in

20 شخصية سجّل التاريخ اسمها قبل بلوغها السادسة عشرة من عمرها

أذهلتنا معجزات الأطفال التي ظهرت خلال تاريخ البشرية، هؤلاء الصغار الذين كانوا يتمتعون بقدرات ومواهب كبيرة تفوق عمرهم، ويصعب تحقيقها على من هم في عمر صغيرة. وكان شيئاً فريداً من نوعه أن يأخذ بعضهم مناصب مهمة في السلطة، بينما كان أقرانهم يدرسون ويلعبون.

لسوء الحظ، فقد دفع بعض الأطفال ثمناً باهظا لعبقريتهم تلك ما كلفهم حياتهم، وقلّة هم من استطاعوا المتابعة في تحقيق إنجازات عظيمة.

سنتكلم في هذا المقال عن أبرز عشرين شخصية مراهقة في التاريخ، بدءاً من الصبية الملوك أو الفراعنة، وانتهاءً بالشباب الذين طوروا الموسيقى والرياضيات والمهارات القتالية قبل بلوغهم سن السادسة عشر.

1. (جان دارك) المراهقة الريفية التي قادت الجيش الفرنسي إلى ساحة المعركة

جان دارك
جان دارك على ظهر حصان. صورة: Wikimedia Commons

تُلقب بـ ”عذراء أورليان“ وهي الفتاة التي حُرقت حيّة في أيار (مايو) عام 1431م، عُرفت بحكمتها العسكرية الكبيرة التي تفوق عمرها الصغير، فكانت مثالاً للجندي المخيف والقائد العسكري المخضرم، وبالتأكيد فإنّ استعداد الرجال البالغين والمحاربين المتمرسين لقيادة (جان) للمعارك، هو شاهداً مهماً على شجاعتها وشخصيتها القوية، وتُعتبر (جان دارك) رمزاً قومياً فرنسياً حتى يومنا هذا، كما أنها أفضل إثبات على أن العمر ليس عائقاً أمام الشجاعة.

ولدت (جان دارك) لعائلة من الفلاحين في قرية صغيرة في الشمال الشرقي لفرنسا عام 1412م، ادّعت (جان) أنّها رأت في حلمها رئيس الملائكة (ميخائيل) وعدد من القديسين، الذين طلبوا منها مساعدة الملك (تشارلز) السابع في معركته ضد الإنجليز، اعتقد الكثير من الناس أنّها بالفعل تتلقى إرشادات إلهيّة مما جعل حولها الكثير من الأتباع. وعندما بلغت (جان) 16 عاماً أقنعت مقربون من الملك بأن يعطوها موعداً معه، بعد ذلك تنبأت بحدوث انسحاباً عسكرياً بالقرب من (أورليان)، تحققت نبوءة (جان) الأمر الذي جعل الملك (تشارلز) يؤمن بالقدرة الخاصة التي تمتلكها هذه المراهقة.

طلبت (جان) من الملك السماح لها بقيادة الجيش الفرنسي لكسر حصار (أورليان) فوافق الملك على ذلك، تقدمت (جان) برأسها المحلوق ودرعها العسكري وملابسها الرجالية، واستطاعت فك الحصار بنجاح بعد تسعة أيام وكان عمرها آنذاك لا يتجاوز 16 عاماً، وبذلك أصبحت بطلة قومية بالإضافة إلى أنها حّولت الحرب السياسية بين عائلتين حاكمتين إلى صراع ديني، وحققت هذه المراهقة الكثير من الانتصارات العسكرية قبل أن يتم أسرها عام 1430م.

أُسرت (جان) من قبل الإنجليز ثم حُرقت حية في أيار(مايو) عام 1431م وكانت تبلغ 19 عاماً آنذاك، بعد ثلاثة عقود على هذه الحادثة اطلع البابا (كاليكستوس الثالث) على قصتها وقال أنّها شهيدة كاثوليكية، بعد ذلك في عام 1920م اعتُبرت (جان دارك) قديسة. يؤكد الكثير من المؤرخين على قدراتها العسكرية في الوقت الذي يعتقد بعضهم أنّ تفاصيل قصة (جان دارك) مبالغ فيها، مع ذلك تبقى (جان) أيقونة فرنسية ومن أبرز الشخصيات المراهقة على مر التاريخ.

2. (فولفغانغ أماديوس موزارت) الطفل العبقري الذي ابتكر سيمفونياته الخاصة في عمر صغير جداً

فولفغانغ أماديوس موزارت
فولفغانغ أماديوس موزارت في سن السادسة. صورة: Wikimedia Commons

هو ملّحن ومؤلف موسيقي نمساوي، وواحداً من أشهر العباقرة الذين اكتسبوا شهرتهم في عمر صغيرة جداً، كان عازفاً على عدة آلات موسيقية أبرزها البيانو والكمان، جاءت شهرته بعد أول عمل موسيقي له وهو في الخامسة من عمره، ثم قدّم عروضاً ملكية في عمر الـ12 عاماً، وعلى الرغم من حياته القصيرة التي انتهت بعد 35 عاماً، فقد كانت مليئة بالأعمال والإنجازات التي يصعب على الكثير إنجازها خلال قرن كامل.

ولد (يوهانس كريسوستوموس فولفغانغوس ثيوفيلوس موزارت) في مدينة (سالزبورغ) النمساوية في شهر كانون الثاني (يناير) عام 1756م، كان والده عازف كمان في المدينة نفسها ومؤلف موسيقي ثانوي، بدأ اهتمام موزارت بالموسيقى عندما شاهد أخته الكبيرة تأخذ دروس في العزف على البيانو في منزل العائلة، وسرعان ما تعلّم (موزارت) العزف لوحده فكانت موهبته الرائعة واضحة جداً منذ الصغر، يذكر الكثير من المؤرخين أنّ (موزارت) بدأ مسيرته في التأليف الموسيقي بعمر صغيرة جداً لا تتعدى الخمس سنوات، كما قدّم الكثير من العروض الموسيقية في عدة أماكن حول أوروبا مع أخته (فانيري)، وقابل الطفل في هذه العروض العديد من الموسيقيين أبرزهم (يوهان سبيستيان باخ) واكتسب بعد ذلك لقب الموسيقي بجدارة وألّف قطعته الموسيقية الأولى في الثامنة من عمره.

استقر (موزارت) عندما بلغ سن الـ17 حيث كان يعمل في البلاط الملكي لمدينة (سالزبورغ)، لكنه سرعان ما سئم من هذه الوظيفة ليكرس وقته لاحقاً لتأليف القطع الموسيقية، ألّّف (موزارت) أكثر من 600 قطعة موسيقية من ضمنها معزوفات للأوبرا والعديد من السيمفونيات، مرض (موزارت) في إحدى حفلاته وتوفي لاحقاً في كانون الأول (ديسمبر) عام 1791م عن عمر يناهز 35 عاماً، والجدير بالذكر أنّه كان يعاني من ظروف مادية صعبة لدرجة أنّه دُفن في قبر مشترك. لا يزال (موزارت) من أشهر الموسيقيين على مر العصور مع كل الأعمال التي ألّفها قبل بلوغه سن 15 عاماً وما زالت أعماله تُقدم في أرقى دور الأوبرا في العالم.

3. (لويس بريل) المراهق الذي لم يجعل حادث طفولته عائقاً أمامه بل كان إلهاماً له ليخترع لغة جديدة كليّاً

لويس بريل
صورة: Eye Ubiquitous/age fotostock

تعرّض (لويس بريل) لحادث مروع في صغره عندما كان يلعب في ورشة والده، الأمر الذي أدى لإصابته إصابة بالغة في إحدى عينيه ما لبثت أن انتقلت إلى عينه الأخرى وفقدانه الكامل للرؤية، كان ذلك في أوائل القرن التاسع عشر في (فرنسا) وتبين أنه على الصبي النضال ليكمل بقية حياته فاقداً بصره، لكن المفاجئة كانت عندما أكمل (بريل) تعليمه واخترع نظاماً للقراءة والكتابة يستخدمه المكفوفون حول العالم حتى يومنا هذا.

ولد (بريل) في بلدة صغيرة على مشارف (باريس) في كانون الثاني(يناير) عام 1809م، فقد الرؤية وهو في الخامسة من عمره ومع ذلك فقد بلغ والداه كامل جهدهم ليعيش طفولة طبيعية، فصنع له والده عصا تمكن (بريل) من خلالها اكتشاف مدينته. كان (بريل) شاباً ذكيا ً للغاية لدرجة أنّ معلمه والكهنة المحلين اعطوه منحة ليكمل دراسته في المعهد الوطني للمكفوفين في (باريس).

في مدرسة (باريس) كان (بريل) والطلاب الآخرين يقرأون باستخدام كتب صنعها أحد معلميهم، وكانت عبارة عن كتب فيها حروف بارزة ولكنها كانت مكلفة للغاية، وكانت عملية القراءة فيها بطيئة جدّاً ومحبطة، لذلك قرر (بريل) وضع نظام أفضل مستوحى من نظام الاتصالات المستخدم في الجيش الفرنسي. اكتملت الطريقة الجديدة عام 1824م وكان (بريل) يبلغ 15 عاماً حينها، انتشر هذا النظام على المستوى المحلي في فرنسا والحقيقة أنّه لم يتم تبنيه إلّا بعد وفاة (بريل).

أمضى (بريل) حياته في إتقان النظام الذي ابتكره أثناء مراهقته، وفي عام 1854م أي بعد وفاته بعامين، تمّ اعتماد نظامه من قبل المعهد الوطني للشباب المكفوفين، وسرعان ما انتشر هذا النظام عبر الدول الناطقة بالفرنسية ثم إلى العالم بأسره. في حين أنّ التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في صناعة البرامج النصية بطريقة (بريل) قد تطورت، لكنّ النظام الذي يستخدمه المكفوفون في يومنا هذا لا يختلف كثيراً عن النظام الذي ابتكره المراهق العبقري منذ قرن مضى.

4. (توت عنخ آمون) الفرعون الذي حكم مصر وهو في سن التاسعة، وقاد مصر القديمة للحروب وتغيير المعتقدات الدينية

قناع توت عنخ آمون الذهبي
صورة: Wikimedia Commons

لابدّ أنّ الحاكم الفرعوني (توت عنخ آمون) أو (الملك توت) هو أشهر طفل حاكم على مر العصور، تربع على عرش مصر عام 1333 قبل الميلاد عندما كان يبلغ التاسعة من عمره، واعتُبر الحاكم المطلق لمصر حتى وفاته عام 1323 قبل الميلاد، أشعلت وفاته نزاعاً حول الميراث والعرش فلم يكن له وريث ذكر، كما شكلت هذه الوفاة لغزاً حيّر العلماء لسنوات طويلة جداً، وقد كان (الملك توت) أحد أقوى المراهقين البارزين في التاريخ بدون أدنى شك.

لا يُعرف الكثير عن حياة (الملك توت) القصيرة فهناك معلومات قليلة عن سنوات حكمه، يُعرف عنه أنه حكم مصر وتزوج من أخته غير الشقيقة (عنخ إسن آمون)، حاول الزوجان تأسيس عائلة لكن ابنتيهما ولدتا متوفيتان. ينقسم المؤرخون حول مسألة قوة حكم (توت عنخ آمون) فالبعض يرى أنّ عمره الصغير سمح بالتأكيد لمجموعة من المستشارين المقربين بإدارة أمور الدولة، ومما لا شك فيه أنّ مصر شهدت استقراراً وتغيراً ملحوظاً في عهده.

أنهى (الملك توت) عبادة الإله (آتون) وبدلاً منه أقر على الشعب عبادة (آمون)، اهتم الملك الصغير بمشاريع البناء من ضمنها معابد الآلهة، ولكن الجزء الأهم في ذلك أنّه بنى جسوراً مع الممالك المجاورة لمصر على الرغم من استعداده الدائم لاستخدام القوة ضدهم، حيث خاضت مصر الكثير من المعارك خلال فترة حكمه القصيرة.

لا تزال وفاة (الملك توت) المبكرة قبل بلوغه سن العشرين مصدراً للنقاش العلمي، حيث يعتقد بعض المؤرخون أنّه توفي بعد حادث مركبة، والبعض الآخر يقول أنّه اغتيل، وبكل الحالات فقد تمّ تبجيل الملك ونشأت حوله عقيدة جديدة. اكتُشف قبره في عشرينيات القرن الماضي، وأُضيف إلى إرثه الكبير كونه واحداً من أعظم حكام مصر وأهم المراهقين في تاريخ العالم.

5. الملكة (إيزابيلا الثانية) مراهقة كسولة ومزاجية اعتلت عرش إسبانيا

إيزابيلا الثانية
إيزابيلا الثانية ملكة إسبانيا. صورة: Wikimedia Commons

اعتلت (إيزابيلا) عرش (إسبانيا) عندما كانت طفلة وحكمت البلاد ل 36 عاماً، كانت السلطة بيد الوصي عليها في السنوات الأولى، وعندما أصبحت (إيزابيلا) في عمر المراهقة توّلت السلطة الكاملة على الرغم من كونها فتاة صغيرة وغير صالحة لهذا المنصب، والحقيقة أنّ فترة حكم (إيزابيلا) كانت غير مستقرة ومليئة بالاضطرابات، وقد تنفست (إسبانيا) بعد أن تنازلت (إيزابيلا) عن العرش.

توفي الملك ( فيرناند السابع) عام 1833م، وورثت ابنته (إيزابيلا) العرش على الرغم من أنّها كانت تبلغ الثالثة من عمرها فقط، شكّل هذا الوضع جدلاً منذ البداية وصراعاً مع عمها( دون كارلوس) الذي اعتقد أنّه الوريث الشرعي للتاج، أدى هذا النزاع إلى حرب أهلية دامية استمرت لتسع سنوات، وفي ذلك الوقت كانت (إيزابيلا) تحظى بطفولة مدللة وكانت والدتها تتولى سلطة البلاد.

تولت (إيزابيلا) كامل مسؤوليات الحكم عندما بلغت الثالثة عشر من عمرها، ووفقاً للروايات السائدة فقد كانت الملكة الجديدة جاهلة، غير متعلمة، مبتهجة دائماً وكسولة. تزوجت (إيزابيلا) من الأمير (فرانسيسكو دي أسيس) الذي كان مصاباً بالوسواس القهري، والحقيقة أن هذا الزواج كان خطأً فادحاً للغاية، حيث اتخذت الملكة العديد من العشاق الأمر الذي أوصل قصص خيانتها لجميع أرجاء (إسبانيا) وأوروبا، لكنها بقيت في السلطة بدعم من الجيش الإسباني.

بعد فترة من الزمن تخلّى عنها الجنرالات المقربين منها وتنازلت عن العرش عام 1868 م لصالح ابنها الذي كان مراهقاً حينهاً، انتقلت (إيزابيلا) إلى (فرنسا) وعاشت هناك حتى وفاتها عام 1902م. يُعتبر عهد (إيزابيلا) فضيحة في تاريخ المملكة الإسبانية وغالباً ما صُورت هذه الملكة على أنّها جاهلة وغير قادرة على تولي مهام المنصب الذي ورثته في سن مبكرة.

6. (إيفان الرهيب) المراهق الذي أعلن نفسه إمبراطوراً لكل روسيا وهو في سن السادسة عشر

إيفان الرهيب
القيصر الروسي إيفان الرهيب. صورة: Wikimedia Commons

أعلن (إيفان الرابع) أو المعروف بـ (إيفان الرهيب) نفسه إمبراطوراً (قيصر) لروسيا وهو في سن السادسة عشر فقط، وهذا يعني بالتأكيد سلطته المطلقة على (روسيا)، والحقيقة أنه أحدث تغيراً في (روسيا) على الرغم من عمره الصغير، حيث انتقلت (روسيا) من دولة من العصور الوسطى إلى إمبراطورية حقيقية، كل ذلك وقد بدأ سلوك (إيفان) الرهيب كما يوحي لقبه منذ سن صغيرة.

ولد إيفان في (موسكو) عام 1530م، توفي والده (فاسيلي الثالث) عندما كان في الثالثة من عمره، وتبعاً لوصية الحاكم المتوفي تم تنصيب (إيفان) أميراً (لموسكو) وكان من المقرر أن يتسلّم السلطة عند بلوغه السن المناسبة، وفي تلك الفترة حكمت والدته البلاد لعدة سنوات فهي كانت الوصية على (إيفان). قُتلت والدة (إيفان) بالسم وكان في الثانية عشرة من عمره حينها، بعد ذلك تبدّلت الوصاية عليه بين مختلف العائلات النبيلة في الوقت الذي ظهر ذكاء (إيفان) وقساوته الكبيرة.

عندما بلغ السادسة عشرة من عمره وبدل أن يستمر بمهامه كدوق (روسيا) الأكبر، أعلن نفسه قيصراً وحرص منذ البداية على تدمير خصومه، وكانت قساوته كبيرة ومخجلة لدرجة أنّ عقوبة من يخالفه تصل إلى الغلي بالمياه الساخنة ثم إطعام الخصم للكلاب. توفي (إيفان) الرهيب عام 1584م عن عمر يناهز 53 عاماً، بعد إصابة تعرض لها في رأسه عندما سقط عن الكرسي الذي كان يجلس عليه ذات يوم. وفقاً لبعض المؤرخين فإنّ (إيفان) لم ينضج بعد توليه القيادة، كما أنّ سياسته الاقتصادية دمرت (روسيا)، وحصدت تصرفاته القاسية الكثير من الأرواح، ومع ذلك لا يزال محطّ إعجاب الكثير حتى يومنا هذا.

7. (الإسكندر الأكبر) أنشأ مستعمرته الخاصة والتي ما لبثت وأصبحت مدينة وهو في عمر المراهقة

الاسكندر المقدوني
رسم فسيفسائي يصور الاسكندر المقدوني. صورة: Wikimedia Commons

توفي الملك (فيليب الثاني) ملك مقدونيا عام 336 قبل الميلاد، وورث ابنه(الإسكندر) العرش وكان يبلغ عشرين عاماً حينها، وعلى الرغم من عمره الصغير، أثبت(الإسكندر) أنّه شخص طموح بالإضافة لكونه سياسي بارع وقائد عسكري ماهر، والحقيقة أنّ مهاراته بدأت تظهر وهو مراهق في السادسة عشرة من عمره، لذلك فهو من أبرز المراهقين في التاريخ.

ولد (الإسكندر) في (بيلا) العاصمة القديمة لمملكة مقدونيا عام 356 قبل الميلاد، تتلمذ على يد الفيلسوف الشهير (أرسطو) كما تعلم فنون القتال من قبل أرقى جنرالات المملكة حينها، وعندما بلغ السادسة عشرة من عمره كان مستعداً لقيادة مملكة والده كرجل كبير. غادر الملك (فيليب) المملكة ليشن حرباً على البيزنطيين، وفي هذه الأثناء حكم (الإسكندر) المملكة كونه ولي العهد، وبدلاً من الحفاظ على أمن المملكة واستقرارها، قام القائد المراهق باتخاذ خطوات استباقية وسحق انتفاضة (تراسيا) التي استغلت عمره الصغير وغزا أرضهم واستعمرها مع اليونان، كما أقام فيها مدينة جديدة أسماها ( ألكساندروبوليس).

عاد (فيليب) إلى البلاد وأُغرم بفتاة وتزوجها، وبذلك شكل هذا الزواج تهديداً حقيقياً لمنصب (الإسكندر) كولي للعهد، غادر (الإسكندر) المملكة مع والدته بعد خلافه مع والده، وبقي خارج المملكة لعدة شهور فاوض خلالها للعودة ونجح بعد ستة أشهر، اغتيل الملك خلال حفل زفاف عائلي وتسلّم (الإسكندر) العرش وكان يبلغ عشرين عاماً حينها، وازدادت أعمال الملك الجديد ومخططاته لغزو كل مدن العالم التي كانت معروفة حينها، بالإضافة إلى إقامة مدن جديدة ونشر الثقافة الإغريقية في آسيا.

8. (باربرا روز جونز) قادت اضراباً طلابياً عام 1954 م الذي شكل حدث مهم في حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية

تمثال تذكاري لأحداث عام 1951. صورة: Pierre Rochon/Alamy Stock Photo

أقرّت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية قانوناً يعتبر أن المدارس المنفصلة (التي تفصل الطلاب حسب لون بشرتهم) غير شرعية وذلك عام 1954 م، كان هذا القرار لحظة تحول تاريخية في قضية الحقوق المدنية وانتصار كبير لمناصري المساواة حينها. كانت (باربرا) مراهقة عندما انضمت إلى ذلك النضال، وقادت إضراباً من أجل التعليم العادل في مدرستها في (فرجينيا) وقد كانت في السادسة عشرة من عمرها آنذاك، والجدير بالذكر أنّ (باربرا) من أكثر الشخصيات تأثيراً وشجاعة في تاريخ الحقوق المدنية الأمريكية.

ولدت (جونز) في مدينة (نيويورك) عام 1935م، في عائلة كان فيها عمها (فيرنون جونز) شخصية بارزة في حركة الحقوق المدنية في ذلك الوقت، وهو الذي ألهم المراهقة الشجاعة لتدرس التاريخ الأسود العنيف، الأمر الذي طور شغفها في المساواة. أدركت (جونز) أنّ مدرستها التي تضم طلاباً من أصحاب البشرة السوداء فقط في (فرميل-مقاطعة برنس إدوارد)، كان لديها موارد أقل من المدرسة التي تضم طلاباً من أصحاب البشرة البيضاء فقط في المدينة ذاتها، الأمر الذي زاد من ضرورة اتخاذ إجراءات فورية وفعالة.

في نيسان (إبريل) من عام 1951م قادت (جونز) إضراباً مع زملائها الطلاب، بعد أن اقنعتهم بالانضمام إليها في هذا النشاط الفعال، لفت هذا الاضراب انتباه الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين واختصارها (NAACP)، ووافقت المنظمة على جعل هذا الاضراب جزءاً مهماً من نضالهم الواسع للحصول على الحقوق المدنية الكاملة الخالية من العنصرية.

رفعت (جونز) وزملائها قضية ضد مقاطعة (برنس إدوارد) إلى المحكمة العليا، وتعتبر هذه المبادرة الأوسع في تاريخ هذا النضال خاصة أنّها طلابية، لذلك تعتبر تلك القضية نقطة بداية هامة لحركة الحقوق المدنية التي انتشرت بشكل واسع في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. وبهذا كانت (جونز) رائدة حقيقية قدمت مساهمة واضحة لا تقدر بثمن وهي في عمر صغيرة لا تتجاوز السادسة عشرة من عمرها.

كان إنجازها ملحوظاً أكثر نظراً للمخاطر التي تحملتها بعد قيادتها لذلك التمرد الطلابي، فقد تعرضت للأذى من قبل ما يعرف ب (كو كلوكس كلان) اختصارها (KKK) وهم مجموعة منظمات أخوية في الولايات المتحدة الأمريكية، تؤمن هذه المنظمات بالتفوق الأبيض، معاداة السامية، العنصرية، معاداة الكاثوليكية، وكراهية المثلية. تعمد هذه المنظمات عموماً لاستخدام العنف والإرهاب وممارسات تعذيبية كالحرق على الصليب لاضطهاد من يكرهونهم مثل الأمريكيين الأفارقة وغيرهم.

انتقلت (جونز) إلى (مونتغمري -ألاباما) حيث تزوجت وأنجبت أطفالاً وعملت أمينة مكتبة في مدرسة حتى وفاتها عام 1991م.

9. (ويلي جونسون) حاز على ميدالية الشرف لشجاعته خلال الحرب الأهلية الأمريكية حتى قبل بلوغه الرابعة عشرة من عمره

لوحة لتخليد ذكرى ويلي جونستون. صورة: Wikimedia Commons

لم يكن (وليام جونستن) كبيراً بما يكفي لحمل السلاح، نظراً لأنه كان يبلغ من العمر 14 عاماً فقط عندما قامت الحرب الأهلية الأمريكية. كانت وظيفة (جونستن) قرع الطبل باستمرار لإبقاء قوات جيش الاتحاد في صفوفهم، بالإضافة إلى نقل الأوامر عبر ساحة المعركة مهما كلّف الأمر. وهذا ما فعله بالضبط، الأمر الذي جعله يحصل على وسام الشرف وهو في عمر صغيرة وأصبح بعد ذلك أصغر متلقٍ لأعلى وسام عسكري في أمريكا.

ظهر تصرف (جونستن) الشجاع في اليوم السابع من المعارك في حملة شبه الجزيرة، كان الصبي يقرع على الطبل في (الفرقة D) التابعة لفرقة المشاة ( فريمونت الثالثة) وهي نفس الفرقة التي كان والده مجنداً فيها، دخل (جونستن) تلك الفرقة وعمره 11 عاماً وطوله خمسة أقدام . وعندما بدأت الحرب الأهلية شهد (جونستن) أحداث معركة (Williamsburg)، بعد ذلك في 28 حزيران عام 1862م، دخلت (الفرقة (D معارك يعتبرها التاريخ قاسية حيث قُتل واحد من ستة جنود، وجُرح الكثير منهم أو استسلم، ومع ذلك بقي (جونستن) يقرع طبله في ساحة المعركة.

بعد أسبوع من تلك الحادثة عادت (الفرقة D) لعروضها وكان (جونستن) الطبال الوحيد الذي بقي، ووفقاً للروايات فقد كان الرئيس الأمريكي حينها (أبراهام لينكون) موجوداً إلى جانب وزير الحرب (إدوين ب. ستانتون) الذي سمع عن شجاعة ذلك الصبي الصغير، وهو الذي وافق على منحه وسام الشرف ليكون أصغر متلق لأعلى وسام عسكري في أمريكا.

تابع (جونستن) مسيرته العسكرية أثناء الحرب الأهلية التي انتهت بعمله بالتمريض، تُظهر السجلات أنه حاول الالتحاق بالأكاديمية العسكرية (ويست بوينت) لكنه فشل في ذلك. لا يُعرف الكثير عن حياته الشخصية، فهناك معلومات غير دقيقة تشير إلى انتقاله إلى (ماساتشوستس) حيث تزوج وأنشأ عائلة، كما يُقال أنه توفي عام 1941م عن عمر يناهز 95 عاماً.

10. (بليز باسكال) العبقري الذي تعلّم الرياضيات وحده بعمر صغير جداً، وابتكر أول آلة حاسبة في العالم

بليز باسكال
صورة: Wikimedia Commons

عندما كان (باسكال) صغيراً منعه والده الذي كان يعمل في جمع الضرائب من تعلم الرياضيات خوفا من أن يتعلق ابنه بها، الأمر الذي سيقلل من تركيزه على تعلّم اللغتين الإغريقية واللاتينية. بالطبع ازدادت رغبة الصبي الصغير بتعلم الرياضيات بعد هذا المنع، فكان يدرس الرياضيات وحدة بالسر ثم بدأ بتعلم الهندسة، وعندما علم والده بأمر هذه الدراسة السرية لم يستطع أن يغضب منه لأنّه كان من الواضح أنّ للرجل ابناً عبقرياً. في سن الثانية عشر بدأ باسكال بالانضمام إلى المحاضرات والندوات الخاصة بالرياضيات برفقة والده وذلك في معهد محلي في مدينتهم.

عمل الصبي الصغير على نظرياته العلمية لوحده، وعندما بلغ سن السادسة عشرة نشر أطروحة علمية هامة حول موضوع الهندسة الإسقاطية، الأمر الذي كان له تأثيراً كبيراً على المجتمع الأكاديمي العلمي سواء داخل (فرنسا) أو باقي أنحاء أوروبا، مما جعل (باسكال) شخصية بارزة نظراً لسنه الصغيرة وتعلمه الذاتي، بعد ذلك عمل (باسكال) على تطوير ألة حاسبة وكان يأمل أن تساعد هذه الآلة والده في عمله، فخلال سنين مراهقته ابتكر (باسكال) حوالي 50 نموذجاً أولياً، أصبح بعضهم معروفاً باسم حاسبات (باسكال). على الرغم من بساطة هذه النماذج لكنها كانت فعالة جداً، إنّ أهم ما في الأمر أنّ هذا المراهق الفرنسي أصبح أول الأشخاص الذين ابتكروا الآلات الحاسبة الميكانيكية.

بدأت عبقرية (باسكال) وإبداعه بالتلاشي بعدما بلغ الثامنة عشرة من عمره، حيث عانى من العديد من الأمراض، بعد ذلك كرس جزءاً من حياته لدراسة اللاهوت والفلسفة. توفي في آب(أغسطس) عام 1622م عن عمر يناهز 39 عاماً، وعلى الرغم من حياته القصيرة لكنه من أعظم علماء الرياضيات الذين مروا عبر التاريخ.

11. السلطان مراد الرابع الذي تولى حكم الإمبراطورية العثمانية عندما كان عمره 11 سنة وذلك عام 1623 م

السلطان مراد الرابع
السلطان مراد الرابع. صورة: Wikimedia Commons

تسلم مراد الرابع عرش الإمبراطورية العثمانية عندما كان عمره 11 سنة وذلك عام 1623م، كان معروفاً بقسوته الكبيرة على الرغم من عمره الصغير، والجدير بالذكر أنّه خلال فترة حكمه استقرت البلاد واستعادت أمنها في كل ولاياتها، علاوة على ذلك فقد قاد الحاكم الشاب بلاده لكثير من الحروب، كما كان للإمبراطورية العثمانية تأثيراً كبيراً على جميع أنحاء بلاد القوقاز ولعدة قرون، وبذلك يعتبر السلطان مراد من أبرز الحكام المراهقين في التاريخ.

في أوائل القرن السابع عشر كانت الإمبراطورية العثمانية تعاني من المؤامرات والانقسامات، حيث نشأت مؤامرة داخل القصر أطاحت بالسلطان مصطفى الأول وتسلّم مراد الحكم على إثرها، ونظراً لصغر سنه فقد تولت والدته الحكم حتى بلغ السادسة عشرة من عمره، حيث تولى سلطته كاملة ثم أعدم أخيه بعد أن اتهامه بتهم ملفقة. ازداد الاستبداد في عصره وظهرت الكثير من القوانين التي تمنع المشروبات الكحولية، التدخين والقهوة في (إسطنبول) واعتُبر خرق هذه القوانين جريمة كبرى.

وبالعودة للقصص حول مراد فقد كان يتجول بين الناس متنكراً، وفي حال صادف أحداً يقوم بخرق القانون كان يكشف السلطان عن نفسه ثم يقطع رأس من خالف القوانين في الحال، كما كان له ميولاً غريبة في إطلاق السهام على صيادي السمك الأبرياء. وفي النهاية توفي السلطان مراد في عمر 27 عام 1649 م بعد معاناته من مرض تشمع الكبد.

12. الملك (أويو) ملك (تورو) تّوج قبل أن يبلغ عامه الرابع، ومازال حكمه مستمراً حتى يومنا هذا

الملك أويو
صورة للملك أويو.

(روكيراباسايجا أويو نيمبا كابامبا إيجورو روكيدي الرابع) تصدّر عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم عندما سُمي (بالملك أويو) عام 1995م، الملك الجديد كان عمره 3 سنوات فاستحق بجدارة لقب أصغر ملك في التاريخ، منذ ذلك الحين حكم الشاب مملكة (تورو) وهي واحدة من الممالك الخمس التقليدية الموجودة في (أوغاندا)، وهو في الحقيقة شخصية محبوبة للغاية لحوالي 1.5 مليون شخصاً في مملكته.

كان الموت المفاجئ للملك (كابويو) السبب الرئيسي لتعين ابنه الصغير خلفاً له، حيث حصل التتويج بعد وفاة الملك بعدة أيام تماشياً مع تقاليد عمرها قرون، ولكي يتم تعينه بشكل رسمي دعت المحكمة الإلهية الإله كي يموت (أويو) في حال لم يكن ولي العهد الحقيقي، وعندما لم يصب الطفل أي أذى تم تعينه ملكاً بصورة رسمية وبورك بدماء ثور ذبح حديثاً (نوع من العادات السائدة هناك).
بالطبع خلال السنوات الأولى من تنصيب (أويو) تولى العديد من الناس المقربون الحكم بمن فيهم عمته، والدته وحتى رئيس (أوغاندا)، وفي تلك الأثناء كان (أويو) يكمل تعليمه حيث قضى عدة سنوات في (إنجلترا) يدرس في مدرسة مرموقة في (لندن)، بعد تخرجه تولى مسؤولياته الكاملة في بلاده وهو يشرف الآن على مجلس المستشارين ورئاسة الوزراء. وفي السنوات الأخيرة أنشأ الكثير من الجمعيات الخيرية، وعلى الرغم من أنه ملك عصري لكنه مازال محافظاً على العادات والتقاليد السائدة في مملكته، كما يقوم رعاياه بتقديم الرماح والماشية له كنوع من الهدايا ويركعون ويقبلون قدمه وفقاً لتلك العادات.

13. البابا (بنديكت التاسع) الذي وصل إلى رأس الكنيسة الكاثوليكية بعد أن استخدم والده علاقاته لوصول ابنه للبابوية

البابا بنديكت التاسع
البابا بنديكت التاسع. صورة: Hulton Archive/Getty Images

مرّ العديد من الباباوات سيئي السمعة على الكنسية خلال العصور المختلفة، لكن القليل منهم كان بسوء (بندكت التاسع)، بالعودة لبعض الروايات يقال أنه كان في 14 من عمره عندما تولى البابوية في حين يشير مؤرخون أنّه كان في العشرين من عمره آنذاك، وفي كلتا الحالتين فقد كان صغيراً وغير ناضج ليأخذ عرش القديس بطرس، مع ذلك وعلى الرغم من كونه أصغر باباوات التاريخ فقد ترك بصمته الخاصة بكونه واحداً من أسواء الباباوات بعد أن باع العرش.

ولد في (روما) حوالي عام 1010م وعين رئيساً للكنيسة الكاثوليكية بعد وفاة البابا (يوحنا التاسع عشر)، تواسط والده مع الكثير من الكرادلة ليحصل (بيندكت) على البابوية، وبدأت بالفعل ولايته الأولى عام 1032م. كان(بنديكت) عديم المسؤولية، جشع وفاسد وكان يقوم بالكثير من الخدمات لرفاقه وحلفائه مقابل مبالغ مادية ضخمة يأخذها لنفسه، مما آثار غضب الناس في (روما) ونتيجة لذلك تم طرده بعد معارضة شعبية كبيرة.

ولكن تلك المعارضة لم تكن نهايته، فبمساعدة بعض الحلفاء استعاد منصبه وبدأ فترة البابوية الثانية في أيلول (سبتمبر) 1045م، وبالطبع لم تكن ولايته الثانية أحسن من الأولى. يشير خلفائه أنه عاش حياته كبابا قذر جداً، وفي النهاية تخلى (بندكت) عن أحلامه الكنسية وتنازل عن عرش القديس بطرس أو بالأصح باعه وأصبح البابا الوحيد الذي باع منصب البابوية.

14. الامبراطور (إيل جبل) الذي يعتبر أقذر الحكام الرومان رغم عمره الصغير

الامبراطور الروماني إيل جبل
الامبراطور الروماني إيل جبل. صورة: Wikimedia Commons

(ماركوس أورليوس أنطونيوس) المعروف بالإمبراطور (إيل جبل) الحاكم الروماني الذي سيتذكره التاريخ بسبب أفعاله السيئة، فقد كان حاكماً جشعاً، كسولاً، وغير مسؤول. والغريب أنه كان يتمتع بسلطة كبيرة وثروة لا محدودة على الرغم من عمره الصغير، كما أثار الاستغراب بسلوكه السيء رغم توليه أكبر منصب في العالم آنذاك.
ينحدر(إيل جبل) من سلالة (سيفيروس) وهو الابن الثاني (لجوليا سوميا) و(سكتوس فاريوس مارسيليوس)، ولد عام 203م في روما، كان الصبي كاهناً في أحد المعابد المحلية عندما أصبح إمبراطور (روما) وهو في الرابعة عشرة من عمره، ففي ذلك الوقت نشأت سلسلة من جرائم القتل والنزاعات أدت إلى فراغ في رأس السلطة في الإمبراطورية الرومانية، الأمر الذي استغلته جدة (إيل جبل) الخبيثة (جوليا ماسيا) حيث تمكنت على إثره من جعل حفيدها إمبراطوراً الأمر الذي أظهر سوئه لاحقاً.

ووفقاً للروايات فلم يُظهر (إيل جبل) أي احترام للعادات الملكية في الإمبراطورية، وبدلاً من الاهتمام بواجباته ومسؤولياته في ذلك المنصب، فضّل الملك الصغير إقامة حفلات العربدة والولائم شديدة الترف، ويقال أنه اتخذ سلسلة من العشاق الذكور بمن فيهم الخدم والحراس الشخصيين، وكان شائعاً أيضاً أنّه باع جسده مقابل ملذاته الشخصية. وبعد أربعة أعوام من توليه السلطة قُتل على يد حراسه، ثم تولى الحكم ابن عمه (إدوارد جيبون) والذي كان مراهقاً حينها.

تم إعلان (إيل جبل) واحداً من أسوأ الأباطرة في تاريخ (روما) ومع ذلك فقد شغل أعلى المناصب في العالم وهو في الرابعة عشرة من عمره، والأهم من ذلك فقد استمر حكمه لأربع سنوات متتالية وهي المدة التي لم يصل إليها الكثير من أباطرة الرومان الأكبر والأهم منه.

15. (بوبي فيشر) لاعب شطرنج تفوق في هذه اللعبة وهو في سن صغيرة، كما يعتبر أعظم لاعب في العالم في تاريخ هذه اللعبة

بوبي فيشر
لاعب الشطرنج بوبي فيشر. صورة: AP

وفقاً لعدد من المؤرخين للعبة الشطرنج يعدّ (فيشر) أعظم لاعب شطرنج على الإطلاق، فعلى الرغم من خلفيته المتواضعة أصبح بطل الولايات المتحدة الأمريكية للشطرنج عندما كان في الرابعة عشر من عمره، وقد أصبح أصغر لاعب يحصل على لقب (Grandmaster) وهو في سن المراهقة. تعلّم (فيشر) اللغة الروسية لوحده واتقنها لكي يستطيع دراسة فنون الشطرنج في (روسيا)، بعد ذلك فاز (فيشير) في بطولة الولايات المتحدة الأمريكية محققاً الدرجة الكاملة 10/10 واستحق لقب الطفل المعجزة بجدارة.

ولد (فيشير) في (شيكاغو) عام 1943م ونشأ مع أمه العزباء، وعندما كان عمره ست سنوات، اشترت له أخته لعبة شطرنج تعلق بها بشدة وصار يلعب الشطرنج ليلاً ونهاراً لوحده، فازداد شغفه بأن يصبح أفضل لاعب في العالم منذ ذلك الوقت. كانت قدراته الفريدة محط الأنظار وظهرت عبقريته الكبيرة عنما بلغ عامه ال 12.

كان معدل ذكاءه (IQ) 180 وأصبح يُعرف بمعجزة الشطرنج بسبب أساليبه الذكية في اللعبة، وفي الحقيقة فإنّ ضغطه الكبير على نفسه انعكس سلباً عليه، كان (فيشر) في ذروة نجاحه عام 1975م لكنه لم يحافظ على لقبه لفترة طويلة، ففي بداية التسعينيات من القرن الماضي ابتعد عن الشطرنج واختفى عن الأنظار تماماً، وتحولت قصته من قصة طفل عبقري إلى قصة رجل غامض، غادر (فيشر) الولايات المتحدة الأمريكية وأمضى بقية حياته في (آيسلاندا) حتى وفاته عام 2008م.

16. (آن فرانك) المراهقة التي كتبت بطريقة مؤثرة عن الحياة، الحب وأهوال النازية

آن فرانك
آن فرانك.

يحلم الكثير من الناس بأن يصبحوا كتّاب مشهورين لكن قلّة هم من يصلون لهذا النجاح، (آن فرانك) واحدة من هؤلاء الأشخاص الذين تركوا بصمة كبيرة بعدما تمت صياغة مذكراتها الكلاسيكية في كتاب، لم تعش (آن)لفترة طويلة حتى تشهد نجاح كتابها الذي بيع منه ملايين النسخ حول العالم، فقد قُتلت الصغيرة مع عائلتها عندما كانت في الرابعة عشرة من عمرها فانطفأت موهبة أدبية حقيقية في وقت مبكر جداً.

عاشت (آن) حياتها القصيرة في (أمستردام) على الرغم من أنها ولدت في مدينة (فرانكفورت-ألمانيا) عام 1929م. اختبأت عائلة (آن) في منزل أصدقائهم في (أمستردام)، هرباً من النازيين بعد أن دخلوا (هولندا) وبدأوا باضطهاد السكان اليهود الأصليين ابتداءً من صيف عام 1942م وما بعده. كتبت الطفلة مذكراتها وهي تختبأ في علية بيت أصدقاء العائلة، تلك المذكرات التي أصبحت لاحقاً من أشهر المنشورات العالمية.

أشارت الطفلة في مذكراتها إلى الضجر الذي تشعر به من حياة الاختباء، كما كتبت عن رأيها الشخصي في الحب، الحياة والفلسفة. وكان من الواضح أنه أرادت (آن) أن تتحول تلك الأوراق التي كتبتها إلى رواية لكنها لم تكتمل، ففي عام 1944م قُتلت عائلة (آن)، وأُسرت هي وأختها (مارغريت) في معسكر اعتقال نازي حيث توفيتا بعد عدة أشهر من الاعتقال.

نُشرت كتابات الطفلة في الصحف بعد الحرب، وما لبثت أن تحولت لكتاب بيعت منه ملايين النسخ حول العالم وتُرجم إلى عدة لغات مختلفة، الجدير بالذكر أن هذا الكتاب وجد أصداء إيجابية كبيرة ليس للحقائق التاريخية الموجودة فيه وحسب بل للأسلوب الأدبي الرائع. كانت (آن) موهبة أدبية حقيقية وطفلة تمتلك من الحكمة ما يفوق عمرها الصغير، تجدر الإشارة إلى أنها سُميت ضمن قائمة أهم 100 شخصية في القرن الماضي، كما يستقطب المنزل الذي عاشت فيه الأديبة الصغيرة في (أمستردام) الكثير من السياح من كل أنحاء العالم.

17. (هنري السادس) ملك (إنجلترا) ، الصغير الذي تربع على العرش في الوقت الذي كانت تمر فيه البلاد بظروف صعبة

الملك هنري السادس
الملك هنري السادس. صورة: Wikimedia Commons

(هنري السادس) الذي يعرف باسم ”الملك الصبي“، تربع على العرش عندما كان طفلاً رضيعاً يبلغ من العمر ثلاثة أشهر بعد أن توفي والده (هنري الخامس) في كانون الأول (ديسمبر) عام 1421م. كان (هنري السادس) الوريث الوحيد لأبيه، وبالطبع فقد تشكل مجلس الوصاية على العرش لكي يقوم بإدارة أمور البلاد بدلاً عن الطفل الصغير، بعد ذلك انخرط (هنري) في السياسة على الرغم من إمكانياته المحدودة في إدارة المملكة وخاصة في تلك المرحلة الصعبة من التاريخ الإنجليزي.

ووفقاً لأغلب الروايات فقد كان (هنري) مراهقاً خجولاً ومنكفئاً على نفسه في الوقت الذي كان فيه عدد من الملوك الصغار طغاة لا يرحمون، والحقيقة أنه كان يكره الحرب والقتال، ونظراً لشخصيته الهادئة سمح (هنري) للمقربين منه في التدخل في قراراته، ففي الوقت الذي كان (هنري) مصمماً على إنهاء حرب ال 100 عام، أقنعه المستشارون المقربون منه باستمرار الصراع الذي أدى إلى عواقب وخيمة.

أثرّ ضعف (هنري) على الداخل الإنجليزي وبدأت المملكة بالانهيار كما تحطمت طبقة النبلاء، ما أدى في نهاية الأمر لقيام حرب الوردتين والتي انتهت بانتقال العرش لابن عمه (ريتشارد يورك). عُزل (هنري) عن العرش وهو في الثلاثينيات من عمره حيث كان يعاني من اختلال عقلي وذلك عام 1461م، بعد ذلك قُتل ابنه الوريث ثم قُتل (هنري) وعلى الأرجح بقرار من الملك الجديد (ريتشارد).

كتب (وليام شكسبير) مسرحية عن حياة الملك (هنري السادس)، وصوّر فيها الملك بشخص صغير السن لا يستحق العرش، كما ظهر بصورة الملك ضعيف الإرادة الذي يمكن السيطرة عليه بسهولة من قبل النبلاء وزوجته (مارغريت). وبالرغم من ذلك فقد أسس الملك (هنري السادس) الكثير من المؤسسات التعليمية الشهيرة كجامعة (إيتون) وجامعة (كامبريدج) الأمر الذي ضمن بقاء إرثه ليومنا الحالي.

18. (آني أوكلي) المراهقة التي شُهرت في ليلة وضحاها وأصبحت واحدة من أفضل القناصين

آني أوكلي
صورة: Wikimedia Commons

لا تعد القدرات الرياضية الاستثنائية للمراهقين في وقتنا الحالي أمراً استثنائياً، لكن تلك القدرات كانت أمراً مميزاً للغاية في أيام ”الغرب المتوحش“، وبالطبع فإنّ وجود فتاة مراهقة تمتلك مهارات كبيرة في إطلاق النار يعد أمراً فريداً من نوعه، هذا الذي جعل (آني أوكلي) واحدة من أشهر الشخصيات النسائية الأمريكية حتى يومنا هذا.

عرف العالم موهبة (آني) في يوم عيد الشكر عام 1875م، فظهرت موهبة (آني) عندما كانت في الثامنة من عمرها حيث كانت زائرة منتظمة لوسط مدينة (جرينفيل) بولاية (أوهايو) وكانت تبيع الطرائد التي اصطادتها للمتاجر والمطاعم الموجودة هناك.

كانت مهارات (آني) في القنص عالية جداً كما روح المسؤولية عندها، الذي من خلاله ساعدت أمها على تسديد الرهان العقاري على منزل العائلة، بعد ذلك دخلت (آني) في منافسة لإطلاق النار ضد (فرانك إي. بتلر) وهو مدرب إطلاق نار مشهور، حيث وضع رهانًا بقيمة 100 دولار في تلك المنافسة، في ذلك اليوم لم تفز (آني) بالمباراة والرهان فقط بل فازت بقلب (فرانك) وخلال عام واحد تزوج الاثنان، وبدئا بالعمل سوياً وجمع مبالغ كبيرة من المال بعد تقديمهما لعروض إطلاق النار المميزة، وتجدر الإشارة إلى أنّ(آني) كانت في العشرينيات من عمرها آنذاك.

حققت (آني) الكثير من الإنجازات وبقيت مخلصة لزوجها (فرانك) حتى توفت بعد حادث سيارة عام 1926م عن عمر يناهز 66 عاماً. بقيت ذكراها حاضرة على مدار السنوات السابقة ولاسيما إنجازاتها وموهبتها التي ظهرت في سن مبكرة جداً، وتمّ إنتاج العديد من الكتب والأفلام عنها كما ألهمت قصتها الكثير من العروض الموسيقية في (برودواي).

19. (ناديا كومانتشي) المراهقة التي صنعت إنجازاً رياضياً تاريخياً عندما حققت العلامة الكاملة في بطولة الأولمبياد، وكانت في الرابعة عشرة من عمرها

ناديا كومانتشي
ناديا كومانتشي خلال الألعاب الأولمبية الصيفية في مونتريال عام 1976. صورة: Sportschrome/Newscom

مرت الكثير من الصور المذهلة في تاريخ الألعاب الرياضية، ومن هذه الصور صورة اللامعة (ناديا كومانتشي) وهي تقفز عالياً إلى جانب لوحة تسجيل إلكترونية واللوحة تشير إلى الرقم 10 أي العلامة الكاملة. كان من المستحيل تحقيق تلك النتيجة في الألعاب الأولمبية، لكن المراهقة ذات الأربعة عشرة عاماً أثبتت خطأ تلك النظرية وصنعت تاريخاً في الألعاب الأولمبية.

كان ذلك في صيف 1976م في دورة الألعاب الأولمبية في (مونتريال)، حيث لمعت المراهقة الرومانية بعد مشاركتها في الألعاب الأولمبية كواحدة أفضل الرياضيين في بلدها. برعت(كومانتشي) في بطولات عديدة على الرغم من عدم تحقيقها الدرجة الكاملة، لكن أولمبياد (كندا) صنع علامة فارقة في تاريخها الرياضي عندما برعت في لعبة الجمباز وسجلت الدرجة الكاملة في القضبان غير المتكافئة (البارات غير المستوية) محققة الدرجة الكاملة 10/10، الأمر الذي أذهل الجمهور وجعل الحكام يصدرون إعلاناً خاصاً يؤكد هذا الإنجاز الرائع.

تابعت (كومانتشي) إنجازاتها وحققت نتائج مثالية في العديد من تلك الألعاب، وعادت إلى بلادها مع ميداليتين ذهبيتين وبرونزية وفضية. على الرغم من ظهور الكثير من النجوم الذين لمعوا في لعبة الجمباز، لا تزال (كومانتشي) أصغر لاعبة تفوز باللقب الأولمبي الشامل، فقد حصلت على ميداليتها الذهبية وهي في عمر الرابعة عشر. ربما يُسحب هذا اللقب منها، فبطولات الأولمبياد في وقتنا الحالي تشترط على اللاعب أن يكون عمره فوق 16 عاماً ليتمكن من المشاركة في دورة الأولمبياد.

20. (كلوديت كولفين) المراهقة التي أبدت شجاعة تفوق عمرها، عندما تحدت قوانين الفصل العنصرية في (ألاباما) عام 1955م

كلوديت كولفين
كلوديت كولفين. صورة: The Clarion-Ledger

دخلت (روزا باركر) التاريخ كبطلة حقيقية في تاريخ حركة الحقوق المدنية في أمريكا، فهي المراهقة التي تحدت قوانين الفصل العنصري عندما رفضت التخلي عن مقعدها في الحافلة لشخص أبيض البشرة في كانون الأول (ديسمبر) عام 1955 م. لكن قبل ذلك الحادث الشهير في (مونتغومري، ألاباما) بتسعة أشهر، قدّمت (كلوديت) موقفاً رائعاً ضد العنصرية حين رفضت التخلي عن مقعدها في الحافلة أيضاً، الأمر الذي أدى لاعتقالها وحبسها وهي في الخامسة عشرة من عمرها.

وقعت تلك الحادثة في آذار (مارس) عام 1955م، عندما كانت (كلوديت) وأصدقائها في الحافلة بعد المدرسة، وكان القانون العنصري السائد في حينها أن يتخلى الناس أصحاب البشرة السوداء عن أماكنهم الأمامية لراكبي الحافلة نفسها من أصحاب البشرة البيضاء، لكن عندما صعدت شابة بيضاء إلى الحافلة وطلبت من (كلوديت) التخلي عن مقعدها رفضت الأخيرة، وأخبرت السائق أنها دفعت الأجرة ويحق لها الحفاظ على مقعدها، لكن السائق استدعى الشرطة التي بدورها اعتقلت المراهقة الشجاعة.

كانت (كلوديت) أول شخص يتم اعتقاله لمخالفة قوانين الفصل العنصري في (ألاباما). لم تعتبر حركة (كلوديت) نقطة تحول في تاريخ النضال في حركة الحقوق المدنية لعدة أسباب، أهمها حمل (كلوديت) غير الشرعي الذي جعل الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين واختصارها (NAACP) تغض النظر عن موقف (كلوديت)، واعتبار (روزا باركر) رمزاً لحملتهم ضد العنصرية.

جاري التحميل…

0