in

23 صورة توضح لنا سبب حصول فنلندا على لقب أسعد دول العالم

وفقاً لدراسة سنوية قامت بها «شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة» بالتعاون مع «مؤسسة إرنستو إيلي» في هذا العام؛ احتلت فنلندا للعام الثاني على التوالي المرتبة الأولى بكونها أسعد دولة في العالم، تقوم هذه الدراسة بترتيب 156 دولة وذلك بناءً على تقييم مدى سعادة المواطنين في حياتهم.

تعتمد هذه الدراسة في تحديدها لمدى سعادة هذه الدول على عدة أمور، كالدخل والحرية والثقة ومتوسط العمر والدعم الاجتماعي بالإضافة للكرم، وبعد اجراء هذه الدراسة توصلوا أنه لا يمكن لأي بلد التفوق على فنلندا وذلك نظراً لأنظمتها التعليمية المثيرة للإعجاب، وقدرة شعبها على الموازنة بين العمل والحياة ومدى تكيفهم مع الطبيعة، وغيرها من الأمور التي ستتعرف عليها في هذا المقال:

1. كما ذكرنا سابقاً أن فنلندا تحتل المرتبة الأولى كأسعد دولة في العالم ولكن هذا الأمر لا يقتصر على سكانها فحسب، بل إن الأمر ذاته ينطبق على المهاجرين إليها.

حديقة أولنكا الوطنية. صورة: Lysy/Wikimedia Commons
حديقة أولنكا الوطنية. صورة: Lysy/Wikimedia Commons

وفقاً لما ذكره المحرر (جون هيليويل) الذي شارك بهذا التقرير: ”من الصحيح أن جميع الفنلنديين كانوا أكثر سعادة من غيرهم في العام الماضي، ولكن المهاجرين كانوا أكثر المهاجرين سعادةً أيضاً“، كما صرح (هيليويل) لشبكة أخبار (سي إن إن): ”لا يتعلق هذا الأمر بالجينات بل إن سببه يعود للطريقة التي تتبعها هذه الشعوب بعيش حياتها“.

2. نظام التعليم الفنلندي معترف به على نطاق واسع كواحد من أفضل النظم التعليمية في العالم.

التعليم في فنلندا
صورة: fightbegin/Getty Images

وفقاً لمركز معايير التعليم العالي (CIEB) فإن مفتاح نجاح فنلندا في مجال التعليم سببه مزيج من الاهتمام الذي توليه الدولة بجودة المعلمين، بالإضافة للمناهج الدراسية والإدارة المدرسية.

3. مدينة (هلسنكي) هي عاصمة فنلندا كما أنها مركز ثقافي وأكاديمي.

ميدان التسوق في العاصمة الفنلندية
ميدان التسوق. صورة: Scanrail1/Shutterstock

تقع (هلسنكي) في شبه جزيرة في خليج فنلندا، يظهر في هذه الصورة ميدان التسوق في المدينة وهو من الأماكن الشهيرة التي يقصدها معظم السياح لشراء الهدايا التذكارية المصنوعة يدوياً، وتذوق المأكولات المحلية.

4. الهندسة المعمارية المذهلة في العاصمة هلسنكي.

كنيسة (أوسبنسكي). صورة: yegorovnick/Shutterstock
كنيسة (أوسبنسكي). صورة: yegorovnick/Shutterstock

تعد كنيسة (أوسبنسكي) أحد أكبر الكنائس الأرثوذكسية في أوروبا، مبنية من الطوب الأحمر كما تتميز بأسقفها الزرقاء وقبابها الذهبية، تعد هذه الكنيسة بالنسبة للشعب الفنلندي نوع من التذكير بالتأثير التاريخي الروسي على بلادهم.

5. فنلندا مليئة بالمواقع التاريخية التي تعود لمئات السنين.

قلعة (سومينلينا). صورة: Tero Sivula/Shutterstock
قلعة (سومينلينا). صورة: Tero Sivula/Shutterstock

(سومينلينا) هي قلعة ساحلية ضخمة قامت اليونسكو بتصنيفها على أنها موقع تراثي عالمي، تقع هذه القلعة في وسط مدينة (هلسنكي) وقد شُيدت عام 1748، تتوزع أجزاء هذه القلعة على سبع جزر صغيرة ولها عدة أسماء، كما أنها كانت تابعة لكل من السويد وروسيا وفنلندا على مر التاريخ.

6. تضم فنلندا متاحف ومعارض فنية من الدرجة الأولى.

متحف (أركتيكيوم). صورة: Arktikum/Facebook
متحف (أركتيكيوم). صورة: Arktikum/Facebook

بالإضافة لموقعه الجميل الذي لعب دوراً كبيراً في جذب السياح من مختلف دول العالم؛ يعتبر (أركتيكيوم) متحفا ومركزا للعلوم، يقع هذا هذا البناء في مدينة (روفانييمي) على ضفاف نهر (أركتيكيوم). إن كنت تريد التعلم ومعرفة تاريخ وعلوم القطب الشمالي فربما هذا المتحف هو المكان الذي عليك أن تقصده.

7. تشتهر (هلسنكي) بمأكولاتها وبمطاعمها، فهي موطن لـ6 مطاعم حصلت على «نجمة ميشلان».

معجنات (كارهيلانبيراكا). صورة: Jarno Elonen/Wikimedia Commons
معجنات (كارهيلانبيراكا). صورة: Jarno Elonen/Wikimedia Commons

إذا زرت فنلندا فعليك تجربة العديد من أطباقها المحلية ومنها معجنات (كارهيلانبيراكا) والتي يعود أصلها لمقاطعة (كاريليا) الشرقية، وهي عبارة عن معجنات محشوة بالبطاطس والأرز والجزر، كما يمكنك تناولها مع زبدة البيض.

8. من التقاليد المشهورة في فنلندا هي إقامة حفلات جراد البحر الفاخرة في أواخر الصيف وبداية فصل الخريف.

حفلات جراد البحر الفلندية في أواخر الصيف. صورة: huesofdelahaye/Shutterstock
حفلات جراد البحر الفلندية في أواخر الصيف. صورة: huesofdelahaye/Shutterstock

هذه الاحتفالات هي عادة سويدية الأصل، تساعد هذه الحفلات الفنلنديين من استثمار فصل الصيف القصير والاستمتاع به.

9. قد لا يرغب الزوار طرح العديد من الأسئلة عند تجربتهم للحم الرنة!

طبق Poronkäristys. صورة: موقع VisitFinland
طبق Poronkäristys. صورة: موقع VisitFinland

يتناول الشعب الفنلندي طبق Poronkäristys المعد من لحم الرنة أو الغزال الخالي من الدهون والغني بفيتامين بي 12 وأوميجا 3 وأوميجا 6، إلى جانب البطاطس المهروسة.

10. تشتهر فنلندا بالتوازن النسبي بين العمل والحياة.

فنلندا
صورة: Ojimorena/iStock

فهي تحتل المرتبة الرابعة بين دول أوروبا كأفضل دولة قادرة على الموازنة بين العمل والحياة وذلك وفقاً لدراسة أجرتها شركة (توتالي ماني) في المملكة المتحدة.

11. تبعد حديقة (نوكزيو) الوطنية عن العاصمة (هلسنكي) أقل من ساعة، وهي واحدة من بين 40 حديقة وطنية في فنلندا.

حديقة (نوكزيو) الوطنية. صورة: Tero Sivula/Shutterstock
حديقة (نوكزيو) الوطنية. صورة: Tero Sivula/Shutterstock

هذه الحديقة هي مقصد الكثير من عشاق الطبيعة وذلك بسبب مناظرها الطبيعية الخلابة كالبحيرات والغابات وأرضها الصخرية.

12. الشعب الفنلندي مشهور بطبيعته النشيطة وحبه لقضاء الوقت في الهواء الطلق كالمشي وركوب الدراجات والتزلج والتجديف بالكاياك.

التزلج في فنلندا
صورة: Tanhu/Shutterstock

ربما هذا ما يفسر نمط الحياة المترفة والصحية التي يتمتعون بها.

13. على الرغم من أن فنلندا هي منطقة قطبية ودرجات الحرارة فيها منخفضة للغاية، إلا أن الفنلنديين استغلوا موقع بلادهم المميز.

الشفق القطبي. صورة: Sara Winter/Shutterstock
الشفق القطبي. صورة: Sara Winter/Shutterstock

حيث أن فنلندا هي مقصد الكثير من السياح الذين يتوجهون إليها لمشاهدة الشفق القطبي.

14. يمكن للسياح الاستمتاع بزيارة قلعة الثلج المبنية بالكامل من الثلج.

قلعة الثلج في بلدة كيمي في أقصى شمال فنلندا في منطقة (لابلاند). صورة: Art of Backpacking/Wikimedia Commons
قلعة الثلج في بلدة كيمي في أقصى شمال فنلندا في منطقة (لابلاند). صورة: Art of Backpacking/Wikimedia Commons

قلعة الثلج هي قلعة مبنية من الثلج بشكل كامل، حيث يمكنك التجول في قاعاتها ورؤية التماثيل الجليدية كما يمكنك تناول الطعام في مطعم (آيس ريستورانت 365)، حتى أنه يوجد غرف فندقية مبنية من الثلج بشكل كامل.

15. يوجد في فنلندا قرية مخصصة لـ(سانتا كلوز).

قرية (سانتا كلوز) في إقليم (لابلاند). صورة: Aleksei Verhovski/Shutterstock
قرية (سانتا كلوز) في إقليم (لابلاند). صورة: Aleksei Verhovski/Shutterstock

قرية (سانتا كلوز) هي قرية تقع في الدائرة القطبية الشمالية وهي موطن (أول سانت نيك) على مدار السنة، يمكن لزوار هذه القرية مقابلة (سانتا كلوز) وزيارة معرض عيد الميلاد. تحتوي المنطقة على عدد كبير من حيوانات الرنة حيث يمكن للزوار ركوب عربات تقودها هذه الحيوانات.

16. السباحة في المياه المتجمدة هي هواية وطنية لدى الشعب الفنلندي!

السباحة في المياه المتجمدة في فنلندا
صورة: Ville heikkinen/Shutterstock

في حين أن أغلب الدول ذات المناخ المعتدل لا يجرؤ سكانها على وضع أقدامهم في المياه الباردة اثناء فصل الشتاء إلا أن الفنلنديين لا يهمهم هذا الأمر، بل إنهم جعلوا من السباحة في المياه المتجمدة هوايةً لهم!

17. الاسترخاء في حمامات الساونا يفسر المزاج الإيجابي والحياة الصحية للفنلنديين.

حمامات الساونا
صورة: HQuality/Shutterstock

حيث يعتقد العديد من الفنلنديين أنه من غير الممكن فهم ثقافة فنلندا دون الاستحمام في الساونا، كما أن تجربة الساونا لا تساعدك على الاسترخاء فحسب بل إنها تساعد في التخفيف من أعراض الربو، بالإضافة للتخفيف من الحكة الناتجة عن مرض الصدفية الجلدي وذلك وفقاً لجامعة (هارفارد) الطبية.

18. بعد انتهاء فصل الشتاء البارد يستمتع الفنلنديون بأيام الصيف الطويلة.

غروب الشمس في بحيرة (إيناري) الفنلندية. صورة: Judith Lienert/Shutterstock
غروب الشمس في بحيرة (إيناري) الفنلندية. صورة: Judith Lienert/Shutterstock

صدق أو لا تصدق! هذه الصورة قد تم التقاطها في منتصف الليل في أحد الأيام الصيفية الطويلة، حيث يستمتع المقيمين في المناطق الشمالية من البلاد بأشعة الشمس لمدة 24 يومياً لأكثر من شهرين!

19. في مثل هذه الأيام الصيفية يمكن لسكان البلاد التجول واكتشاف الآثار الرائعة..

قلعة (أولافينلينا). صورة: Nikiforov Alexander/Shutterstock
قلعة (أولافينلينا). صورة: Nikiforov Alexander/Shutterstock

كقلعة (أولافينلينا) الواقعة في وسط بحيرة في بلدة (سافولينا) في جنوب شرق البلاد، تم تشييدها عام 1475 ولا تزال قائمة حتى الآن في نفس الموقع ولكنها خضعت لعمليات الترميم عدة مرات بعد تعرضها للحرائق منذ قرون.

قلعة (توركو) الموجودة منذ 750 عاماً. صورة: Tero Sivula/Shutterstock
قلعة (توركو) الموجودة منذ 750 عاماً. صورة: Tero Sivula/Shutterstock

وقلعة (توركو) التي تقع جنوب غرب البلاد، شُيدت عام 1280، وخلال فترة وجودها استخدمت هذه القلعة لعدة أغراض منها: معقل دفاعي، ومحكمة، ومركز إداري، وسجن، ومخزن، ومخيم عسكري، أما الآن أصبحت هذه القلعة التاريخية مقصداً سياحياً عظيماً للتعرف على الحياة خلال العصور الوسطى.

21. تضم الجزر التي تنتشر على طول الساحل منارات كمنارة (ينجستكار).

منارة (ينجستكار). صورة: DPRM/Shutterstock
منارة (ينجستكار). صورة: DPRM/Shutterstock

تقع هذه المنارة قبالة الساحل الغربي لفنلندا وهي أطول منارة في بلدان الشمال الأوروبي، يمكن للزوار الوصول إليها في أيام الصيف على متن القوارب.

22. القرى ذات البيوت الخشبية القديمة كقرية (أولد بورفو) تسحر الزوار وسكان البلاد.

قرية (أولد بورفو). صورة: Jani Riekkinen/Shutterstock
قرية (أولد بورفو). صورة: Jani Riekkinen/Shutterstock

عاش السكان المحليون قديماً ضمن منازل خشبية نظراً لأن أكثر من 70٪ من أراضي فنلندا مغطاة بالغابات، ولكن على الرغم من التحديثات التي شهدتها البلاد إلا أن بعضاً من هذه القرى لا يزال موجوداً حتى الآن كقرية (أولد بورفو) الواقعة شمال شرق العاصمة (هلسنكي).

23. الشعب الفنلندي شعب كريم للغاية، حيث أنهم يحاولون تعليم الأجانب سر سعادتهم.

الشعب الفنلندي
صورة: Vesa Moilanen/Lehtikuva/Reuters

ففي هذا الصيف ستطلق منظمة Visit Finland برنامج Rent a Finn، حيث يتطوع 8 فنلنديين لتعليم الزوار سر السعادة وأساليب حياتهم.

لا عجب أن الشعب الفنلندي هو من أسعد شعوب العالم بعد كل ما تقدمه لهم بلادهم، حيث صرح (هيليويل) لشبكة (سي إن إن): ”الناس في فنلندا يهتمون ببعضهم البعض، هذا هو المكان الذي يحلم الناس بالعيش به“.

جاري التحميل…

0