معلومات عامة

أفضل طريقة لتسهيل مرور السيارات عبر التقاطعات + نقط جانبية مشوقة

عبور السيارات عبر التقاطعات

خلال 15 دقيقة قام (جايمي) و (آدم) في برنامج Mythbusters بمحاكاة التقاطع بثلاث سيناريوهات على مدار 15 دقيقية وتم عد السيارات التي تعبر التقاطع والنتائج كانت على النحو التالي:

1. وجود شرطي مرور يقوم بتنظيم السير وإيقاف وتسيير السيارات وهذه الطريقة هي الأكثر شيوعاً في العالم العربي ودول آسيا بشكل عام.

شرطي مرور

شرطي مرور

النتيجة خلال 15 دقيقية: مرور 290 سيارة.

2. إشارة قف على الإتجاهات الأربعة. الكيفية التي تعمل بها هذه الطريقة سهلة كفكرة لكن مزعجة للسائقين نوعاً ما. عندما تصل للإشارة تتوقف وتنتظر دورك، من يتوقف أولاً يسير أولاً وهكذا. هذه الطريقة هي الأكثر شيوعاً في أميركا وتجدها على أغلب التقاطعات. ”أبو عرب يرى إشارة قف ولا يعرف ماذا تعني“

تقاطع طرق

تقاطع طرق مع اشارات التوقف

النتيجة خلال 15 دقيقة: مرور 380 سيارة.

3. المستديرات. فكرتها سهلة ومن السهل على السائقين الإلتزام بها فهي مجرد مستديرة ”الصورة“ والوصول للمخرج المناسب سلس. هذه أكثر شيوعاً في اوروبا.

عبور السيارات عبر المستديرات

عبور السيارات عبر المستديرات

النتيجة خلال 15 دقيقة: 460 سيارة.

الفائز هو المستديرة بنسبة 20% عن التوقف بأربع إتجاهات. وطبعاً طريقة شرطي المرور هي الأفشل.

المستديرة جيدة كهدف أول وهو تحريك أسرع في التقاطعات ولكن الفرق أن السائق سيمر بتجربة جيدة خلال عبورها بعكس الطرق الأخرى التي تشكل ضغطاً على بعض السائقين. كما أن المستديرات هي الأوفر (نوعاً ما) حيث أنك لا تحتاج أن تدفع لشرطي مرور يقف على مدار الساعة.

نقطة جانبية 1

في بعض الطرقات يتم وضع صفيحة معدنية في الأرض تعمل كحساس لمعرفة وجود سيارة ليتم تغيير لون إشارة المرور وفتح الطريق ”مشهورة جداً في أمريكا“. طرق أخرى هي الكاميرات وكذلك حساس الحركة.

نقطة جانبية 2

على غرار الرادار لكشف سرعة السيارات تقوم بعض الدول باستعمال التصوير الجوي عبر طائرات drones أو كاميرات تصور سيارتك في النقطة أ ثم تصورها في النقطة ب وبحسابات قصيرة سيتم معرفة إذا ما كنت قد تخطيت السرعة القصوى أم لا.

نقطة جانبية 3

على غرار السرعة القصوى هناك السرعة الدنيى حيث لا يحق للسائق أن يقود تحتها.

نقطة جانبية 4

في روسيا لا يُمنَح الشخص الذي يمتلك “عمى ألوان” رخصة قيادة.

نقطة جانبية 5

إشارات المرور وجدت قبل السيارات في سنة 1868 وذلك لتنظيم سير العربات التي تجرها الأحصنة.

نقطة جانبية 6

أطول أزمة سير حدثت في الصين واستمرت لعشر أيام.

نقطة جانبية 7

بعض الدول تمنح حق القيادة داخل المدن حسب رقم السيارات. (يوم يُسمَح بقيادة السيارة التي تنتهي بعدد مزدوج واليوم التالي التي تنتهي بعدد مفرد). وذلك للحد من أزمة السير وتشجيع البشر على استعمال الدراجات الهوائية.

طبعاً الثري لا يهتم لأنه يستطيع أن يشتري سيارتان.

نقطة جانبية 8

على الطرقات الأمريكية هناك خط سير يسمح للسيارات التي يركبها أكثر من شخصين أن يستعملوها وذلك للتشجيع على مشاركة السيارات بين الأشخاص والحد من أعدادها على الطرقات.

نقطة جانبية 9

كل حافلة على الطرقات تعادل وجود 30 سيارة.

نقطة جانبية 10

بعض الدول تُلزِم السيارات الكهربائية على تركيب مكبرات صوت خارجية لتقليد صوت السيارات الوقودية وذلك لحماية الأطفال أو المشاة بشكل عام. مثال ”لا تعرف بوجود سيارة في الجوار من دون سماع صوت سيارة“.

نقطة جانبية 11

سيارات ال BMW الجديدة صوت محركها خفيف جداً حيث اضطُر المهندسون إلى أن يضيفوا صوت محرك قوي عبر مكبرات الصوت ليشعر السائق بقوة السيارة.

نقطة جانبية 12

في حال وجود طفل أصم في أي حي تقوم البلدية بوضع إشارة ”إنتبه طفل أصم في الجوار“ وذلك ليعرف السائقون أنهم يجب أن يتوخوا الحذر.

…نعم إسلام بلا مسلمون.

نقطة جانبية 13

للمسافات تحت 600 كيلومتر السيارة قد تكون حل أفضل من استخدام الطائرة للوصول إلى المكان المقصود.

نقطة جانبية 14

لا يوجد حدود للسرعة في ألمانيا على الطرقات السريعة.

عدد القراءات: 2٬374