رياضة

7 حقائق نظن بأنك لم تسمعها من قبل عن نجم كرة القدم البرازيلية رونالدينهو

رونالدينهو

على الرغم من كونه أحد ألمع نجوم كرة القدم عبر التاريخ، نحن نتساءل عن مدى معرفتك عنه عزيزي القارئ؟

سجل (رونالدينهو) خلال مسيرته الكروية ما يزيد عن 200 هدف سواء مع الأندية التي لعب لها أو مع منتخبه البرازيلي الوطني، فهو يُعد واحداً من أكثر الأسماء شهرة في تاريخ كرة القدم.

لمع نجم رونالدينهو لأول مرة على الساحة الدولية عند مشاركته في بطولة كأس العالم للفئة الشبابية تحت 17 سنة، بسبب مهارته الكروية ومراوغاته الغير اعتيادية التي لطالما أسقطت لاعبي الدفاع كأحجار الشطرنج أمامه.

حاز الشاب -الذي قاد منتخب البرازيل لتحقيق أغلى لقب كروي عرفته البشرية ألا وهو كأس العالم- على جائزة أفضل لاعب في العالم مرتين، كما حفلت مسيرته بانضمامه للعديد من الأندية العالمية ذائعة السيط كبرشلونة الإسباني وباريس جان جيرمان الفرنسي، وبعدها انتقل لنادي إي سي ميلان الإيطالي ثم قرر بعدها العودة إلى البرازيل في عام 2011 ليلعب لنادي فلامينغو البرازيلي ومن بعده نادي أتليتيكو مينييرو، قبل أن يحزم أحذيته الرياضية التي يحبها ويتجه للعب خارج البرازيل في نادي كويريتارو المكسيكي، ليعود بعدها إلى بلده وعشقه البرازيل ليلعب لنادي فلومينيزي في عام 2015 ليتراجع مستواه بعدها بشكل ملحوظ مما دفعه لأخذ فترة استراحة من لعب كرة القدم، ليفاجئنا هذا الشهر بأنه قد قرر الاعتزال عن لعب كرة القدم دولياً ومحلياً.

اعتزاله هذا دفع عشاق كرة القدم والكرة البرازيلية بشكل خاص ليرفعوا له القبعة تقديراً لمجهوداته التي بذلها لرفع اسم البرازيل عالياً.

تكريماً لهذه الأسطورة قررنا نحن هنا في موقع ”دخلك بتعرف“ أن نذكر 7 من الحقائق التي نعتقد بأن أغلبكم لا يعرفها عنه:

1. سجل رونالدينهو 23 كاملاً في مباراة ضد فريق محلي برازيلي انتهت بفوز فريقه بنتيجة 23-0:

سجل رونالدينو الشاب 23 هدفاً لوحده في مبارة ضد فريق برازيلي.

سجل رونالدينو الشاب 23 هدفاً لوحده في مبارة ضد فريق برازيلي.

لم يكن من الصعب ملاحظة موهبة هذا اللاعب، ففي عمر الـ13 تمكن من إحراز 23 هدفاً في مبارة واحدة ضد فريق برازيلي محلي ضمن دوري كرة قدم يخص فئته العمرية، سببت هذه النتيجة الهائلة تدخل الصحافة ووسائل الإعلام من أجل تغطية هذا الحدث ومن هنا بدأت شمسه بالبزوغ أمام العالم.

بعد هذا الحدث اختير رونالدينهو من قبل نادي جيرمينو البرازيلي ليكون لاعباً لفريق الشباب الخاص به وذلك قبل أن يشارك في كأس العالم لمن هم تحت 17 سنة، ومع أنه لم يحقق هذه النتيجة ولا هذا العدد من الأهداف بعد تلك المباراة لأي من الفرق التي لعب لها؛ يمكنه وبكل فخر الاعتزاز بكل تلك الأهداف الثلاثية (هاتريكس Hat-Tricks) التي سجلها في العديد من المباريات التي تزخر بها مسيرته الكروية.

2. كان إعلانه لشركة نايكي الرياضية (Nike) أول فيديو يصل لمليون مشاهدة على اليوتيوب:

كلنا كنّا قد رأينا هذا الإعلان، إعلان شركة نايكي الذي رأينا فيه رونالدينهو يجرب زوجاً جديداً من الأحذية الرياضية (طبعاً ماركة نايكي) قبل أن يبدأ بتسديد الكرة على المرمى أربع مرات متتالية، حيث اصطدمت الكرة بالعارضة في المرات الأربع وفي كل مرة كان رونالدينو يلحق الكرة قبل أن ترتطم بأرض الملعب ليعود ويسددها من جديد لتصدم أيضاً مرة أخرى، وهكذا لأربع مرات متتالية.

وصفت شركة نايكي هذا الإعلان بأنه الإعلان الذي دمر الإنترنت، حيث تم التأكّد من كونه أول فيديو يصل لمليون مشاهدة على اليوتيوب، على الرغم من وجود العديد من التكهّنات التي تقول بأن هذا الفيديو هو عبارة عن فيديو مفبرك وغير صحيح مئة بالمئة لا يمكننا غض النظر عن مهارة هذا اللاعب التي لا يعلى عليها.

الآن وبعد مرور 10 أعوام على رفع هذا الإعلان على اليوتيوب، تحتفل شركة نايكي بالذكرى السنوية له من خلال إطلاق نسخة معاد تصميمها من الإعلان تماشياً مع الإعلان عن إطلاق كمية محدودة من أحذية نايكي الجديدة (اللمسة الذهبية) Golden Touch.

3. يعشق رونالدينهو سياراته بشكل لا يصدق:

رونالدينهو برفقة سياراته التي يبلغ ثمنها ملايين الدولارات.

رونالدينهو برفقة سياراته التي يبلغ ثمنها ملايين الدولارات.

ليس أمراً غريباً على الرياضيين أن يقتنوا أفخم وأكثر السيارات غلاءً، ولكن رونالدينهو تجاوز حد الغلاء وانتقل لشراء سيارات لا يمكن لأغلب البشر تحمّل نفقة شرائها من الأساس، حيث يوجد ضمن تشكيلته من السيارات سيارة من نوع أودي Q7 وسيارة هامر 2 وسيارة بوغاتي فيرون أغلى الجميع حيث يبلغ سعرها حالياً 1,3$ مليون دولار، والتي تُعتبر واحدة من أكثر السيارات سرعةً على وجه الكوكب بسرعة قصوى تصل لـ 407 كيلومتر في الساعة، بمحرك W16 بقوة 1001 حصان.

بثروة إجمالية تُقدر بـ90 مليون دولار، نحن نتساءل إن كان رونالدينهو قد اكتفى بهذا القدر من السيارات أم أنه سيتابع اقتناءه لغيرها.

4. حيّت وصفقت جماهير ريال مدريد لرونالدينهو في ملعب البيرنابيو:

رونالدينهو

كلنا نعرف تلك الأجواء المشحونة التي تتمتع بها منافسات الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، ولكن وعلى الرغم من ذلك كان رونالدينهو أول لاعب تتم تحيته من قبل جماهير ريال مدريد في ملعب البرنابيو بعد الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، حيث سحق هذا المهاجم فريق ريال مدريد في ملعبه في كلاسيكو عام 2005.

كان رونالدينهو في هذا اليوم في قمة لياقته وعطائه لدرجة أنه قد حطم دفاعات فريق النجوم الملكي تاركاً لاعبي الدفاع في حالة يُرثى لها، مما دفع جماهير ريال مدريد للوقوف والتصفيق بحرارة له عندما تمكن من تجاوز دفاع الفريق الملكي محرزاً هدفه الثاني في المباراة وواضعاً برشلونة في الصدارة بفارق ثلاثة أهداف عن ريال مدريد 3-0.

كان هذا الحدث أمراً فارقاً في مسيرته الكروية والتاريخ الرياضي بشكل عام، فأن تتم تحيتك من قبل جماهير خصمك اللدود ليس أمراً يمكنه أن يحصل لك كل يوم.

5. رفض رونالدينهو عرض انتقال لفريق ليستر سيتي متصدر ترتيب الدوري الإنكليزي في ذلك الوقت:

رونالدينهو

كان يمكن لرونالدينهو أن يرتدي اللباس الرسمي الأزرق للفريق الإنكليزي ولكنه قرر رفض ذلك.

لطالما كانت الشائعات تطفو على الواجهة عند ذكر اسم رونالدينهو ولطالما سمعنا شائعات تدعي قرب انتقال رونالدينهو إلى أحد الفرق الإنكليزية عاماً بعد عام، ولكن هناك شائعة يمكن أن نعتبرها واحدة مميزة ألا وهي الإعلان عن أن رونالدينهو على شفى حفرة من الانتقال إلى فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي في عام 2003، ولكن هذه الأمر لم يتم بسبب إقناع رئيس نادي برشلونة له في ذلك الوقت بالانضمام لناديه، لا يمكننا القول غير أن هذا الأمر كان في مصلحة اللاعب على هوى ما رأينا من الإنجازات والألقاب التي حققها وهو لاعب في صفوف الفريق الأزرق والأحمر.

بالعودة للماضي القريب أي قبل 3 أعوام تقريباً، ادعت صحيفة (موندو ديبورتيفو) أن رونالدينهو كان قد رفض عرضاً للانتقال إلى فريق ليستر سيتي في كانون الثاني من عام 2015 لأنه كان ينتظر أن يتلقى عرضاً أكثر كرماً من أحد النوادي الصينية، لعل رونالدينهو يتندم الآن على قراره ذلك لأنه وكما رأينا أن فريق الذئاب (ليستر سيتي) حقق لقب الدوري الإنكليزي في عام 2015–2016 مما كان سيعود بميدالية ولقب دوري جديد لرونالدينهو ليشبع به خزانة جوائزه المليئة بالتذكارات، الكؤوس والميداليات.

6. خسر رونالدينهو عقد شراكة بستة أرقام مع شركة كوكاكولا بعد شربه للبيبسي خلال أحد مقابلاته الصحفية:

خسر رونالدينهو مربحاً يقدر بـ750,000 دولار من عقده مع شركة كوكاكولا بعد أن تم ملاحظة وجود علب بيبسي أمامه خلال مؤتمر صحفي.

خسر رونالدينهو مربحاً يقدر بـ750,000 دولار من عقده مع شركة كوكاكولا بعد أن تم ملاحظة وجود علب بيبسي أمامه خلال مؤتمر صحفي.

يمكننا القول بأن هذا الجزء هو الجزء المضحك من الحكاية، خسر رونالدينهو مربحاً يقدر بـ750,000 دولار لنقضه أحد شروط عقد الشراكة الذي وقعه مع كوكا كولا وذلك بعد تصويره مع علبة بيبسي (الشركة المنافسة لكوكاكولا) خلال مؤتمر صحفي.

مع أن الإتفاق كان ينص على سريان هذه الشراكة مع بداية كأس العالم 2014، لم يمض عليه سنة قبل أن يتم إلغاءه بسبب ما سمته كوكاكولا خرقاً في بنود العقد، ولكن يمكن القول بأن النجم البرازيلي لم يتقصد ذلك لأن بيبسي كانت هي الشركة الراعية للفريق الذي كان يلعب له في تلك الفترة (أتليتيكو مينييرو)، إلا أن شركة المشروبات الغازية الشهيرة لم تكن سعيدة بهذا الأمر مما دفعها لإنهاء الشراكة بينها وبين أسطورتنا للأبد.

7. أنشأ رونالدينهو ماركة واقيات ذكرية بسمات الأندية الرياضية وألوانها:

رونالدينهو

أنشأ رونالدينهو ماركة كوندومات رياضية باسم Sex Free

مثلما فعل من قبله ديفيد بيكهام وكريستيانو رونالدو بإطلاقهم لماركات ملابس وأحذية بأسمائهم، قرر رونالدينو أن يزيد ثروته الهائلة قليلاً من خلال فعل نفس الشيء ولكن الأمر مختلف هنا فالماركة التي أطلقها نجمنا هي ماركة واقيات ذكرية ولكنها مطعّمة بسمة ناديه أتليتيكو مينييرو.

تحت مسمى Sex Free، يحتوى صندوق هذه الماركة على شعار ناديه السابق أتليتيكو مينييرو بجانب صورة رجلنا نفسه رونالدينهو طبعاً مع توقيعه عليها، مع شعار ”Eu sou Galo“ وتعني هذا الجملة بالعربية (أنا غالو) وغالو هو اسم مختصر لهذا النادي البرازيلي.

الطريف في الموضوع أن غالو تترجم أيضاً للديك وفهمكم كفاية..

المصادر

عدد القراءات: 21٬124