معلومات عامة

لماذا لا يجب عليك أبدا ترك كلبك داخل السيارة

كلب داخل سيارة

مما لا شك فيه أن درجات الحرارة ترتفع في الصيف كثيرا، خاصة في شهري يونيو ويوليو، وكانت العديد من المناطق حول العالم قد سجلت أرقاما قياسية في ارتفاع درجات الحرارة منذ تاريخها، الأمر الذي يمكن إرجاعه حتما لمشكلة الاحتباس الحراري، لكن هذا ليس موضوع مقالنا هذا على موقع ”دخلك بتعرف“، بل موضوعنا هو تأثير هذه الحرارة المرتفعة على الكلاب وصحتها، وبالأخص الكلاب التي يتركها أصحابها داخل السيارات.

لقد تمكنت هذه الصائفة العديد من مصالح الشرطة في كل من إنجلترا والويلز وإسكتلندا وشمال إيرلندا وإيرلندا وكندا من إنقاذ الكثير من الكلاب المنكوبة التي تركها أصحابها داخل السيارات في أيام حارّة، وهذا بفضل اتصالات الطوارئ التي تلقتها من طرف المواطنين اليقظين، لكن للأسف تموت الكثير من الكلاب التي لم يسعفها الحظ في أن يتم إنقاذها من حرارة الشمس اللاذعة. الآن قد يخطر ببالك التساؤل التالي عزيزي القارئ: كم من الوقت بإمكان الكلب الصمود في حرارة مرتفعة داخل السيارة قبل أن يموت؟

على مر السنوات، قامت منظمات حماية الحيوانات بتوعية الشعب حول مخاطر ترك الكلاب في السيارات تحت أشعة شمس الصيف الحارقة، فقد أطلقت منظمة RSPCA – اختصار لـRoyal Society for the Prevention of Cruelty to Animals ومعناها «المجتمع الملكي لمنع الإساءة للحيوانات» – في المملكة المتحدة إلى جانب العديد من المنظمات الخيرية حملة: «الكلاب تموت في السيارات الحارة» في سنة 2016، وأصدرت منظمة ASPCA الأمريكية – اختصاراً لـAmerican Society for the Prevention of Cruelty to Animals – رسالة قائلة: ”الحرارة مرتفعة خارجا؛ لا تترك حيوانك الأليف في السيارة“، وكذا رسالة RSPCA الأسترالية التي تخبرنا فيها بأن: ”الكلب لن يستطيع الصمود أكثر من ستة دقائق في سيارة درجة الحرارة داخلها مرتفعة؛ حتى يموت“.

الحرارة مرتفعة خارجا؛ لا تترك حيوانك الأليف في السيارة

الحرارة مرتفعة خارجا؛ لا تترك حيوانك الأليف في السيارة – صورة: Shutterstock

وعلى الرغم من كل هذا يستمر الناس في ترك كلابهم داخل السيارات تحت حرارة الصيف المرتفعة، بين سنة 2009 و2018 تلقت منظمة RSPCA حوالي 64443 تقريرا عن حوادث تعرضت فيها الحيوانات إلى ارتفاع حاد في درجة الحرارة في كل من إنجلترا والويلز، وارتبطت حوالي 90 بالمائة من هذه الحالات بالكلاب التي تركها أصحابها داخل السيارات. وفي هذه السنة 2018 تلقى خط المكالمات الاستعجالية التابع لنفس المنظمة حوالي 1123 تقريرا عن حيوانات تعرضت لارتفاع حاد في درجة الحرارة في خلال أسبوع واحد فقط بين 25 يونيو إلى الفاتح من يوليو، مما يجعلها 7 اتصالات استعجالية في الساعة.

لربما كان كل هذا يحدث بسبب كون أصحاب هذه الكلاب لا يعون بشكل جيد ما يحدث في جسم الكلب عند ارتفاع درجة حرارته فوق مستوايتها الطبيعية أو عندما يتعرض لضربة شمس، في حالة ارتفعت درجة حرارة جسم الكلب الداخلية أكثر من 41 درجة مئوية فإنه يواجه خطر الإصابة بضربة الحرّ التي ينجو منها 50 بالمائة فقط من جميع الكلاب التي تتعرض لها.

وتكون بعض السلالات أكثر تحملا للحرارة من غيرها التي تكون أكثر عرضة لهذه المخاطر، حيث تكون الكلاب ذات الحجم الكبير، والكلاب ذات الوجوه القصيرة مثل كلاب البولدوغ والبوكسر، والكلاب ذات الوزن الزائد أو ذات الفرو الكثيف أكثر عرضة لخطر الإصابة بضربة الشمس، لكن احتمالات إصابتها بها جميعها في حالة ما تركت داخل سيارة تحت أشعة الشمس اللاذعة تبقى متساوية.

كما لا يجب أن تكون درجة الحرارة خارجاً مساوية لدرجة غليان الماء حتى يتضرر الكلب، حيث يكفي أن تكون درجة الحرارة في الخارج 22 درجة مئوية حتى ترتفع داخل السيارة المركونة خارجا إلى 47 درجة مئوية في حدود ساعة من الزمن فقط.

العلم وراء التعرض لضربة شمس:

عندما تبدأ درجة حرارة جسم الكلب في الارتفاع فوق المستويات الطبيعية بشكل كبير فهو يحاول التخلص من الحرارة الزائدة من خلال زيادة وتيرة ضربات قلبه وفتح الشعيرات الدموية في جلده، كما يبدأ في اللهاث بشكل كبير حتى يفقد الحرارة من خلال الأغشية المخاطية في فمه وأنفه، وقد يعمد كذلك إلى لعق جسمه لتبريده من خلال التبخر.

وعلى خلاف البشر لا تستطيع الكلاب التعرق، وبارتفاع درجة الحرارة تبدأ وظائف الجسم في التوقف عن العمل واحدة تلو الأخرى، ويدخل الكلب في حلقة فارغة حيث يبدأ قلبه بالفشل تدريجيا ويضخ كميات أقل من الدم، مما يعني أنه لم يتمكن من التخلص من الحرارة الزائدة، فينخفض على إثر ذلك ضغط دمه وينخفض وارد الدم إلى الأعضاء الداخلية ويدخل الجسم في حالة صدمة.

أبق كلبك في الظل في الأيام الحارة.

أبق كلبك في الظل في الأيام الحارة.

عندما تصل حرارة جسم الكلب الداخلية إلى 44 درجة مئوية ستفشل دورته الدموية حتما مما يتسبب لديه في فشل كلوي، ونقص الأكسجين في الدماغ، والنزيف الداخلي.

في هذه النقطة بالتحديد، حتى وإن تدخلت وتمكنت من عكس الضرر الجسمي الحاصل وإنقاذ حياة الكلب، فإن الضرر البليغ يكون قد وقع بالفعل على مستوى الدماغ، مما ينتج عنه تغيرات في شخصية الكلب وفقدان الاستقبال الحسي والمشاكل الإدراكية، لذا فإن الأمر لا يتعلق فقط بارتفاع طفيف في درجة الحرارة يسبب لدى كلبك إزعاجا مؤقتا لا يتمكن من تحمّله، بل إنها مسألة حياة أو موت.

كيفية التعامل مع الكلاب خلال الحرّ:

سواء كان مصدر ضربة الشمس هو ترك الكلب محتجزا في مكان ساخن مثل السيارة، أو جعله يركض تحت أشعة الشمس الحارقة، أو جعله يتمرن في محيط درجة الحرارة فيه مرتفعة، فإن آثار ذلك على جسمه متشابهة.

لتجنب المشاكل الآنفة يتعين عليك الإبقاء على درجة حرارة كلبك منخفضة من خلال السهر على أن يكون داخل مكان آمن تحت الظل وبتهوية ممتازة مع وجود مياه الشرب متوفرة بقربه، وإن أردت اصطحاب كلبك في نزهة سيرا على الأقدام يجب عليك فعل ذلك في الصباح الباكر أو مساء أو ليلا لتجنب حرارة الشمس اللاذعة، وهو الأمر الذي سيساعد حتى على حماية أطرافه من التعرض لحروق بسبب المشي على الممرات الحارة؛ عليك دائما أن تتذكر أنك إن لم تستطع لمس الأرضية بيدك لشدة حرارتها فإنها ساخنة جدا ليتمكن كلبك من المشي عليها.

تجنب جعل كلبك يمشي خلال الأوقات الحارة من اليوم.

تجنب جعل كلبك يمشي خلال الأوقات الحارة من اليوم – صورة: Shutterstock

أما إن تعرض كلبك لضربة شمس وارتفعت حرارة جسمه فوق مستوياتها الطبيعية فيجب عليك على الفور أن تطلب مساعدة طبيب بيطري، وإن مررت بإحدى السيارات ورأيت كلبا داخلها في يوم حار، فعليك محاولة الوصول إلى صاحبه وتنبيهه بالأمر وإن تعذر ذلك فإنها مسؤوليتك أن تتصل بالشرطة التي ستعلمك بما يجب عليك فعله، ورجاء لا تترك كلبك في السيارة في يوم حار أبدا مهما كانت الأسباب.

المصادر

عدد القراءات: 1٬118