معلومات عامة

ماذا يميز نوبات الهلع عن النوبة القلبية؟

نوبات الهلع
صورة من depositphotos

تتشارك نوبات القلب ونوبات الهلع بنفس العوارض تقريباً، نذكر منها الوجع الحاد في الصدر، التعرّق، الشعور بالوخز، الغثيان والتنفس بشكل متقطع. هذا بالاضافة إلى أن إصابة الفرد بنوبة قلبية قد تقوده في بعض الأحيان للاضطراب والهلع، وهذا بالتالي ما يدفع بالناس إلى الخلط بينهما.

إنما بغض النظر عن التشابه الظاهر في العوارض بين هاتين النوبتين إلا أن التمييز بينهما هو أمر مهم، ومن الضروري أن تتعرف على كيفية التفريق بينهما.

إن أي شخص معرّض للاصابة بنوبات هلع، فمن المؤكد أنك أنت؛ أو أي أحد أفراد عائلتك، قد ممرتم بهذه التجربة من قبل. لذا فمن المهم أن تطلع على الفروقات التي تساعدكم في معرفة إذا ما كانت النوبة التي تتعرض لها هي نوبة قلبية أو نوبة هلع واضطراب.

بما تتميز النوبة القلبية؟

النوبة القلبية

النوبة القلبية – صورة من depositphotos وbrightside

  1. يصف الناس الألم الذي يتعرضون له خلال النوبة القلبية بأنه ألم تشنجي.
  2. يظهر الألم وسط الصدر ويمتد حتى اليد اليسرى وعلى طول الظهر.
  3. يمكن للألم أن يطال الرقبة والأسنان والفك.
  4. إن حدة الألم ليست مستقرة ومن الممكن أن تتغير.
  5. يدوم الوجع لاكثر من خمس دقائق، وهو لا يؤثر على وتيرة تنفس الفرد.
  6. شعور الوخز الذي يشعر به المرء خلال النوبة القلبية يتمركز في يده اليسرى، ويكون مصحوباً بعرق بارد ولزج، بالاضافة الى الشعور الغثيان والتقيؤ حتى.
  7. عندما تبلغ النوبة القلبية ذروتها، يشعر المرء بالخوف بسبب الألم الذي يعاني منه في الصدر، فهو يعتقد حينها أنه على وشك الموت.

بالضافة الى ما سبق وكقاعدة عامة، فان الفرد غالباً ما يعاني من تنفس متسارع، هذا بصرف النظر عن الحالات التي تثير فيها النوبة القلبية اضطرابا لدى الفرد ونوبة هلع.

إن دامت هذه الأعراض لأكثر من خمس دقائق فعليك باستدعاء الاسعاف على الفور. وان لم تستطع، أطلب من أي أحد أن ينقلك إلى أقرب مشفى بأسرع ما يمكن.

ماذا يميز نوبات الهلع اذاً؟

نوبات الهلع

نوبات الهلع- صورة من depositphotos وbrightside

بغض النظر عن اللغط والسوء الفهم الشائع فيما يتعلق بنوبات الهلع، فان الفرد منا يمكن أن يصاب بنوبة هلع حتى في أكثر الظروف العادية والطبيعية.

  1. إن العوارض تبلغ ذروتها بعد 10 دقائق من بدئها.
  2. يتمركز الألم في منطقة الصدر، ويتميز بطابع متموج؛ اذ انه يشتد اولاً ومن ثم يتراجع الوجع.
  3. الشعور بالوخز والخدر لا يقتصر فقط على اليد اليسرى، بل يمكن ان يطال اليد اليمنى ايضاً، بالاضافة الى الارجل والاصابع.
  4. خلال نوبات الهلع، يختبر الناس مخاوف غير منطقية، فهم يخافون لاعتقادهم بانهم يتعرضون للاختناق وأنهم قد جنوا.

أخيراً، إذا تعرضت لنوبة ولم تعلم إذا ما كانت نوبة قلبية أو نوبة هلع، عليك الاتصال بالطبيب على الفور، فالانتظار ليس بالحل الأمثل في كلا الحالتين. ففي حال تبين أنها نوبة قلبية، أنت معرّض للموت ان لم تتلقى مساعدة طبية.

أما في حالة نوبة الهلع، إن لم تتلقى أي مساعدة طبية فيمكن أن تزيد العوارض سوءاً وأن تصبح اكثر عرضة للاصابة بنوبات كهذه. الحل الأمثل هو الخضوع للفحص في الوقت المناسب وتلقي الرعاية من قبل اخصائي، هذا ما يساعد على الحصول على حياة اطول وصحية اكثر.

مقال من إعداد

mm

مريم العرجا

لبنانية الأصل، نشأت و تررعرت في شمال لبنان. عمري 19 سنة، أدرس الأدب الانكليزي في الجامعة اللبنانيّة (السنة الثالثة). ترجمة القالات من مختلف المجالات تعد أحد هواياتي كما تلقيت مادة الترجمة خلال سنتي الأولى والثانية.

المصادر

عدد القراءات: 3٬450