معلومات عامة

ست عشرة حقيقة صارخة ستدفعك للتفكير مرتين حول العالم الذي نعيش فيه

الكربان (Kirpan)
mm
إعداد: قصي علي

إن عالمنا مكانٌ غريبٌ جداً، ففي بعض الأحيان يوجد أشياءٌ كثيرة نظنها عادية، لكنها قد تكون في نظر غيرنا من الناس غير عادية، بل أنهم قد يرونها قبيحة. لكن في النهاية يوجد أشياء نجمع كلنا على قبحها وبغضها، وذلك لأنها غير إنسانية وظالمة لدرجة غير قابلة للتصور.

ومهما كان قبح تلك الأشياء كبيراً؛ يبقى لدينا فضول كبير لمعرفة ماهيتها، ففي المقال التالي سنعرض لكم ست عشرة حقيقة صارخة جاوزت في قبحها أبعد الحدود:

1. في مطلع القرن العشرين، عُرض الرجل الكونغولي Ota Benga في أحد أقفاص القردة في حديقة Bronx كنموذج حي لمراحل التطور البشرية المبكرة. مصير Benga إنتهى بإقدامه على الإنتحار نتيجة لسوء المعاملة التي تعرض إليها، والإكتئاب الذي أصابه لاحقاً. —المصدر

الرجل الكونغولي Ota Benga

الرجل الكونغولي Ota Benga

بيع Benga عام 1904 للباحث ورجل الأعمال الأمريكي Samuel Philips Verner في أحد أسواق النخاسة خلال بحثه عنه أفارقة لتقديمهم في معرض عالمي، ولاحقاً في حديقة الحيوانات في منطقة Bronx في نيويورك. في ذلك الوقت، ارتبطت نظريات التطور البشرية غالباً بالنظريات العِرقية، وغالباً كان يُعرض بشرٌ من ذوي البشرة غير البيضاء على أنهم نموذج للتطور البشري في مراحله المبكرة.

اكتسب Benga شهرة واسعة في المعارض نتيجة لشكل أسنانه الغريب والمبرودة إلى نهايات حادّة، والتي كانت جزءاً من أحد الطقوس التي خضع لها عندما كان صغيراً. تولى أحد القساوسة لاحقاً رعاية Benga بعد إخراجه من حديقة الحيوانات، وضمَن تلقيه لرعاية أفضل، وتكفل بشراء ملابسه وغطاء أسنانه.

بعد عدة سنوات تسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى بتعطيل ملاحة السفن المبحرة نحو إفريقيا، مما منع Benga من العودة إلى وطنه، إضافةً إلى المعاملة السيئة التي تلقاها. وأدت الأحداث السابقة مجتمعةً إلى إصابة Benga باكتئاب شديد وإقدامه مؤخراً على إنهاء حياته في رصاصة أطلقها على صدره من مسدس مسروق.

2. كان المغني جون لينون John Lennon ”صاحب أغانِ الحب والسلام“ يعنف صديقاته جسدياً وعاطفياً، ووصل به الأمر إلى الاعتراف علناً بأنه كان يضربهن. —المصدر

المغني الأمريكي جون لينون John Lennon

جون لينون يحضن زوجته يوكو أونو (على اليمين) سنة 1968، وهو وزوجته الأولى سنتيا (على اليسار) سنة 1964

كان Lennon صريحاً جداً حيال موقفه من ضرب النساء، واعترف بذلك في مقابلة له مع مجلة Playboy، وأوضح بأنه كان يلجأ لضرب النساء لأنه ”لم يكن يستطيع التعبير عن نفسه“، وأضاف بأنه كان ”يقاتل الرجال، ويضرب النساء.“

كما أوضح أيضاً بأنه مستاءٌ بشأن ابنه، حيث قال بأنه لم يكن يخطط لإنجاب طفل، بل أن ولادة طفله نتجت عن خطأ ارتبكه في إحدى الليلات عندما كان ثملاً جداً.

3. يعتبر تبني الأطفال في كوريا الجنوبية محرّماً، ولهذا فإن اليتامى الكوريون يُتبنَّون غالباً من قبل الأجانب وليس من السكان المحليين، لكن التغييرات المؤخَّرة التي طرأت على القوانين وضعت قيوداً على الأجانب لتشجيع التبني المحلي فقط، وذلك من أجل إنهاء مشكلة الإزدحام في دور الأيتام. —المصدر

الأطفال في كوريا الجنوبية

منذ حوالي عشرة سنين، قام الأجانب بتبني قرابة 1200 يتيماً كورياً، أما الآن فقد انخفض هذا العدد إلى العُشر فقط. وإنه من النادر أن يقوم الكوريون بتبني الأطفال من دور الأيتام، وإن قاموا بذلك فإنهم يميلون لإخفاء هذا الأمر نظراً لأن التعاليم الكونفوشيوسية تدلي إهماماً كبيراً للأصل وتعتبر العائلة مهمة جداً. وحتى عند إجراء مقابلات العمل، تميل المؤسسات للسؤال عن الإنتماء الأُسري والخلفية العائلية، مما يجعل البحث عن العمل بالنسبة لليتامى أمراً شاقاً.

4. كان الإفريقي الأمريكي Anthony Johnson أول أمريكي من أصول إفريقية استطاع إنهاء عمله بالسخرة في القرن السابع عشر، ليصبح لاحقاً ملاكاً للأراضي والعبيد. —المصدر

الإفريقي الأمريكي Anthony Johnson

حصل Johnson على حريته بعد أن انهى سنوات عمله بالسخرة ليعترف به قانونياً كـ”رجل حُر“. وفي عام 1651 اقتنى Johnson أرضاً زراعية كبيرة، ونجح باستثمارها في زراعة التبغ. كما أنه امتلك خمسة عبيد عملوا لديه، أربعة منهم كانوا من ذوي البشرة البيضاء والخامس ذو بشرة سوداء. اكتسب Johnson شهرة واسعة لكونه العبد الأسود الأبرز الذي استطاع بعد نيل حريته أن يصبح ثرياً ومالكاً للعبيد.

5. في السادس من ديسمبر عام 1989، قام مناهض للنسوية بقتل أربع عشرة إمرأة بعد أن أطلق النار عليهن في المدرسة المتعددة التكنولوجية في كندا، وذلك لأنهن كنّ نساءاً يدرسن الهندسة. وبعدها قام بإطلاق النار على نفسه متهماً النساء بتدمير حياته كما كتب في مذكرة انتحاره. المصدر

صور ضحايا المدرسة التكنولوجية في كندا

صور ضحايا المدرسة التكنولوجية في كندا

دخل القاتل Marc Lépine ذو الخمسة وعشرون عاماً إلى المدرسة مسلحاً بسكين وبندقية من طراز Ruger Mini-14، ليذهب بعدها مباشرة إلى أحد الصفوف، وهناك قام بفصل الطلاب الإناث عن الذكور، وبدأ بإطلاق النار على الطالبات زاعماً بأنه ”يحارب النسوية“ موقِعاً تسعة مصابات، ستة منهن فارقن الحياة. بعد ذلك ذهب إلى ممر الجامعة وبدأ بإطلاق النار على نساء محددات.

استطاع Lépine خلال عمليته التي استمرت عشرين دقيقة إصابةَ ثمانية وعشرين شخصاً، فارق منهم أربع عشرة إمرأة الحياة، و جُرح أربعة عشر شخص آخرين بينهم أربعة رجال. وكتب Lépine في مذكرته الإنتحارية بأن هناك تسع عشرة إمرأة أخرى من مقاطعة Québec الكندية كان يخطط لقتلهن.

6. تقوم ذكور الدلافين بتشكيل عصابات لإغتصاب الإناث بعد القيام بعزلهن. المصدر

ذكور الدلافين

على عكس ماهو سائد عن الدلافين بأنها كائنات مسالمة ومرحة، تميل الأخيرة لأن تصبح عنيفةً عندما يتعلق الأمر بالجنس، حيث تقوم مجموعات مكونة من اثنين أو ثلاثة ذكور بعزل إحدى الإناث عن السرب لتبدأ بعدها بممارسة الجنس معها بشكل عنيف. وفي بعض الأوقات يستمر العزل لأسابيع تقوم الذكور فيها بإصدار أصوات وحركات تهديدية تصل إلى ضرب الأنثى بذيولهم لمنعها من الإفلات والهرب.

7. توصلت لجنة من العلماء في جامعة Boston في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن الزعيم الأمريكي والقس مارتن لوثر كينغ الإبن انتحل نصوصاً في أطروحته الأكاديمية للحصول على الدكتوراه. المصدر

مارتن لوثر كينغ الإبن

مارتن لوثر كينغ الإبن

كتب لوثر كينغ رسالته الأكاديمية في عام 1955 بعنوان ”مقارنة بين التصورات الإلهية في تفكير Paul Tillich وHenry Nelson Wieman“ للحصول على مرتبة الدكتوراة في الفلسفة من كلية العلوم الدينة واللاهوتية في جامعة بوسطن الأمريكية. إلا أن أحد أعضاء اللجنة الممتحِنة أوضح لاحقاً بأن اللجنة تغاضت عن التمعن في الأسباب التي دفعت كينغ لعدم نسب بعض الأفكار والمواد لقائيليها الأصليين، والذي يعتبر انتحالاً أدبياً وانتهاكاً للمعايير الأكاديمية.

8. إن أحد الأسباب الرئيسية التي دفعت السيخ (أتباع الديانة السيخية) إلى حمل الكربان (Kirpan) أو الخنجر الصغير كان لحماية أنفسهم من الإعتناق القسري للإسلام، الذي كان يفرض من قبل السلاطين المسلمين في الهند في القرن السادس عشر. المصدر

الكربان (Kirpan)

الكربان (Kirpan)

أُجبرت الكثير من الجماعات والطوائف في ذلك الوقت على اعتناق الدين الإسلامي من قبل السلطان ”أبو المظفر محيي الدين محمد أورنك زيْب عالمكير Mughal Aurangazeb“، وقوبل عدم الإمتثال بالقتل. السيخ الذين كانوا حتى تلك اللحظة جماعة مسالمة وبعيدة عن العنف، تحولوا إلى قوة ضاربة لحماية معتقداتهم. لذلك أصبح الخنجر كربان واحداً من خمسة أشياء يتوجب على السيخي المؤمن إمتلاكها، فهو يمثل قوة الإله وقوة الخير التي تدافع عن الحقيقة في وجه الظلم والإستبداد.

كلمة كربان (Kirpan) مشتقة من Kirpa وتعني ”الرحمة والبركة“.

9. ظلّت رواية الأطفال الأمريكية الشهيرة ”جسر إلى تيرابيثيا (Bridge to Terabithia)“؛ التي نشرت سنة 1977، هدفاً لأجهزة الرقابة الإعلامية. المصدر

رواية الأطفال الأمريكية الشهيرة ”جسر إلى تيرابيثيا (Bridge to Terabithia)“

أبرز الإعتراضات على الرواية تمثلت في كون الموت جزءاً أساسياً من الحبكة الروائية، والتعبير اللفظي عن كلمة (Lord) أو (إله) خارج مواضع الصلاة، واللغة الجارحة والبذيئة، إضافةً إلى الإدعاءات التي تزعم بأن الرواية تدعم الفلسفة الإنسانية العلمانية والمعتقدات الشيطانية وحركة العصر الجديد (حركة روحانية نشأت في النصف الثاني من القرن العشرين).

احتلت الرواية المرتبة الثامنة في قائمة الكتب المنافسة الأكثر شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية خلال تسعينيات القرن الماضي وفقاً لجمعية المكتبات الأمريكية (ALA). ولاتزال الرواية حتى الآن إحدى أكثر الكتب منافسةً على الإطلاق، عدا عن ذلك تعتبر الرواية جزءاً من دروس اللغة الإنكليزية المدرسية في العديد من البلدان، كما تصنف على أنها واحدة من أفضل عشر روايات كُتبت للأطفال.

10. وفقاً لتقرير أعده مركز الميزانية والأولويات السياسية (CBPP)، أنفقت الولايات المتحدة المريكية على سجنائها أكثر مما تنفقه على التعليم. المصدر

اوبابا في السجن

خلال الفترة الواقعة بين عامي 1986 و2013 ارتفعت كمية النفقات المالية على السجناء بنسبة 140%، بينما لم يتجاوز ارتفاع نفقات التعليم الأساسي والثانوي نسبة الـ69%، والتعليم العالي 6% فقط.

كما ويشير التقرير إلى أن أعداد الجرائم المرتكبة انخفض على مر السنين على الرغم من ازدياد عدد الإعتقالات، ولذلك تبدو سياسات الإعتقال العدائية في الولايات المتحدة الأمريكية السبب الرئيسي الذي يقف خلف ازدياد أعداد السجناء.

ووفقاً لأحد محرري التقرير اتضح بأن المستوى التعليمي للسجناء الحاليين منخفض مقارنةً مع غيرهم من السجناء، ما يعني بأن التسرب المدرسي قد يزيد فرص دخول الفرد إلى السجن.

11. تختلف فعالية أدوية أمراض القلب الإحتقانية بين الأفراد ذوي البشرة السوداء والبيضاء، لذلك يتوجب على الطبيب وصف أدوية مختلفة لكل منهم على حدى. المصدر

طبيب اسود البشرة

تعمل الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم والمعروفة بمثبطات إنزيم الأنجيوتنسين (ACE inhibitors)، الذي يسبب نشاطه انقباض الأوعية الدموية، بفعالية أكبر عند ذوي البشرة البيضاء.

بينما تعمل الأدوية التي يقوم مبدأ عملها على إغلاق القنوات الناقلة للكاسيوم لمنع انقباض الأوعية الدموية (Calcium channel blockers) بشكل فعّال أكثر عند أصحاب البشرة السوداء.

يوجد العديد من الإختلافات في التموضعات الجينية لدى الكثير من الأشخاص من مختلف الأجناس والأعراق، وتلك الإختلافات هي المسؤولة عن تحديد الطفرات الوراثية والأمراض والمشاكل الصحية. فعلى سبيل المثال إفريقيو الكاريبي معرضون بشكل أكبر من غيرهم للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

12. خلال الحرب العالمية الثانية، قامت قوات الحلفاء بتنفيذ هجمات دمرت فيها أكثر من 25% من منازل المدنيين في ألمانيا، والهدف منها كان إضعاف إرادة المقاومة لدى المدنيين والقوى العاملة في ألمانيا. المصدر

Dehousing أو حرق المساحات السكنية

Dehousing أو حرق المساحات السكنية

في عام 1942، عُرضت وثيقة بإسم ”Dehousing أو حرق المساحات السكنية“ على الحكومة البريطانية أثناء الحرب العالمية الثانية. واقترحت الوثيقة تدمير المساحات السكنية كوسيلة للاستخدام الأنسب لموارد السلاح العسكري البريطاني ضد ألمانيا.

وعللت الوثيقة اتباع هذه الإسترتيجية بأن تدمير المساحات السكنية سيحمل التأثير الأكبر على إرادة المقاومة لدى المدنيين والقوى العاملة، وسيؤدي إلى إضعاف المجالات الاقتصادية والصناعية. كما و اقتبست الوثيقة ردود فعل البريطانيين على الهجمات العنيفة، والتي كانت أكثر حزناً وتأثراً من ردود فعلهم لموت أحد أقاربهم أو أصدقائهم. ويذكر أن الهجمات الجوية نُفذت على المناطق السكنية في 58 مدينة ألمانية.

13. أكدت دراسات حديثة بأن أكثر من 90% من النساء لديهن تخيلات جنسية، وأن أكثر من ثلث إلى ثلثيهن يتخيلن على الأقل بين الحين والآخر بأنهن يُغتصبن أو يُجبرن على ممارسة الجنس عنوةً. المصدر

تخيلات جنسية

في دراسة أجراها الباحثون على جامعة نوتردام وجامعة شمال تكساس ضمت 355 طالبة جامعية سُئلن حول تخيلاتهن الجنسي؛ اتضح بأن 62% من الطالبات اعترفن بتخيلهن على الأقل لواحد من ثمانية سيناريوهات تمثل حالات للجنس القسري والإغتصاب كانت قد عرضت عليهن من قبل الباحثين.

في السابق، اعتقد علماء النفس بأن التخيلات وأحلام اليقظة هي رغبات اللاوعي، ولذلك فإن النساء اللاتي لديهن تخيلات حول الجنس القسري أو الإغتصاب يملن بالفعل إلى أن يكنّ مُجبرات أثناء ممارسة الجنس. ولكن لاحقاً اتضح بأن هذه النظرة خاطئة تماماً، وتم التأكيد على أن التخيلات الجنسية عند النساء لا تعكس بالضرورة رغباتهن الحقيقية.

14. كانت النسخة الأصلية من الشخصية الكرتونية Black Lightning (البرق الأسود)؛ وهي أُولى الشخصيات الأمريكية الإفريقية الخارقة والمنتجة من قبل شركة DC comics، كانت رجلاً عنصريّاً أبيض يتحول إلى بطل خارق أسود أثناء شعوره الغضب. وقد وصف المؤرخ الهزلي Don Markstein الشخصية على أنها ”إهانة لمختلف الأشخاص من مختلف وجهات النظر“. المصدر

الشخصية الكرتونية Black Lightning (البرق الأسود)

الشخصية الكرتونية Black Lightning (البرق الأسود)

أُطلق على الشخصية الكرتونية في البداية اسم ”القاذف الأسود“، وامتلكت الشخصية هويتين، وصديقتين مختلفتين كانتا تعلمان حول أمر التحول الذي كان يطرأ عليها، إلا أن الشخصية ذاتها لم تكن تدرك التغيير الذي كان يحدث لها.

في كلا النصين الأصليين يُخاطر المتعصب الأبيض في البداية بحياته لإنقاذ شخص لا يستطيع رؤيته (على سبيل المثال: رضيع في عربة الأطفال)، لكن سرعان ما يغضب ويتصرف بعنصرية بعد أن يكتشف بأن الطفل المتواجد في العربة ذو بشرة سوداء، ليقوم لاحقاً بإنقاذه بعد أن يتحول إلى رجل خارق أسود.

لم تطبع هذه النسخة من الرسوم المتحركة أبداً، وقام المحرر الجديد للقصة Tony Isabella بتغيير الحبكة ليصبح البطل رجلاً رياضي ذو بشرة سوداء يعمل كمدرس في النهار، ويرتدي في الليل زيه متحولاً إلى بطل خارق.

15. يعاني أكثر من 90% من الأشخاص المصابين بالتخلف العقلي والجسدي في الولايات المتحدة الأمريكية من إحدى أشكال التحرش الجنسي، وقرابة 49% منهم كابدوا أكثر من عشر إعتداءات جنسية. المصدر

التخلف العقلي والجسدي

يقابِل الأشخاص المصابون بإعاقة ما عادةً سلوكاً سيئاً مقارنة مع غيرهم من الأشخاص العاديين. ويقدر أن 15-19 ألف شخص من المصابين بإعاقات ذهنية يتعرضون للإغتصاب سنوياً.

وإلى جانب الإستغلال الجنسي قد يعاني أولئك الأشخاص من مشاكل أخرى تتعلق بإعاقتهم مثل كونهم معرضون بشكل أكبر للإصابة بالتدهور الصحي، وافتقادهم للقدرة الكافية للموافقة على أي نشاط جنسي، إضافة إلى عدم وجود أجهزة الدعم الكافية في حال تعرضهم للإعتداء.

16. إن ثروة أغنى 67 شخص في العالم تفوق مجتمعةً ثروة أفقر 3،5 مليار شخص على وجه الأرض. المصدر

أغنى شخص في العالم

يمتلك كل شخص من هؤلاء الأغنياء وسطياً ما يمتلكه 52 مليون شخص مجتمعين معاً. وتقدر الثروة الصافية لـ”بيل غيتس“ وحده بقيمة 76 مليار دولار، أي ما يعادل الثروة الصافية الكاملة لـ156 مليون شخص فقير حول العالم.

وليس من المستغرب جداً بأن 47% من أولئك الأغنياء ينحدرون من الولايات التحدة الأمريكية، فيما ينحدر الآخرون من ألمانيا، وروسيا، وثلاثة عشر دولة أخرى.

مقال من إعداد

mm

قصي علي

طالب عشريني، مهتم بالطب والعلوم. ولا نتوب عن أحلامنا مهما تكرر انكسارها.

عدد القراءات: 39٬615