in

10 صور خلف الكواليس من كوريا الشمالية لم ترها من قبل

عاصمة كوريا الشمالية

لا يملك الكثير منا فرصة السفر لزيارة «جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية»، ولهذا السبب قمنا في مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف» بجمع مجموعة من الصور التي لم يسبق لك رؤيتها عن هذا البلد، إنها صور مأخوذة عن كتاب من تأليف (أوليفر واينرايت) بعنوان «داخل شمال كوريا»، الذي ألّفه بناء على رحلة له في البلد في سنة 2015 مع وكالة (كوريو) للأسفار، وهي وكالة سياحية مقرها العاصمة الصينية (بيكين).

لدى (واينرايت)، الذي يشغل منصب مهندس معماري ومصمم ناقد، عين ثاقبة في ما يخص الخطوط الأنيقة والهندسة المثالية للعالم المشيَّد. تجعل صوره هذه التي التقطها العاصمة الكورية الشمالية (بيونغيانغ) تبدو وكأنها مشهد مسرحي معدّ وجاهز في انتظار وصول ممثليه فقط.

كشأن الكثيرين؛ لا يمكننا فهم ولا استيعاب الكثير حول الحياة اليومية في هذه المدينة، ومنه لا يسعنا سوى التركيز على الهندسة المعمارية الجميلة المفعمة بالألوان التي تتسم بها عاصمة كوريا الشمالية. ينقسم كتاب (واينرايت) إلى ستة أقسام: مناظر من المدينة ومنازلها، ونصب تذكارية، ومتاحف، وقاعات فنون ورياضة، ومنشآت تعليمية، ومنشآت الرفاهية وكرم الضيافة، دون نسيان ميترو (بيونغيانغ).

إليك بعضا من هذه الصور المذهلة الواردة في هذا الكتاب:

1. صورة جوية للعاصمة (بيونغيانغ):

منظر جوي لبيونغيانغ
صورة جوية للعاصمة (بيونغيانغ). صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

تم إعادة بناء وتشييد (بيونغيانغ)، التي سوَّى بها القصف الأمريكي خلال الحرب الكورية الأرض، من جديد من الصفر من سنة 1953 إلى يومنا هذا، وقد تم تصميمها على يد الأب الروحي والمؤسس لهذه الدولة وهو كما يصفونه: ”الرئيس الأبدي“ (كيم إيل سونغ)، لتكون بمثابة جنة هندسية ”جوش“ على حد تعبيره شخصياً، وتعني كلمة (جوش) ”الاعتماد على النفس“، وهو ما يعكس ما تتصف به الآيديولوجية السائدة في كوريا الشمالية.

2. مباني سكنية شاهقة في شارع (كوانغبوك):

مباني سكنية شاهقة في شارع (كوانغبوك)
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

تم تصميم العاصمة الكورية الشمالية (بيونغيانغ) من طرف (كيم جونغ هوي)، وهو مهندس تلقى تدريبا في موسكو، وهو ما يمكن ملاحظته في المدينة التي تتبع تصميما سوفييتيا مميزاً، مع ساحات كبيرة وشوارع عريضة وواسعة مزدحمة بالتماثيل والنصب البارزة وهائلة الحجم، يقول (واينرايت): ”أدى هذا كنتيجة إلى نشأة مدينة مسرحية بشكل كبير، مصممة من خلال مجموعة من التسلسلات المتتابعة، حيث كل منظر من مناظرها مصمم ومحاك بعناية“، ويتابع: ”إن السائر في شوارع (بيونغيانغ) ليخيل له أنه يتحرك ضمن مجموعة من المشاهد التي أُخذت من الأوبرا الواقعية لهذه الدولة الاشتراكية“.

تم بناء هذه المباني السكنية الضخمة على طول شارع (كوانغبوك) من أجل المسؤولين في الحزب الحاكم، وأفراد النخبة البيروقراطية في كوريا الشمالية.

3. قوس النصر:

قوس النصر في بيونغيانغ
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

قوس النصر، الذي تم تصميمه تقليدا عن قوس النصر في فرنسا، والذي تم بناؤه على شرف عيد ميلاد (كيم إيل سونغ) السبعين، وهو هناك ليخلد استقلال كوريا الشمالية عن اليابان.

ينتصب هذا الصرح في المكان الذي دخل منه (كيم إيل سونغ) إلى المدينة في سنة 1945، ويقف هذا النصب على ارتفاع يفوق ارتفاع قوس النصر الفرنسي بأكثر من تسعة أمتار، ويتشكل من 25500 حجر غرانيت أبيض ليمثل كل يوم من تلك السبعين سنة التي عاشها (كيم إيل سونغ).

4. المسرح الكبير في شرق (بيونغيانغ):

المسرح الكبير في شرق بيونغيانغ
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

سمح «المهرجان الثالث عشر للشباب والطلبة»، وهو مهرجان شيوعي يُعنى بالشباب، باستقطاب الطلبة من 177 دولة تزور (بيونغيانغ)، مما مثل فرصة أمام كوريا لاشمالية لتستعرض نفسها أمام العالم على مسرح دولي.

سبق انطلاق فعاليات هذا المهرجان جملة من المشاريع الهندسية العملاقة، ذلك أن الرئيس (كيم جونغ إيل) رغب في أن تكون العاصمة جاهزة من أجل لفت الانتباه العالمي.

بإمكان هذا المسرح الكبير في شرق (بيونغيانغ) الذي يظهر في الصورة، والذي شُيد في سنة 1989، أن يتسع لحضور أكثر من 3500 متفرج.

5. غرفة في ملعب (رونغرادو ماي داي):

ملعب رونغرادو ماي داي في بيونغيانغ
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

تم بناء ملعب (رونغرادو ماي داي) الذي يتسع لـ114 ألف متفرج في سنة 1989 من أجل احتضان كل الأحداث الرياضية الكبرى، وتضمنت عملية تجديد أجريت على هذا الملعب في سنة 2015 ما وصفه (واينرايت) بـ: ”إضافة تفاؤلية للـ(فيفا)“، وبعض الشعارات التي تخص الألعاب الأولمبية، وكذا بعض الغرف الأخرى التي تم تصميمها لأغراض التدريب وإجراء اللقاءات الصحفية.

6. مبنى داخل «منتزه معارض الثورات الثلاث»:

مبنى داخل «منتزه معارض الثورات الثلاث»
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

تم تصميم «منتزه معارض الثورات الثلاث» الذي شيد في سنة 1992 من أجل استعراض الإنجازات الثقافية والأيديولوجية والتكنولوجية للجمهورية الكورية الديمقراطية الشعبية، ويتضمن ثلاثة قاعات عرض مختلفة منتشرة في محيط مساحته كيلومتر مربع.

7. غرفة المآدب في فندق (كوريو):

 غرفة المآدب في فندق (كوريو)
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

يتكون فندق (كوريو) من برجين يتكون كل واحد منهما من 45 طابقاً، غير أن برجا واحدا فقط يسمح بدخول الأجانب إليه. يتضمن هذا المركّب 500 غرفة نوم، وصالة سينما، وكازينو، ومتجراً للكتب، وحوض سباحة في الطابق الأرضي.

يوجد به كذلك مطعم دوار على قمة كل برج، لكن واحدا من هذه المطاعم الدوارة يبقى ممنوعا على العامة، ذلك أنه يطل على منطقة إقامة النخبة القائدة في (بيونغيانغ).

8. فضاء الاستقبال لدى مركّب (شانغوانغ) للصحة والاستجمام:

فضاء الاستقبال لدى مركّب (شانغوانغ) للصحة والاستجمام
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

تم تصميم مركّب (تشانغوانغ) للصحة والاستجمام، الذي فتح أبوابه نسة 1980 وبإمكانه الاتساع لـ16 ألف شخص، ليكون مفخرة المركّبات الصحية في (بيونغيانغ). يوجد به قاعة سونا، وحمام، وبركة سباحة، وعدة قاعات حلاقة حيث بإمكان الزبائن الحصول على واحدة من قصات الشعر المسموح بها بشكل رسمي من طرف سلطات البلد.

9. المسبح الذي يوجد في المركّب الصحي:

مسبح
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

من أجل الوصول إلى أعلى سلّم الغطس في مركّب الصحة؛ يتعين على السباحين استقلال مصعد زجاجي.

10. غرفة زهرية اللون مع مقاعد وصور لتصفيفات شعر نسائية:

غرفة زهرية اللون مع مقاعد وصور لتصفيفات شعر نسائية
صورة: Oliver Wainwright/TASCHEN

بالطبع لا تتضمن كل كوريا الشمالية ولا تحوز على بعض من بريق بعض أكثر المنشآت المرموقة في عاصمتها، يقول (واينرايت): ”خارج قبة المتعة؛ في مناطق لا يسع الزوار الأجانب الوصول إليها، ماتزال هذه الأرض الخيالية الشيوعية تعاني من انقطاع مستمر في الطاقة، وانعدام الأمن الغذائي المزمن، ومستويات جد متدنية من الرعاية الصحية والدراسية، وهي حقائق تم حجبها تماما داخل سراب (بيونغيانغ) النابض بالألوان“.

جاري التحميل…

0