معلومات عامة

دخلك بتعرف طريقة (كايزن) اليابانية للتغلب على الكسل

التغلب على الكسل

هناك الكثير من الأشياء التي نرغب في إنجازها، وينبغي أن تأتي الأهداف الشخصية التي تخدم حياتنا في المقام الأول، لكننا نهملها أحيانا فنؤجلها ومن ثم نفقد الثقة في ذواتنا.

من المؤكد أن أحسن النوايا تأتينا في البدء، فنستهل أهدافنا بكل حيوية وحماس، فنبذل المجهودات بالقدر اللازم لنقنع أنفسنا أننا بذلنا ما في وسعنا ثم نمضي في مسيرنا، قد نضن أننا نتصرف بسرعة أكبر مما يجب، أو ربما لا تأتي النتائج بالسرعة التي توقعناها.

إذا كان هذا الوضع يتكرر في حياتك، فأنت تتساءل لماذا يحدث ذلك معك باستمرار؟

الأمر بسيط: أنت تحاول إنجاز الكثير في وقت قصير.

ليس من السهل استبدال عادات قديمة بأخرى جديدة، كما أننا بسهولة نشعر بالملل من المسؤوليات الجديدة، بينما يكون من الأسهل الإعتياد على الأهداف والأفكار التي تعودنا على انجازها.

هنا تكمن نجاعة التقنية اليابانية Kaizen:

Kaizen

في الثقافة اليابانية ممارسة تسمى بـ(كايزن) kaiezn: مبدأ ”الدقيقة الواحدة“ هذا للتطور الذاتي الذي حاز على اعتراف كبير بعد أن أدرك العالم نجاعته.

تسهل هذه الطريقة اليابانية من وضع حد لتأجيل أعمالك وتسويفها كما تساعدك على التغلب على الكسل والتكاسل.

المبدأ الأساسي الذي تنطوي عليه هذه الطريقة هو ممارسة الشخص لشيء مدة دقيقة كاملة، تبدو سهلة أليس كذلك؟ فالكسل لن يكون عائقا أمام إنجاز ذلك: إذ لن يكون الأمر كما لو طلب منك إنجاز مهمة كل يوم مدة 30 دقيقة، إنها مجرد 60 ثانية.

أحيانا أخرى، فإن خوفنا من الفشل هو ما يمنعنا من المحاولة، فلا تدع الخوف يكبحك عن الحياة الحقيقية! عليك أن تتغلب على الشعور بعدم الثقة في نفسك ومن الإحساس بالعجز، ما يلزمك هو حس الفوز أو النصر ليدفعك للمضي قدما.

الشعور بالنجاح هو الدافع الحقيقي والملهم بالإستمرار:

بعد أن تمارس النشاط الذي اخترته لمدة دقيقة واحدة كل يوم خلال بضعة أسابيع، يمكنك عندها أن تزيد المدة التي تقضيها في تأدية ذلك النشاط، إرفعها عندئذ إلى 5 دقائق، وبعدها سرعان ما تجد نفسك قد وصلت إلى 30 دقيقة وحتى 60 دقيقة دون أن تشعر بذلك.

في النهاية سوف تقوم بهذا النشاط لفترة ترى أنها مقبولة ومريحة لك، كما سوف تندهش من مدى التغيير الذي ستجلبه دقيقة واحدة إلى حياتك.

لقد ظهرت كايزن في اليابان على يد (مازاكي إماي) Mazaaki Imai، وتتشكل الكلمة من جذرين kai ومعناها التغيير، وzen تعني جيد، وكلا الكلمتين تعني ”التغير إلى الأحسن“، وفي ذلك يقول Imai: ”رسالة استراتيجية كايزن هي أنه لا ينبغي أن يمر عليك يوم من دون أدنى تحسن في مجال ما، ومن المهم أن تتحدى نفسك، لكن مع الحفاظ على أهدافك ضمن مسافات تكون في متناول اليد.“

كان الأمر الذي توصل إليه Imai والآخرون هو أنه عندما تتضافر التحديات الصغيرة مع المجهود المتواصل، فان النتائج تكون مثمرة أكثر وتضمن تحسينا ذاتيا أكبر.

كايزن هو شيء يمكن لأي كان أن يجربه وأن يستفيد منه، كل ما عليك القيام به هو أن تضع خطة وتمنح نفسك دقيقة واحدة للسير وفقها.

المصادر

عدد القراءات: 9٬657