معلومات عامة

حتى لو كان عندك المال الكافي؛ فلن تتمكن على الأرجح من شراء سيارة فيراري

سيارة (لافيراري أبيرتا) Laferrari Aperta الجديدة.

بالنسبة للكثيرين منا -شبابا كنا أم كهولا أم شيوخا- فإن اقتناء سيارة رياضية قوية وجذابة يعتلي قائمة الأمور التي سنفعلها إذا ما ربحنا اليانصيب أو ورثنا ثروة ما، لكن بينما قد يبدو هذا الأمر سهلا للقيام به في حال توفر المال اللازم، إلا أنه -على غرار الكثير من الأمور الجميلة- سهلٌ قولا وصعبٌ جدا فعلا.

يبدي بعض صانعي السيارات الرياضيات الفاخرة؛ على غرار شركة (فيراري) التي تعتبر واحدة من أشهر السيارات الرياضية في العالم، اهتماما زائدا بحصرية السيارات التي يصنعونها، مما يعني أنك لست أنت من يختار شراء سيارة (فيراري)، بل إن (فيراري) هي من ستختارك.

حتى بالنسبة لسياراتها العادية، ستطلب شركة (فيراري) من كل شخص يملك المال الكافي لشراء سيارة (فيراري) جديدة وثائق تبرز تاريخ امتلاكه لسيارات (فيراري) في السابق قبل أن تسمح له بشراء واحدة.

فإن لم يسبق لك امتلاك سيارة (فيراري) من قبل، تتضاءل حظوظك كثيرا في الحصول على واحدة جديدة، كما لا يتعامل الكثير من وكلاء (فيراري) مع الأشخاص أقل من أربعين سنة من أعمارهم.

سيارة فيراري معروضة

أما فيما يخص الإصدارات المحدودة Limited Edition من سيارات (فيراري)، فلا يهم حقا ما إذا كنت تملك سيارة (فيراري) واحدة من قبل أم كنت تملك عشرين واحدة، وهذا ما تعلّمه (بيل سينو) بالطريقة الصعبة.

بحديثه مع صحيفة (ذا وول ستريت جورنال) The Wall Street Journal، قال (سينو) أنه على الرغم من كونه كان يملك أربعة إصدارات محدودة من سيارات (فيراري) -التي اقتنى كل واحدة منها من مالكين سابقين أوائل لها، وكلفته كل واحدة منها كذلك ضعف سعرها الذي بيعت به أول مرة كسيارة جديدة- إلا أن شركة (فيراري) قابلت طلبه في الحصول على سيارة (لافيراري أبيرتا) Laferrari Aperta الجديدة بالرفض، وعندما سئل عن السبب، أجاب بأنه ”لم يكلف نفسه عناء معرفة ذلك“، وأضاف بأنه يفضل اقتناء السيارات المستعملة أفضل من اضطراره للتعامل مع سياسات الشركة التي تحكم شراء إصدار محدود جديد من سيارات (فيراري).

إن الحصول على سيارة (فيراري) ذات إصدار محدود وخاص مثل موديل (لافيراري آبيرتا) ليس بالأمر الهين، وغالبا ما يتطلب سنوات طويلة من العلاقات الجيدة مع وكيل الشركة كأدنى شرط، وفي حالة لم تزر من قبل مصنع الـ(فيراري) في (مارانيلو) فذلك يُحسب عليك كذلك وينقص من حظوظك في حجز مكان بين النخبة التي بإمكانها شراؤها. غير أنك إن كنت من المشاهير فقد تمثل استثناء خاصا بالنسبة للشركة.

كيف تشتري سيارة (فيراري)؟

مكتب أحد وكلاء شركة فيراري

حتى لو وفيت الشروط الثلاثة السابقة ذكرها، فقد لا يكون ذلك كافيا في بعض الأحيان، مثلما حصل مع (بريستون هان) وهو سائق سيارات سباق سابق ورجل أعمال ومليونير يبلغ من العمر 85 سنة، الذي كان يجمع سيارات الـ(فيراري) منذ عقود، وكان (هان) قد تصدر عناوين الصحف مؤخرا بسبب القضية التي نوى رفعها ضد شركة (فيراري) بعد أن أٌعلم بأنه لا يستطيع شراء سيارة (آبيرتا) الجديدة.

كان (هان) الذي امتلك أكثر من ثمانية عشر سيارة (فيراري) مختلفة، بما في ذلك موديل 275 GTB/C 6885 التي صنعت منها ثلاثة فقط في العالم، وسيارة (فورمولا وان) قادها (مايكل شوماخر) شخصيا في أحد السباقات، كان قد وضع طلبا على سيارة (لافيراري آبيرتا) مكشوفة السقف ليتفاجأ لاحقا بأن طلبه ذلك قوبل بالرفض، حتى بعد أن كان قد أرسل مبلغ مليون دولار مباشرة للمدير التنفيذي للشركة (سيرجيو مارشيوني) كعربون مقدم على السيارة، إلا أنه تم إعلامه بأنه لم يكن ”مؤهلا“ لاقتناء سيارة (لافيراري آبيرتا) ذات الطبعة الخاصة والمحدودة الجديدة.

حاول (هان) مقاضاة شركة سيارات (فيراري) مدعيا بأنها بتصرفها ذلك قد أساءت إلى سمعته وألحقت بها ضررا كبيرا، غير أن فريق المحامين خاصته كان قد سحب تلك الدعوى القضائية في وقت سابق من هذا الأسبوع، ويتوقع أن يدلي (هان) بتصريح حول الموضوع في الأيام القليلية القادمة.

سيارة (لافيراري أبيرتا) Laferrari Aperta الجديدة

سيارة (لافيراري أبيرتا) Laferrari Aperta الجديدة.

سيارة (لافيراري أبيرتا) Laferrari Aperta الجديدة.

سيارة (لافيراري أبيرتا) Laferrari Aperta الجديدة.

رفضت شركة (فيراري) -على طريقتها الكلاسيكية- التعليق على تلك الدعوى القضائية أو عن أي شروط يجب على الزبون أن يستوفيها حتى يتم اختياره لاقتناء الطبعات الخاصة من سياراتها، كما كان عدد سيارات (لافيراري آبيرتا) التي صنعتها الشركة غير معلوم حتى كشف عن ذلك (غوردن رامسي) في إحدى حلقات برنامج (طوب غير) Top Gear، فقبل أن تدلي الشركة بتصريح رسمي تفصح فيه حتى عن كون مشروع صناعة هذه السيارة حقيقيا حتى، خرج (رامسي) على برنامج (طوب غير) ليقول بأن الشركة تخطط لصناعة 150 سيارة فيراري (لافيراري آبيرتا) فقط، وأنه سيكون واحدا من القلة المختارين لشراء واحدة منها.

قد يبدو الأمر منافيا قليلا للعقل بالمقارنة مع ما تمليه قوانين التجارة الطبيعية، فإن كان الطلب على السيارات كبيرا، لم لا تبيع (فيراري) سياراتها لكل من يملك المال لشرائها؟ لكن صانع (فيراري) ينتهج غطاء الحصرية الغامض من أجل زيادة الزخم حول موديلاته الخاصة، وضمان بيع كل طبعة خاصة من سياراته بأكبر سعر ممكن من المال.

افتتاح أول وكيل بيع سيارات (فيراري) في الهند.

افتتاح أول وكيل بيع سيارات (فيراري) في الهند.

لكن، هل أصبحت شركة (فيراري) تعتمد على عائدات الطبعات الخاصة من سياراتها بشكل كبير؟

يقول خبراء الصناعة والتجارة بأن شركة (فيراري) تحقق حوالي عشرة بالمائة من مداخيلها السنوية عبر بيعها للطبعات الحصرية من سياراتها وحدها، وهو ما يثبت كفاءة نظامها هذا. كما تعني كذلك ندرة سيارات الطبعات الخاصة بأن الأسعار التي تباع بها لأطراف ثانية قد تتضاعف ثلاث مرات أحيانا، مثل ما حدث مع كل السيارات التي كان (سينو) قد اقتناها.

في الواقع، لدى شركة (فيراري) بند في عقد بيع سيارات موديل (لافيراري آبيرتا) يفيد بأن للشركة حق إعادة شراء السيارة في حال كان الزبون يفكر في بيعها قبل انقضاء مدة 18 شهرا على شرائها.

فإن كنت محظوظا بما فيه الكفاية لتشتري واحدة منها، لا تحاول إعادة بيعها في وقت وجيز من أجل تحقيق ربح سريع، فقد عٌرف عن شركة (فيراري) كذلك بأنها تضع كل من يحاول تحقيق ربح سريع عبر إعادة بيع سياراتها في الائحة السوداء، وكل من يجد نفسه على لائحة (فيراري) السوداء، سيصبح من المستحيل عليه أن يجد نفسه قريبا من سيارة (فيراري) جديدة مستقبلا.

ينتهج بعض صانعي السيارات الأخرين مثل (آستون مارتين) تكتيكات مشابهة، حيث تستعمل الربح الإضافي الذي يعود به بيع الطبعات الخاصة من سياراتها في تمويل خط انتاج السيارات العادية، بينما تموّل ماركات أخرى مثل (بورشه) سياراتها الرياضية القوية عبر بيع سياراتها العادية مثل سيارات الدفع الرباعي التي تصنعها.

سيارة (فيراري) في إحدى دور العرض في (بيلفاست).

سيارة (فيراري) في إحدى دور العرض في (بيلفاست).

بالنسبة للطبعات المحدودة من سياراتها، تميل شركة (فيراري) بصفة عامة إلى اختيار زبائنها بعناية شديدة، الذين تصطحبهم إلى مقراتها الرسمية من أجل أن يحظوا بشرف أول من يرى الموديل الجديد، ويتم بيع نفس الموديل الحصري عادة قبل أشهر من أن تعلم عامة الشعب بأمره، تماما مثلما حدث مع موديل (لافيراري آبيرتا).

وغالبا ما تبقي شركة (فيراري) كذلك على قائمة تضم 500 زبون تتصل بهم مسبقا لإعلامهم عن بدئها في تصنيع موديل جديد عن طبعة محدودة من سياراتها، وتسألهم عما إذا كانوا يرغبون في الحصول على واحدة، ومنه قد لا يعلم أبدا كل من ليس على تلك القائمة بما يحصل.

يفيد بعض الخبراء الآن أن شركة (فيراري) بسياستها هذه خلقت نوعا من التبعية تجاه سياراتها ذات الطبعات الخاصة، وهو الأمر الذي يعتبر عائقا في حالة ما إذا أرادت رفع نسبة مبيعاتها.

ويقول الخبراء أن الشركة في حالة ما إذا رغبت في رفع مبيعاتها، فأمامها خيار واحد وهو إنتاج عدد أكبر من سيارات الطبعات الخاصة، وهو الأمر الذي قد يخفض من قيمتها النسبية كذلك.

فهل ستكون طبعة (لافيراري آبيرتا) الخاصة القادمة بنفس الإثارة إن صُنع منها 500 وحدة بدل 150؟ أمر واحد فقط نحن متأكدون منه، وهو أنك تبقى غير قادر على الحصول على واحدة على الرغم من ذلك.

المصادر

عدد القراءات: 35٬000