in

أخطر 10 حوادث أفعوانات في العالم ستجعلك تفكر مرتين قبل ركوبها في المستقبل

صُممت الأفعوانيات، أو ”قطارات الموت“، لتكون مصدرًا كبيرًا للممتعة، وبالنسبة للجزء الأعظم من الناس فهي بالفعل كذلك. لكن بحكم طبيعتها وتشكيلاتها شديدة الانعطاف، فإنها تتطلب الكثير من إجراءات السلامة، لمنع ركابها من الوقوع تحت رحمة قوانين الفيزياء والانتهاء بعظام مكسورة.

لسوء الحظ، لا تنفع هذه الاحتياطات دائمًا، حينها تقع بعض الحوادث المميتة والقاتلة. تُعد حوادث الأفعوانيات العشر هذه الأكثر ترويعًا في التاريخ.

1. حادثة Treetop Twister

في عام 2001، حدث خطأ بسيط لكن كبير مع أفعوانة Treetop Twister في متنزه Lightwater Valley الترفيهي في شمال يوركشاير بالمملكة المتحدة. والأسوأ إنه كان من المحتمل منع الحادث لو تصرف الموظفون بالشكل الصحيح. فبعد شهر فقط من افتتاحها حدث عطل خطير وتوقفت العربة تلقائيًا لأن تلك التي أمامها لم تصل بشكل صحيح إلى أعلى منعطف على شكل حرف U.

في هذه المرحلة، استخدم الكهربائي المناوب أدوات التحكم اليدوية للتعامل مع الموقف، ولكن نظرًا لعدم ضغط أي شخص على زر “إيقاف الطوارئ”، كانت أفعاله كارثية.

إذ عندما تحررت العربة المتوقفة، تحركت سريعًا إلى أسفل لتصطدم بالعربة الأخرى في الطريق. اصطدمت العربتان لتعود العربة الثانية وتتحرك، لأنهم نسوا زر الإيقاف، فتصطدم بالعربة التي كانت خلفها بسرعة التصادم القصوى. فأصيبت إحدى راكبات العربة الوسطى بإصابات شديدة في الرأس والرقبة مما أدى إلى وفاتها في اليوم التالي.

2. خروج الأفعوانية Quimera عن مسارها

في عام 2019، أصبح أسوأ مخاوف أي زائر متنزه حقيقة واقعة لأربعة أشخاص في متنزه La Feria de Chapultepec في مكسيكو سيتي، والذي كان موطنًا لإفعوانية Quimera الأسطوانية ثلاثية الحلقات الشهيرة التي تم بناؤها في عام 1984 والتي يمكن أن تصل إلى سرعات تقارب 85 كيلومتر في الساعة.

أصبحت الرحلة الممتعة سريعًا مصدر رعب مطلق عندما سقطت العربة الأخيرة عن القضبان، مما تسبب في هبوطها وركابها الأربعة التعساء من على ارتفاع 10 أمتار إلى الأرض. توفي شابان يبلغان من العمر 18 و21 عامًا، وأصيبت راكبتان بجروح خطيرة. وبما أنه عصر الهواتف المحمولة، فقد تم التقاط لحظة الحادث في تسجيل الفيديو يُخلّد مأساة هؤلاء إلى الأبد.

3. حادثة (فوجين) في اليابان

في عام 2007، شهد «متنزه إكسبولاند الترفيهي» في مدينة سويتا بولاية أوساكا اليابانية، مأساة رهيبة عندما انكسر محور عجلة العربة الثانية من الأفعوانية الدوارة Fujin Raijin II. حدث هذا قبل أن يقترب القطار من الجزء الدائري من السكة، فكانت النتائج كارثية.

فقد القطار توازنه لحوالي 300 متر قبل أن يتوقف في النهاية، أما العربة ذات العجلة المكسورة فخرجت عن السكة مما أدى إلى مقتل امرأة من الركاب على الفور. ورغم أنها كانت الضحية الوحيدة في الحادث، لكن جميع الركاب الـ 19 الآخرين أصيبوا أيضًا.

كُشف لاحقًا أن المحور المكسور لم يكن من بين أجزاء الأفعوانية التي تخضع للفحص بانتظام، واعترف مسؤول الحديقة أنه لم يتم استبداله منذ استخدامها لأول مرة في عام 1992. زوار الحديقة الذين كانوا في الرحلة السابقة قبل دقائق فقط قالوا أنهم لاحظوا أن العربة تبدو وكأنها تتصرف بعنف أكثر من المعتاد.

4. حادثة Wild Wonder

كان عام 1999 عامًا سيئًا جدًا بالنسبة لمُدن الملاهي. فقد قُتل العديد من الأشخاص أو أصيبوا أو كادوا يتعرضون لحوادث ركوب مروعة متنوعة، تتراوح ما بين شكوى بعض الأشخاص من أحزمة الأمان الخاصة بهم إلى توقفهم عالقين في الأفعوانية لمدة أربع ساعات لتتوقف فجأة في النهاية عن العمل.

ومع ذلك، لم يكن أي من الحوادث أكثر مأساوية من تلك المرة التي قذفت فيها الأفعوانية الدوارة Wild Wonder في (أوشن سيتي) بولاية نيو جيرسي واحدة من عرباتها لتتدحرج إلى أخرى أمام المتفرجين المُرَوَعين.

وقع الحادث عندما مرت عربة تحمل شخصين كانت قد بدأت رحلتها بالفعل بشكل مفاجئ وغير متوقع، لكنها رجعت إلى الوراء وارتطمت في العربة التي كانت تنتظر بدء رحلتها الخاصة. أسفر الحادث عن مقتل شخصين -فتاة تبلغ من العمر 8 سنوات وأمها- وإصابة شخصين آخرين.

5. حادث ديزني لاند Big Thunder Mountain Railroad

كهف بيج ثندر في ديزني لاند. صورة: Creative Commons

تُعد سكك Big Thunder Mountain في متنزه ديزني بمدينة آناهايم ىكاليفورنيا أحد أهم معالمه، ولكن بالنسبة لمجموعة غير محظوظة من الزوار في عام 2003، كانت أشبه بقصة فيلم رعب عندما انفصل القطار فجأة عن قاطرته في منتصف نفق مظلم.

تعطلت قاطرة العربة وتوقفت المقطورات في النهاية، وعندما خرجوا من العربات بغية الحصول على المساعدة، توضح لهم أن بعضهم أصيب بجروح خطيرة في الاضطرابات العنيفة التي حدثت.

توفي راكب مسكين كان في العربة الأمامية حتى أن موظفو الطوارئ اضطروا إلى إخراجه من مكانه بصعوبة، كما تعرض زائر آخر على الأقل لجروح في الوجه وإصابات في الصدر، بما في ذلك كسر في الأضلاع. في المجموع، أصيب 10 أشخاص بجروح… وعلق الجميع في الكهف المظلم لمدة ساعة قبل أن يتم إخراجهم بأمان.

6. حادث الأفعوانية الدوارة Mindbender

ألعاب فانتزي لاند والمعروفة بجالاكسي لاند. صورة: Sean Marshall/flickr

هذه هي الأفعوانية الدوارة الكندية التي تعطلت بشكل رهيب في عام 1986، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في هذه العملية. كانت الأفعوانية التي يفترض أنها آمنة للغاية هي فخر ومجد حديقة الملاهي الداخلية Fantasyland في West Edmonton Mall حتى خرجت عربتها الأخيرة عن مسارها وتركت الأفعوانية عالقة في منتصف حلقة، وظلّ بعض الركاب معلقين رأسًا على عقب.

ومع ذلك، فقد كانوا محظوظين مقارنة بأربعة أشخاص في العربة التي خرجت عن مسارها، والتي تحركت عموديًا وبسرعة 100 كيلومتر في الساعة، فوصل هؤلاء الأشخاص الأربعة إلى حتفهم على الأرضية الخرسانية.

نجا واحد فقط من ركاب العربة الأربعة المشؤومة، حتى أنه أصيب بجروح مروعة، تحطم أسفل ساقيه وكسر كتفه وقدميه وحوضه وأسفل ظهره وكل ضلع على جانبه الأيسر. ليعتمد منذ ذلك الحين على مسكنات الألم القوية التي تستلزم وصفة طبية والماريوانا الطبية التي لن تحسّن مزاجه تمامًا لأن الأشخاص الثلاثة الذين ماتوا كانوا جميعًا أصدقائه الأعزاء.

جرى لوم الشركة المصنعة على الخلل، وبعد عام من تحسين إجراءات الأمان، استأنفت الأفعوانية مهامها.

7. الأفعوانية القاتلة في «ملاهي لاجون»

صورة: YouTube

كانت الأفعوانية الدوارة في منتزه Lagoon Amusement Park في ولاية (يوتا) إما مسكونة أو غير محظوظة بشكل لا يصدق. بين عامي 1934 و1989، كانت الأفعوانية مسرحًا لما لا يقل عن ثلاثة حوادث مميتة، والغريب، لم يكن أي منها نتيجة مباشرة لخلل كبير… على حد علمنا على الأقل.

حصدت الأفعوانية الضحية الأولى في عام 1934، عندما حاول شاب يبلغ من العمر 20 عامًا الوقوف في العربة بينما هي تمر بأعلى مرتفع في الرحلة، ليكتشف على الفور (ولكن لفترة وجيزة) لم كان هذا التصرف فكرة سيئة، حيث ارتطم بالعديد من العوارض المتقاطعة بينما كان يهوي من مكانه.

في عام 1946، قُتل شاب يبلغ من العمر 23 عامًا خلال عمله على سقالات الأفعوانية. يبدو أنه كان يقوم بذلك أثناء تشغيل الأفعوانية، حيث صدمته إحدى العربات المسرعة. أخيرًا، في عام 1989، سقطت فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا من عربتها بعد محاولتها على ما يبدو الوقوف، لينتهي بها المطاف كحال الشاب قبل 55 عامًا.

8. كارثة Big Dipper عام 1930

وقع حادث الأفعوانية الدوارة الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة في عام 1930. كان «كروج بارك» الشهير في أوماها بولاية نبراسكا يتمتع بجاذبية كبيرة تتمثل في قطار الموت خاصته والمسمى Big Dipper، والذي سيطر على سمعة وزيارات المنتزه، بل كان بحد ذاته أكثر الأماكن تسلية في أوماها.

تلقت سمعة حديقة الألعاب هذه والأفعوانية الشهيرة ضربة فظيعة عندما انكسرت الأفعوانية وسقطت على الأرض. قتل الهبوط من على ارتفاع 10 أمتار أربعة ركاب وجرح 17 آخرين، ورمى بـ «كروج بارك» في سقوط حر لن يتعافى منه أبدًا. فبحلول عام 1940، أُجبر المتنزه ذا الشعبية على إغلاق أبوابه.

9. كارثة Big Dipper عام 1972

صورة: Omaha Magazine

نعم، هناك حادث Big Dipper آخر في القائمة، والتكملة أسوأ من سابقتها، لدرجة أنها تعتبر أسوأ مأساة أفعوانية دوارة في التاريخ. بالطبع، لم يكن هذا هو قطار الموت Big Dipper نفسه، بل كان هذه المرة في Battersea Park جنوب لندن.

في عام 1972، انفصل فجأة أحد القطارات المكونة من ثلاث عربات عن قطار القيادة الذي يربطه بالمضمار، فخرجت عن السيطرة وتعطل جزئيًا. سقطت إحدى العربات وتعلقت على نحو غير مستقر من جهة الركاب حيث تمسكوا بكل ما أوتوا من قوة كمحاولة للنجاة.

سقط بعض الأشخاص الذين حاولوا النزول من العربات المعلقة عندما انهارت الدعامات التي تمسكوا بها، وصف الناجون المذبحة بقولهم إنه كان هناك بركة دم حقيقية تحتهم. أسفر الحادث عن مقتل خمسة أطفال، وإصابة 16 آخرين، وعانى بعض الناجين من اضطراب ما بعد الصدمة.

10. حادثة Rough Riders

كان هناك عشرات الأفعوانات الدوارة في «متنزه كوني أيلند» على مر السنين، ولكن واحدة منها فقط كانت مميتة بشكل مثير للدهشة لدرجة أنه حصل على المركز الأول في أكثر حوادث الأفعوانات الدوارة فتكًا في التاريخ. يذهب هذا المركز المريع إلى Rough Riders، وهي الأفعوانية الكهربائية الثالثة التي عملت من عام 1907 إلى عام 1915، وتمكنت من قتل ستة أشخاص خلال تلك السنوات الثماني القصيرة.

لم يكن على عربات Rough Riders فرامل، بل جرى تشغيلها بواسطة شخص معين يعمل كسائق يمكنه تسريع العربات حسب الرغبة، وكبح جماحها عند الحاجة. هذا يعني أن شخصًا متهورًا وغير مسؤول يمكن له بسهولة جعل السرعات كبيرة عن المنعطفات، وهو ما كان سببًا ليس فقط لكارثة بل اثنتين.

في عام 1910، انقلبت عربتان بسبب تصرفات سائق مندفع زيادة عن اللزوم. فسقطتا عن المسار من أعلى قمة الأفعوانية التي يبلغ ارتفاعها 18 مترًا، مما أدى إلى وقوع 17 شخص إلى الأرض مباشرة. بطريقة ما، مات ثلاثة منهم فقط. في عام 1915، خرج قطار آخر عن القضبان في حادث مشابه جدًا، مما أسفر عن مقتل السائق وراكبين.