in

صحيفة أسترالية تطبع صفحات فارغة إضافية للسخرية من أزمة أوراق المرحاض التي اجتاحت البلاد

ورق المرحاض

نشرت صحيفة محلية تدعى «إن تي نيوز» في الإقليم الشمالي الأسترالي يوم الخميس ملحقاً مؤلفاً من ثمانية صفحات فارغة إضافية، ليستخدمها القراء في حالات الطوارئ، الهدف من هذه الخطوة هو السخرية والاستهزاء من الأشخاص الذين هلعوا وبدأوا بتخزين أوراق المرحاض بكميات كبيرة بعد انتشار فيروس كورونا.

كتبت الصحيفة في صفحتها الأولى جملة: ”نفذ ورق الحمام؟ لهذا السبب قمنا بطباعة ملحق خاص مؤلف من ثمانية صفحات بيضاء فارغة لاستخدامها في حالات الطوارئ، احصل على صفحات ورق المرحاض المحدودة ذات الإصدار المحدود“.

صحيفة (إن تي نيوز).
صحيفة (إن تي نيوز).

تهافت الناس مؤخراً نحو المحال التجارية الأسترالية لشراء كميات كبيرة من أوراق المرحاض خوفاً من نفاذ الكمية بعد انتشار فيروس كورونا. دفع هذا الاندفاع الكبير إلى تطبيق قوانين في بعض سلاسل المتاجر الكبرى مثل (وولورثز) التي وضعت حدا يسمح بشراء أربعة علب من أوراق المرحاض للشخص الواحد.

الشيء الغريب هنا هو التصريح الذي صرحت به جمعية تجار التجزئة وغيرها من المنظمات التي نفت وجود أي خطر من نفاذ كمية أوراق المرحاض في أستراليا، حتى في حال تفشي فيروس كورونا لديهم، ولكن حتى ولو حدث هذا تذكر أن لديك أوراق إضافية في صحيفة (إن تي نيوز).

وكما تعلم، يحذر السباكون من رمي الأوراق العادية في المرحاض، كأوراق الصحف وغيرها، لأنها تسبب انسداد المجاري وبالتالي ستكلفك مبالغ باهظة لفتحها، ولكن الصفحات التي قدمتها جريدة (إن تي نيوز) لقرائها لا تسبب أيًا من هذه المشاكل وتقدم لك حلاً بديلاً وآمناً.