ببيع سلع غذائية داخل صيدلية، وافق المؤيدون لذلك القرار على إطلاق حملة للتوعية بضرورة شراء المستلزمات جميعها من مكان واحد تجنبا للإرهاق في التنقل بين أكثر من مكان وتشتيت الذهن، مما سيجعل المقترح الأخير منطقيا 100٪.

وفي تصريح خاص لخسة أكد ”بو فكرة“ أنه لا يسعى إطلاقا لاستغلال رخصة الصيدلية -الغير موجودة- في زيادة الأرباح من منتجات غير طبية، ولكنه يعمل على خدمة المستهلك أولا وأخيرا، وأضاف أنه لو كان يهدف من وراء تلك القرارات لزيادة أرباحه لَقرر بيع أجهزة كهربائية وهواتف محمولة أيضا، قبل أن يتراجع عن ذلك التصريح قائلا: ”في الحقيقة قد نضطر إلى فعل ذلك لمراقبة مرضى الكهرباء الزائدة في الجسم وضعاف السمع“، وطلب من مراسلنا عدم نشر ذلك التصريح الذي تقرأونه الآن.

وفي النهاية يمكنكم التعليق بمقترح جديد ترون أنه يصلح للبيع داخل الصيدليات، فربما يتابع ”مؤمن بو فكرة“ اقتراحاتكم ويقوم بتفعيلها، ومن يدري قد تجدون أنفسكم في وقت ما تتسوقون داخل إحدى صيدلياته لشراء كلب أليف بحجة أنه طبيا يساعد على إفراز الأدرينالين داخل الجسم في حالة الخوف منه.

هذا المقال ساخر.

عدد القراءات: 219