معلومات عامة

تعرف على المكان الوحيد في الولايات المتحدة حيث يمكنك ارتكاب جريمة قتل والنجاة بفعلتك قانونيا

منتزه (ييلوستون) الوطنيالأمريكي

منتزه (ييلوستون) الوطني الأمريكي؛ بالرغم من جماله الساحر إلا أنه يمثل إشكالية عويصة، بالإضافة إلى الحياة البرية القاسية والينابيع البركانية المميتة التي يزخر بها، يحمل هذا المعلم الطبيعي الجميل أيضا منطقة حدودية بين عدة ولايات ولا تنتمي لأية ولاية، تعرف بـ”منطقة الموت“.

إنها قطعة من المنتزه تمتد على ما يقارب الـ130 كيلومتراً حيث يمكنك فعلياً النجاة من أي جرم تقوم به وذلك بسبب بعض الحدود القضائية واختيار سيء للكلمات. طُرحت الفكرة في عام 2005 في ورقة كان عنوانها «الجريمة المثالية» كتبت من قبل (براين سي كالت)، وهو بروفيسور مختص في القانون في كلية (ميشيغان) للدراسات القانونية، الذي شرح الأمر قائلاً بأن معظم أراضي منتزه (ييلوستون) تمتد تحت الصلاحية الفيدرالية لولاية (وايومينغ)، لكن قطعة صغيرة منه تقع في ولايتي (مونتانا) وولاية (آيدهو)، وعلى الرغم من توزعه إلى قطع متعددة على عدة ولايات فإن الكونغرس قام بوضع المنتزه بأكمله تحت السلطة القضائية لمحكمة ولاية (وايومينغ).

باللون الأحمر مبيّنة ”منطقة الموت“ بين ولايات (آيداهو) و(وايومينغ) و(مونتانا) في منتزه (ييلوستون).

باللون الأحمر مبيّنة ”منطقة الموت“ بين ولايات (آيداهو) و(وايومينغ) و(مونتانا) في منتزه (ييلوستون).

وهنا تكمن المشكلة؛ في التعديل السادس من دستور الولايات المتحدة الذي ينص على: ”يحق للمدعى عليه أن يحاكم من قبل هيئة محلفين تابعة للولاية التي ارتكب الجرم فيها“، لذلك إن كنت لترتكب جريمة قتل في الجزء الصغير من المنتزه الواقع في ولاية (آيدهو)، هذا يعني أن محاكمتك يجب أن تتم في ولاية (آيدهو). ولكن هذا يعني أن هيئة المحلفين يجب أن تكون أيضاً من ولاية (آيدهو) ومن مقاطعة (وايومينغ) التي ارتكب فيها الجرم.

يقول (كارل) بأن قيام محاكمة سليمة دستورياً يصبح شيئاً مستحيلا بما أنه لا يوجد أي مواطنين يعيشون في منطقة العبور بين الولايتين (بالرغم من وجود بعض الذئاب والنسور)، أما بالنسبة للقسم التابع لـ(مونتانا)، فيوجد بعض المواطنين الذين يعيشون هناك، لذلك يصبح من الممكن تشكيل هيئة محلفين، بالرغم من أن الأمر لن يكون سهلاً.

هذا ما يبدو عليه الموضوع نظرياً، لكن (كارل) يحذر من أن ارتكاب الجرائم في القسم الواقع في ولاية (آيدهو) من المنتزه سيجز بصاحبه في السجن لا محالة حيث يقول: ”لا أحد يهتم فعلياً لمكان حدوث الجريمة، ولو أنه كان بالفعل هنالك من يهتم لكانت هذه الثغرة قد سُدّت من قبل المحكمة أو الكونغرس“، ويختتم (كارل) ورقته قائلا: ”قد توافق المحاكم على أن هذه الثغرة موجودة أو قد لا توافق، وعلى أية حال، هذا البحث ليس الغرض منه حث أي شخص على الذهاب هناك واقتراف الجرائم“.

عندما نشر كارل ورقته البحثية عن هذه الثغرة القانونية توقع أن تلتزم السلطات بسدّها، لكن مضت السنوات وما زالت السلطات متكتمة حول الموضوع، أو غير مهتمة بهكذا مشكلة. كتب (كارل): ”الجريمة أمر سيء، وخرق الدستور أمر سيء أيضاً“، وأضاف: ”إذا كانت هذه الثغرة موجودة إذاً يجب أن تُغلق، لا أن يتم تجاهلها“.

لقد ألهمت هذه الثغرة القانونية العديد من القصص الثقافية والأعمال السينمائية مثل رواية Murder Mystery، وبالطبع فيلم الرعب Blair Witch.

المصادر

عدد القراءات: 9٬504