تاريخ

دخلك بتعرف نصب ”الأمل من أجل السلام“ التذكاري في (يرزة) في لبنان؟

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

يقع المتحف العسكري اللبناني المكرس للحفاظ على التحف العسكرية اللبنانية القديمة في مقر وزارة الدفاع الوطني في قرية (يرزة) جنوب شرق العاصمة (بيروت)، قرب مدخل هذه الوزارة يوجد برج هائل الضخامة مكون من دبابات حقيقية، وقطع مدفعية، ومدافع الهاون، وعربات مدرعة تقع بين عدة طبقات سميكة من الإسمنت، حيث تبدو هذه القطع العسكرية كأنها محشية بين طبقتين من الإسمنت كالسندويشة.

يبلغ ارتفاع هذا النصب المهيب ذو الـ5,000 طن -الذي يشبه مبنىً تعرض للقصف- 30 متراً، ويحتوي على حوالي 78 مركبة، ولقد تم تصميمه من قبل الفنان الأمريكي المولود في فرنسا (أرماند فرنانديز) في عام 1955 باسم ”الأمل من أجل السلام“، وهو انعكاس بارز لصورة مدينة لطالما عانت أبنيتها من الخراب والدمار بسبب الحروب.

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان – صورة: على اليمين Leo Koolhoven/Flickr وعلى اليسار Claudia Scarsella/Twitter

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

صورة: Kuzner Michael/Panoramio

كانت فكرة هذا البناء موجودة في عقل أرماند فرنانديز منذ فترة طويلة، ووفقا لصحيفة (الإندبندنت) فقد عرض أرماند فكرة القيام ببناء هذا النصب على مدينة (ستراسبورغ) في احتفالات يوم الإستقلال في سبعينيات القرن الماضي، تقول صحيفة الـ(نيويورك تايمز) بأنه حاول حتى أن يقيم هذه المبنى التذكاري على أراضي الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه كان سيكلف الكثير، وعندما رفضت فكرته فرنسا أيضاً، عرض فيرنانديز فكرته على الإسرائيليين في عام 1983 وذلك بعد سنة من غزو إسرائيل للبنان في حرب سقط فيها 17,500 قتيلا مدنياً، ولكنه قوبل أيضاً بالرفض.

وافقت أخيرا دولة لبنان على بناء هذا المبنى التذكاري الذي قُرر الكشف عنه لأول مرة في الذكرى الـ50 لتكوين الجيش اللبناني.

بعد انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت 15 عاماً في عام 1990، وجدت البلاد أن لديها فائضاً من المعدات العسكرية التي جُمعت عن طيب خاطر من أجل بناء هرم فيرنانديز الإسمنتي.

تم إقحام كل الدبابات والمدفعيات المتحركة في البنية الداخلية للنصب التذكاري بين الرمل والإسمنت، كما تم طلاء المدرعات الصدئة بطلاء مُموّه جيد.

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

صورة: beirutmabitmoot

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

صورة: maresa maremagna/Panoramio

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

صورة: maresa maremagna/Panoramio

قال أرماند للحشود المجتمعة أثناء كشف الستار عن هذا النصب: ”يُعبر هذا التمثال عن الأمل من أجل السلام“، وأضاف: ”يرمز هذا العمل إلى انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت 15 سنة بين عامي 1975 و1990، من خلال دمج الدبابات والمدفعيات الثقيلة الأخرى مع الإسمنت للدلالة على أن أوانها قد انتهى، وحان الوقت لترقد بسلام وسكينة في هذا البناء.

كما يشكل هذا البناء جرس إنذار للذين لا تزال نيران إشعال الحرب متقدة في أفئدتهم، وتدفعهم للتفكير مرة ثانية لأن لبنان قد عانى كثيراً في الفترة الماضية ولا يريد أن يعاني من جديد، حان الوقت لكي تكوّن جميع طوائف شعبه علاقات صداقة متينة ومنيعة ضد أي عمل يهدف للتحريض على نشر الكراهية بين جميع فئات الشعب.“

تتميز أغلب أعمال أرماند فرنانديز السابقة بتجميع القطع والأشياء ووضعها ضمن الإسمنت لتكوين أبنية تذكارية جميلة، فقبل أن يبني نصب ”الأمل من أجل السلام“ بنى نصباً مماثلاً، ولكن باستعمال السيارات عوضاً عن المعدات الحربية، يُطلق على هذا العمل اسم ”موقف طويل الأمد“ وقصده من هذا العنوان أن السيارات التي بداخله قد حصلت على موقف مجاني ومؤبد.

نصب ”موقف طويل الأمد“ في فرنسا

نصب ”موقف طويل الأمد“ في فرنسا – صورة: موقع wifeo

نصب ”موقف طويل الأمد“ في فرنسا

نصب ”موقف طويل الأمد“ في فرنسا – صورة: موقع wifeo

يقع هذا البناء في (قصر دو مونتسيل) Château de Montcel في (جوي أون جوزاس) Jouy-en-Josas في فرنسا، يبلغ ارتفاعه 20 متراً ويحتوي على ما يقارب الـ60 سيارة أغلبها فرنسية الصنع مكدسة فوق بعضها، ومزروعة في 18 طناً من الإسمنت، ولقد تم إنشاء هذا البناء في عام 1982.

بناء جميل باسم جميل تأملوه: ”الأمل من أجل السلام“.

نصب ”الأمل من أجل السلام“ في لبنان

صورة: beirutmabitmoot

المصادر

عدد القراءات: 2٬405