علوم

حقن التستوستيرون أدى إلى تضاعف حجم العضو الذكري لأحد المرضى

تضاعف حجم العضو الذكري
صورة: golubovystock/Shutterstock

قام رجل باكستاني بمضاعفة حجم قضيبه وذلك بأخذ جرعات من هرمون التستوسيترون على مدى تسعة أشهر، حيث قام الأطباء بوضع هذا الرجل البالغ من العمر 34 عاماً تحت العلاج، لأن جسمه لم يستطع إنتاج ما يكفي من هرمون الذكورة ”التستوستيرون“، كما أن قضيبه لم ينمو بشكل طبيعي.

وقد قصد الرجل مستشفى ”الأغاخان“ الجامعي في ”كراتشي“ لتلقي العلاج، حيث سعى في البداية لإيجاد حل لمشاكله المتعددة، حيث أنه لم ينمو له شعر لحية أو شعر إبط أو حتى شعر العانة، إضافة إلى كون قضيبه صغيرا جدا مقارنة بسنه (بحجم قضيب ذكر عمره 12 سنة)، كما أنه كان يعاني من ضعف الإنتصاب وانعدام القذف تماما.

تم تشخيص حالته بما يعرف باسم قصور الغدد التناسلية، والتي تعني عدم قدرة هذه الغدد على إنتاج ما يكفي من هرمون التستوسيترون، على الرغم أنه من غير المألوف أن يتم تشخيص هذه الحالة المرضية عند الذكور في هذه المرحلة المتأخرة.

يمكن أن تنشأ هذه الحالة خلال نمو الجنين، وغالبا ما ينتهي الأمر بالأعضاء التناسلية للجنين الذكر المصاب لتبدو كالمهبل، كما يمكن أن تكون ضامرة أو غير مكتملة النمو، إضافة إلى إمكان حدوثها في فترة لاحقة من الحياة، فإذا حدثت قبل أو أثناء سن البلوغ فإنها يمكن أن تؤدي إلى نقص في نمو شعر الجسم والوجه وصغر في حجم القضيب والخصيتين.

حسب ما هو موضح في تقارير المجلة البريطانية الطبية، فإن المريض كان يعاني من أغلب تلك الأعراض، فبالإضافة لانعدام نمو شعر الجسد والوجه عنده، اكتشف الأطباء أن طول قضيبه كان يبلغ 5 سم فقط في حالة الإنتصاب، وأن حجم خصيتيه تعادلان نصف الحجم الذي من المفترض أن تكونا عليه عند رجل في نفس سنه.

بعد اختبار مستويات هرمون التستوسيترون لديه تم تحديد النسبة بـ55.99 نانوغرام لكل ديسيلتر (نغ/دل)، وهي أقل بكثير من متوسط مستويات الهرمون الذكري عند الذكور البالغين والتي يجب أن تتراوح بين من 270-1،070 نانوغرام/ديسيلتر، وفي محاولة لعلاج تلك المشكلة تم إخضاعه لجلسات علاجية بحقنه بهرمون التستوسيترون لمدة تسعة أشهر.

عند اكتمال علاجه، وجد الأطباء أن حجم قضيبه قد تضاعف وأصبح طوله 9.3 سم، كما تضاعف حجم خصيتيه ليصبح 20 ملليلتر للخصية الواحدة.

يعتقد الأطباء أنه على الرغم من قلة تلك الحالات المكتشفة في وقت متأخر إلا أنها شائعة الحدوث ويجب معالجتها.

ملاحظة: تم إعطاء جلسات الهرمون الجنسي العلاجية بإشراف من أطباء مختصين، لذا نحذر من أي محاولة في أخذ تلك الهرمونات باجتهاد شخصي من أي فرد في محاول له بزيادة حجم أعضائه التناسلية، ويجب على كل شخص يعاني من الأعراض الواردة في المقال أعلاه أن يراجع طبيبا مختصا ليتلقى العلاج المناسب لحالته.

المصادر

عدد القراءات: 48٬174