in

عدّاء ماراثون صيني موضوع في الحجر الصحي يركض أكثر من 50 كم في شقته

لقد جلب فيروس كورونا الكثير من الفوضى لجمهورية الصين مؤخرًا وقلب الأمور رأسًا على عقب بالنسبة للكثير من الناس وتسبب في حبس معظم السكان في منازلهم، لكن يبدو أن ذلك لا يشكل مانعًا لعداءي الماراثون وعلى إصرارهم لمواصلة تدريبهم.

مثل العديد من أبناء بلده، حُوصر (بان شانكو)، عداء الماراثون الهاوي من مدينة هانغتشو، بمقاطعة تشجيانغ شرق الصين، في شقته بسبب الوباء الجديد، لكنه لم يترك تلك التفاصيل الصغيرة تمنعه من الحفاظ على لياقته وتجهّزه لسباقه المقبل، المُعلّق حتى اشعار آخر. فقد استخدم المساحة الصغيرة داخل شقته كمسار صغير، يركض حول طاولتين وطول ممر قصر، ونشر مؤخرًا على وسائل التواصل الاجتماعي أنه قد سار مسافة 50 كيلومترًا (31 ميلًا) بالفعل.

كتب (بان):

“لم أخرج منذ عدة أيام، لكن اليوم لم يعد بإمكاني الجلوس فقط. دعونا نركض حول طاولتي التدليك في الغرفة! نعم، لفة واحدة تعادل حوالي ثمانية أمتار، لذا فقد ركضت 50 كيلومترًا، قمت بذلك في 4:48:44 دقيقة. لقد تعرّقت بالكامل، أشعر أنني بحالة جيدة!”

(بان شانكو) يركض في شقته بعد الحجر الصحي المطبق على المدينة
(بان شانكو) يركض في شقته بعد الحجر الصحي المطبق على المدينة

كما كتب العدّاء، الذي حقق أفضل زمن في سباق الماراثون بمقدار ساعتين و59 دقيقة، أنه يهتم لجيرانه أثناء الركض، فهو يحاول التخفيف قدر ممكن من وقع خطواته على الأرض حتى لا يزعجهم. بذلك أكمل 6,250 دورة في شقته بغضون أربع ساعات و48 دقيقة و44 ثانية، ولم يشتكِ جيرانه بعد.

انتشر عمل (بان شانكو) على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشاد الناس بالتزامه وتفانيه، وتحدثوا عن اعتماد استراتيجيات مماثلة للبقاء في صحة جيدة وللابتعاد عن الملل.

جرى وضع مدينة Hangzhou، عاصمة مقاطعة Zhejiang، في 5 شباط في الحجر لتقييد انتشار فيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي، على بعد 600 كم.

في كانون الثاني، أعلنت الرابطة الآسيوية لألعاب القوى أنها ستلغي بطولاتها الداخلية، التي كان من المقرر عقدها في هانغتشو، بسبب تفشي الفيروس.

مع منتصف شهر شباط الماضي، كان هناك أكثر من 159 حالة مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا الجديد في هانغتشو، وما يزيد عن 1131 في مقاطعة تشجيانغ.