معلومات عامة

دخلك بتعرف لم توجد نسخ من الإنجيل في غرف الفنادق حول العالم؟

لم توجد نسخ من الإنجيل في غرف الفنادق
صورة: William Whitehurst/Corbis

نجد في كتير من فنادق العالم نسخا محددة من الأناجيل تدعى ”إنجيل جدعون“، لا يعد إنجيل جدعون نسخة خاصّة تفضّلها الفنادق، فكل نسخ جدعون هي من إنجيل الملك جايمس، فالإسم فقط يعود على المجموعة التي توزّعها.

ظهرت جمعية جدعون الدولية مع نهاية القرن التاسع عشر حين التقى رجلا الأعمال ”جون نيكولسون“ و”صامويل هيل“ واللذان كانا سيقضيان ليلة في الفندق الرئيسي في ”بوسكوبيل“ بولاية ويسكونسن.

لم يلتق الإثنان أبداً، ولكن في تلك اللّيلة بقيت غرفةٌ واحدةٌ شاغرة لشخصين، فقرر الإثنان أن يتقاسماها، وعندما أخذا في الحديث، إكتشفا أنهما يتشاركان نفس العقيدة، وأنه لطالما حلم كلاهما بإنشاء جمعيةٍ تبشيرية لرجال الأعمال المسيحيين.

من ثم قررا أن يجربا الفكرة، فعقدا اجتماعاً في العام الموالي مع الأشخاص الراغبين في الإنضمام إلى الجمعية وكذا المؤمنين بمبادئ التبشير المسيحية ووحدة جميع الكنائس، وذلك كله خدمة للرب -وفقا لهم-، ولم يحضر إلا شخصٌ واحد للإجتماع وهو ”ويليام نايتس“ الذي اقترح أن يتم تسمية الجمعية نسبة إلى ”جدعون“، وهو قاضٍ مذكور في العهد القديم حيث يقال أنه قاد مجموعة صغيرةً من النّاس إلى هزيمة جيش عظيم.

عند بدايات توسع المجموعة في سنواتها الأولى، كان معظم أعضائها أشخاصاً مسافرين يقضون معظم لياليهم في الفنادق، فكانوا دائماً يخططون لفكرة تجعلهم خادمين لربهم، فقرروا أن يبحثوا عن طريقة لنشر الكتاب المقدس في الفنادق مما يتيح لأي شخص استعمالها، وإعارتها، حيث لم تكن ملكيتها حكرا على أعضاء الجمعية.

نسخ من الإنجيل في غرف الفنادق حول العالم

كان أول توزيع لهم في فندق ”Superior“ بمدينة مونتانا، وبعد ذلك استطاعوا توزيع إنجيل في كل فندقٍ في أمريكا.

منذ 1908، قامت المجموعة بتوزيع أكثر من 1.7 مليار إنجيل في أمريكا و170 بلداً آخر.

كيف يقومون بتوزيعها:

لا يذهب ”الجدعونيون“ إلى كل غرفة بأنفسهم، بل عندما يفتتح فندق جديد، يقوم أعضاء منظمتهم في تلك المنطقة بعرض الإنجيل على المدير العام للفندق في حفل افتتاحيّ صغير، ويمنحون نسخا تكفي لكل الغرف وأخرى إضافيةً لموظفي الفندق للتوزيع، وبالإضافة إلى غرف الفنادق، يقوم الجدعونيون بتقديم الكتاب المقدس إلى القواعد العسكرية والمستشفيات والعيادات والسّجون، وحتّى للطّلاب في الإقامات الجامعية.

توزيع الكتاب المقدس من طرف الجدعونيون

يستمد مشروع ”إنجيل جدعون“ تمويله كليّاً من التبرعات، فيقدم كل كتاب مجانا وبدون أية رسوم، كما تعوض كل الكتب المفقودة أو البالية، وتقول المجموعة أن العمر المتوسط للكتاب هو 6 سنوات.

وإذا ما كانت لأحدٍ ما رغبة شديدة في أخذ الكتاب، يقول الجدعونيون أنه يمكنه الحصول عليه.

نظرا لنجاح مشروعهم هذا لنشر الكتاب المقدس، تزعم المجموعة حسب إحصائيات أجرتها أن 25% من النّاس الذين يقضون لياليهم في الفنادق يقرؤون إنجيل المجموعة الموضوع هناك.

وتيمنا بما قاموا به، بدأت مجموعات دينية أخرى بالقيام بعمل مماثل، وصاروا يوزعون كتبهم المقدسّة مجاناً للفنادق مثل سلسلة فنادق ”الماريوت“ التي أسّسها المورمونز (والمورمونية هي طائفة منبثقة من المسيحية) والتي تضع كتابا للمورمونت في الكثير من غرفها، كما تقدم العديد من الفنادق نسخاً من كتب البوذيين والهندوس والقرآن وكتب السانتولوجيا بالإضافة إلى كتب الجدعونيين.

المصادر

عدد القراءات: 10٬711