معلومات عامة

8 حيل تلجأ إليها الكازينوهات من أجل جعلك تقامر أكثر

حيل الكازينوهات

”الكازينو دائما يفوز“، إنها واحدة من أشهر المقولات في عالم القمار، واحد من الأسباب الذي جعل تلك العبارة تشتهر وتسمع على ألسنة الكثيرين من المقامرين وغيرهم هو أن الكازينو دائما يفوز بالفعل، وذلك لأنه يعرف كيف يجعل الناس يقامرون بشكل أكبر.

في مقالنا هذا على موقع ”دخلك بتعرف“، سنقوم بعد وتفصيل العديد من التقنيات والحيل التي تلجأ إليها الكازينوهات حول العالم من أجل جعل زبائنها يقامرون أكثر وبشكل أكبر:

1. لا وجود للساعات:

لا وجود للساعات

واحدة من أكثر الحيل التي يستعملها الكازينو من أجل حث زبائنه على المقامرة أكثر هو انعدام وجود أي ساعة في محيطه.

إنها واحدة من تلك الأمور التي يستحيل عليك ملاحظتها إلا إن أشار إليها أحدهم من أجلك، فأنت منهمك ومغمور في مقامرتك لدرجة أنك تنسى الوقت، وتنسى حتى أن تلاحظ أنه لا توجد ساعة واحدة في محيط الكازينو للإشارة إلى الوقت.

تساعد هذه الحيلة الكازينو من خلال جعل اللاعبين والمقامرين يفقدون الإحساس بالوقت، فيجد غالبهم نفسه في نهاية المطاف يقامر لمدة أطول مما كان يخطط له.

2. هل ترى الضوء؟

حيل الكازينوهات

حيلة أخرى بسيطة بشكل مدهش إلا أنها تبقى غامضة، كما يستحيل على أحد ملاحظتها إلا إن أشير بها إليه، هي انعدام النوافذ في الكازينو، ويرتبط ذلك بشكل كبيبر بحيلة جعل الناس يفقدون الإحساس بالوقت في الكازينو، لذا بانعدام الضوء الطبيعي للشمس يستحيل على اللاعبين والمقامرين معرفة الوقت من اليوم.

3. ”إطعام الحيتان“:

حيل الكازينوهات

يستعمل مصطلح ”حوت“ في الكازينو للدلالة على الشخص الذي يراهن بمبالغ كبيرة في طاولات اللعب والآلات، وبدون شك، ينفق هؤلاء ”الحيتان“ مبالغ أكثر على طاولات اللعب بسبب ثرائهم المحتمل، لذا يقوم الكازينو غالبا بعرض عروض خاصة عليهم تتعلق بالكازينو: على غرار دورات مجانية في لعبة الروليت، ورصيد إضافي، وغرف مكملة، أو تذاكر لحضور عرض يتم استضافته في الكازينو.

كما يتم استعمال هذا التكتيك واستهداف به اللاعبين الذين لا يعتبرون ”حيتانا“ إلا أنهم يربحون كثيرا، والخطة من وراء ذلك هي إبقاء اللاعب يراهن في الكازينو لأطول مدة ممكنة.

قد يخسر الكازينو هنا بعض المال جراء العروض الخاصة التي يمنحها لهذا اللاعب، إلا أنه سيجني الكثير من وراء جعل نفس اللاعب يقامر بشكل مستمر.

4. الدخول إلى المتاهة:

حيل الكازينوهات

إن تصميم الكازينو هو أداة حيوية للإبقاء على المقامرين داخل محيطه، قد يكون الدخول لأول مرة إلى الكازينو غامرا ومحيرا مع كل ذلك الكم الهائل من الطاولات والآلات التي تغطي تقريبا كل سنتمتر من الأرضية.

هذا ليس مصادفة عزيزي القارئ، فهذا التصميم ”المزدحم“ يستعمل عن قصد لكي يجد اللاعبون مغادرة الكازينو أمرا صعبا للغاية، فقد يرغبون في المضي خروجا لكن مع الحيرة التي ترافقهم بحثا عن المخرج قد يرتطمون بآلة تجذب انتباههم، وقد يضعون رهانا حتى ولو كان صغيرا في طريق خروجهم.

فسريعا ما يجد اللاعبون أن ما كان من شأنه أن يكون خطة خروج سلسة قد أصبح إقامة أطول داخل الكازينو قد تدوم لساعة كاملة.

5. إمدادات الكحول:

حيل الكازينوهات

قد يكون هذا واحدا من أكثر التكيتكات ابتذالا من طرف الكازينوهات، فأفضل نوع من المقامرين بالنسبة للكازينو، هو مقامر ثمل.

يعمل الكحول على التخفيف من عمل المثبطات لديك، كما يضعف غريزة الحذر والتوخي، فاللاعبون الذين يثملون في الكازينو هم الأكثر احتمالا لأن يراهنوا بمبالغ أكبر، كما يفقدون تتبع القدر الذي راهنوا به وخسروه.

تعرض الكثير من الكازينوهات المشروبات الكحولية مجانا، فهذا ليس مجرد الكازينو يحاول التصرف بلباقة مثل صديقك المقرب بل هم يريدونك ثملا، ويريدونك أن تراهن وتقامر أكثر.

6. أماكن وسائل الراحة:

حيل الكازينوهات

إذا حدث وكنت في أحد الكازينوهات وشعرت فجأة بالرغبة في استعمال المرحاض، أو شعرت بالجوع وأردت الذهاب إلى مكان أطعمة سريعة أو ما شابه من أجل أن تسد جوعك، فقد تجد الأمر أصعب مما تتخيله، فلن تتاح لك أماكن وسائل الراحة من أول نظرة فاحصة تبحث فيها عنها.

يعزى السبب وراء ذلك إلى أن الكازينوهات تضع وسائل الراحة تلك في أعمق نقطة من محيطاتها وأبعدها، وذلك من أجل دفع اللاعبين إلى التجول أكبر قدر ممكن في الكازينو والتعرض إلى أكبر قدر ممكن مما يعرضه من ألعاب وعروض، حتى وإن كان الأمر من أجل زيارة بسيطة للمرحاض أو لجلب برغر.

مرة أخرى، يظهر هذا كيف لتصميم الكازينو أن يلعب دورا محوريا في الإبقاء على اللاعبين بين جدرانه أكبر مدة ممكنة.

7. أضواء، وصوت، وأكشن:

حيل الكازينوهات

عند دخولك لأول مرة إلى الكازينو، ترحب بك شحنة زائدة من الأضواء المبهرجة، والضجيج، ونشاط وحركة غير اعتياديين، فحيثما تنظر هناك أصوات آلات تدل على أن أحدهم قد ربح الرهان، وهذا كله لأن الكازينوهات ترغب في أن تترك انطباعا لدى الزوار بأنهم قد دخلوا عشا للفوز والنجاح، فحتى ربح صغير يحتفى به بشكل ضخم بالأضواء الكاشفة والأصوات المدوية، فلا أحد يرغب في ترك جنة الفردوس هذه.

8. قريب جدا، لكن بعيد جدا:

حيل الكازينوهات

وأخيرا، التكيتك الذي يعمل على منح الناس شعورا بالفوز الوشيك، هو تكتيك مستغل ومستعمل بشكل كبير من طرف الكازينوهات.

يمكنك أن تسمع كثيرا في الكازينو أشخاصا يخبرون رفاقهم كيف أنهم كانوا على وشك الفوز وأن رقما واحدا فقط كان يفصلهم عن ذلك في آلة (الروليت)، أو أنهم كانت تنقصهم بطاقة واحدة فقط ليربحوا ربحا سخيا في لعبة (البلاك جاك).

تمتلئ الكازينوهات بهؤلاء الأشخاص وهذا النجاحات الوشيكة، إن الشعور بالحاجة إلى ذلك القدر الصغير من الحظ من أجل تحصيل ذلك النجاح والفوز العظيم هو إغراء عظيم تراهن عليه وتستغله الكازينوهات بكل ما أتيح لها، وذلك من أجل إبقاء المقامرين يراهنون، ومن أجل إبقاء الفوائد تتدفق.

عدد القراءات: 8٬812