قصص من الواقع

حديقة حيوانات في مصر تقوم بطلاء حمار بخطوط بيضاء وسوداء لكي يبدو مثل حمار وحشي

كان محمود سرحان يزور حديقة الحيوانات التي تحمل اسم «متنزه الحدائق الدولية» في العاصمة المصرية القاهرة عندما لاحظ أن حمار الوحش الموجود هناك بدا غريبا بعض الشيء، وقال سرحان: ”عندما اقترب [حمار ”الوحش“] مني، أدركت من النظرة الأولى أنه كان حمارا عاديا تم طلاؤه ليبدو مثل حمار وحشي“.

نشر سرحان صورة سيلفي له التقطها مع نفس الحمار على الفايسبوك، والتي تم تداولها بشكل واسع وسريع بين المصريين، والتي أحدثت ضجة كبيرة في أوساطهم.

حديقة حيوانات في مصر تقوم بطلاء حمار بخطوط بيضاء وسوداء لكي يبدو مثل حمار وحشي

صورة: Mahmoud A. Sarhan من فيسبوك

انقسمت آراء المصريين بين عدم الاكتراث واستهجان نشر الصورة بحد ذاته من طرف سرحان الذي اتهموه بالتشهير، من بينها نذكر تعليقا نشرته Menna Ashraf قالت فيه: ”على فكرة أفضل مكان ممكن تعوض فيه ومستوى النظافة ممتاز والاهتمام كان عالي. أنا مش فاهمة يعني ليه كدة بتسوء يسمعه المكان ليه… لو كانت الحديقة دي بتاعتك أنت واهلك وعملتو كده مكنتش هتفتح بوقك زي دلوقتي ربنا يهديك إنت وأمثالك. على فكرة أنت طالب شهره حرام على حساب ناس هتقطع عيشهم. حسبي الله ونعم الوكيل فيك بجد“.

ومن الردود الساخرة تعليق Bin Sho الذي حذّر فيه سرحان من أن يكون الحمار من أفراد المخابرات المتنكرين قائلا: ”ده مخبر مش حمار ولا وحشي، انتبه منك له 😂“، وتعليق Hamada El Nakeb الذي كتب فيه: ”حمار محشي 😂“.

بالنظر إلى نفس تلك الصورة التي نشرها سرحان نلحظ الكثير من العلامات التي تشير إلى أن هذا الحيوان هو عبارة عن حمار أليف وليس حماراً وحشياً، من هذه الدلائل نجد أذنيه اللتين تبدوان أكبر حجما وأكثر طولا من أذني حمار الوحش كما أن نهاياتها مستدقة على خلاف نهايات أذني حمار الوحش، أضف إلى ذلك شعر عرف حمار الوحش الذي يكون عادة أكثر كثافة من ذلك الذي نراه في الصورة، كما أنه يمتد ليصل إلى غاية قمة الجبين، أما عرف هذا الحيوان في الصورة فيبدو أنه يبدأ أسفل خلف الرأس وأقرب ما يكون إلى الظهر.

الفرق بين الحمار الوحشي الحقيقي والمزيف

الفرق بين الحمار الوحشي الحقيقي والمزيف المعروض في حديقة حيوانات المصرية.

ثم هناك الدليل الأكثر وضوحا وهو الطلاء الذي يبدو ملطخا على جانب رأس حمار الوحش المزعوم، مما يقطع الشك باليقين في كون هذا الحيوان عبارة عن حمار عادي انتحل شخصية حمار وحش! وعلى الرغم من كل هذه الأدلة الكثيرة، فإن مدير الحديقة السيد محمد سلطان نفى هذه الادعاءات التي تقول بأن الحديقة قامت بطلاء حمار ليبدو حمارا وحشيا.

وليست تلك المرة الأولى التي تتعرض فيها حديقة حيوان للنقد اللاذع بسبب طلاء الحمير لتبدو مثل الحمير الوحشية، ففي سنة 2009 شاع كذلك أن حديقة حيوانات في غزة قامت بطلاء حمارين بشرائط سوداء وبيضاء ليبدوا مثل الحمير الوحشية وذلك من أجل تعويض حمارين وحشيين كانا يتواجدان في ذات الحديقة، واللذان هلكا بسبب المجاعة.

وربما يعود السبب وراء تزييف مظهر الحمير لتبدو حميرا وحشية في كل من الحديقتين الآنفتي الذكر إلى كون الحمير الوحشية تمتاز بجهاز هضمي قليل الفعالية، مما يتطلب منها تناول الكثير من الطعام.

يشرح لنا في هذا الفيديو (غاري ويلسن) وهو بروفيسور أمريكي في جامعة (موربارك) أن الجهاز الهضمي للحمار الوحشي يقوم بهدم المواد الغذائية في نقاط بعيدة داخل الأمعاء، مما يجعل أمر هضم ذلك الطعام صعبا جدا. وبسبب نقص فعالية هذا الجهاز، يقول (ويلسن) بأن الحمير الوحشية تعوض ذلك من خلال تناول الكثير من الطعام، أكثر من الحيوانات التي تتمتع بجهاز هضمي أكثر فعالية.

ولأن الحمير الوحشية تتطلب المزيد من الطعام، فإن ذلك قد يرفع من فواتير توفير الغذاء في حدائق الحيوان في سبيل تغذيتها بشكل جيد وكذا المحافظة عليها في صحة جيدة، ففي المتوسط يستهلك حمار وحشي متوسط الوزن –يزن حوالي 272 كغ– حوالي أربعة كيلوغرامات من الحبوب وتسعة كيلوغرامات من التبن كل يوم، أي حوالي 90 كيلوغراما من الغذاء لكل حمار وحشي في الأسبوع، وهذا فيما يتعلق بالحمير الوحشية متوسطة الحجم، ذلك أن كبيرة الحجم منها تتطلب كميات أكبر من الطعام من أجل البقاء، مما يعني تكاليف أكبر بالنسبة للحديقة.

المصادر

عدد القراءات: 23٬434